الحمى الروماتيزمية , علاج الحمى الروماتيزمية

الحمى الروماتيزمية

الحمى الروماتيزمية الجلد

هي مرض التهابي من مضاعفات الإصابة بنوع من البكتيريا تعرف بالبكتيريا السبحية group A streptococcus التي تصيب البلعوم أو اللوزتين.

تظهر الحمى الروماتيزمية الحادة خلال أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من التهاب الحلق، ولا يعرف على وجه الدقة سبب هذا المرض إلا أن الدراسات تشير إلى أنها تنتج عن تفاعل بين الجهاز المناعي وأنسجة الجسم مثل صمامات القلب والمفاصل وغيرها حيث يتعامل الجهاز المناعي مع تلك الأنسجة على أنها جسم غريب نتيجة بعض التغيرات التي أحدثتها البكتيريا.

تتركز الإصابة بالحمى الروماتيزمية في سن الخامسة إلى الخامسة عشر من العمر ولكنها قد تصيب الأكبر سنا ، وتكثر في الدول النامية حيث الازدحام و تدني الوعي الصحي. من أعراض هذا المرض ارتفاع الحرارة، آلام و تورم المفاصل و بالذات مفاصل الركبتين والقدمين و الكفين وقد تصيب مفاصل أخرى، وربما تكون مصحوبة باحمرار في الجلد أو ظهور عقد تحت الجلد وقد يمتد تأثير المرض إلى صمامات القلب أو الجهاز العصبي و ظهور حركات غير إرادية في الأطراف أو الوجه إلا أن هذه المضاعفات تحصل لدى القلة من المرضى.

علاج الحمى الروماتيزمية

هناك خطوات مهمة في العلاج تتمثل بمعالجة التهاب الحلق بالمضادات الحيوية وعلاج الأعراض مثل التهاب المفاصل بمضادات الالتهاب وفي بعض الحالات قد يستخدم الكورتيزون ، و من الخطوات المهمة منع تكرار الالتهاب وذلك باستخدام البنسلين طويل المفعول أو بديل عنه في حالة الحساسية للبنسلين. أما في حالة إصابة الصمامات فيجب التنبيه إلى ضرورة الوقاية من الالتهاب البكتيري عند إجراء تنظيف أو خلع الأسنان أو أي عمليات أخرى واحاطة الطبيب الذي يقوم بتلك العمليات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى