صحة

الحمية الغذائية وإنقاص الوزن

حين يريد شخص بناء العضلات أو فقدان الوزن أو الدهون، يجب عليه معرفة عدد السعرات الحرارية التي تحصل عليها، وهل يجب أن تحصل على فائض في السعرات الحرارية، أم تتناول سعرات حرارية أقل؟

في الواقع عند تناول هذا الأمر يجب معرفة أن الوراثة تلعب دورًا رئيسًا في التأثير على عملية الأيض والتمثيل الغذائي، وهو ما يعني أن عدد السعرات الحرارية المطلوبة، يختلف من شخص لآخر.

فالأيض وهو عبارة عن معدل حرق السعرات الحرارية، يحدد كيفية استخدام الطعام الذي تتناوله للحصول على الطاقة، فعندما يتم تخزين المواد الغذائية. كل شخص لديه معدل أيض مختلف، والتي يتم تحديدها من قبل عدد من العوامل مثل الوزن، والطول، نسبة الدهون في الجسم، نظام التدريب، خطة وجبة، وحتى جينات عائلتك يمكن أن تلعب جميعا دورا في تشكيل عملية التمثيل الغذائي الخاص بك.

كما أن العمر يلعب دور كبير حيث أن المراهقين وصغار البالغين أعلى بكثير وأسرع من معظم الناس، والمفتاح هنا هو التأثير الحراري من الطعام، والتي تنطبق على جميع المواد الغذائية وتحدد كيفية حرق الكثير من السعرات الحرارية.

وكلما كنت تزن أكثر وتمتلك طول أكبر، كان معدل الأيض أسرع لأن العظام والعضلات بشكل طبيعي، كما أن التدريب يساعد على زيادة الأيض من خلال تجنيد المزيد والمزيد من السعرات الحرارية لتزويد الطاقة بالعضلات.

ويمكن أن يكون التدريب من خلال المشي وركوب الدراجات، ورفع الأشياء الثقيلة أو حتى مجرد اللعب مع الاطفال، كما أن زيادة التمارين وربطها بتمارين أخرى تساعد على زيادة الأيض والتمثيل الغذائي، فمثلا السير مع حمل الوزن، يساعد على حرق المزيد من السعرات الحرارية، وزيادة التمثيل الغذائي الخاص بك.

كما أن زيادة العضلات تساعد على زيادة التمثيل الغذائي، حيث أنه في الواقع لا يستطيع تخزين الكثير من الدهون، وهو ما يجعله يحرق المزيد من السعرات الحرارية من أجل الحفاظ على رطل واحد من العضلات.

ومن المعروف أن الأيض الأسرع يتطلب المزيد من الطعام، وهو ما يبرر تناول الناس لكثير من الطعام دون زيادة في الوزن أو زيادة في حجم العضلات، ففي الواقع هم يحرقون الغذاء بشكل أسرع من المعتاد.

اظهر المزيد