اخبار السعودية

الخطوط السعودية تبدأ البرنامج التدريبي المكثف للدفعة 11 لبرنامج رواد المستقبل

بدأ ثلاثون شابا سعوديا من حاملي شهادة البكالوريوس ودرجة الماجستير في العديد من التخصصات يمثلون الدفعة الحادية عشرة لبرنامج رواد المستقبل في الخطوط السعودية، بدأوا برنامجا تدريبيا مكثفا يستمر لمدة عامين يتضمن تدريبا متخصصا وتأهيلا عاليا في العديد من أكاديميات التدريب العالمية، إضافة إلى التدريب العملي في مصانع الطائرات والمنظمة العالمية للنقل الجوي (إياتا) والعديد من الهيئات الدولية ذات العلاقة بصناعة النقل الجوي، وفي ختام البرنامج التدريبي المكثف سيتم تعيين المتدربين على وظائف تتناسب وتخصصاتهم وتحصيلهم العلمي في المؤسسة وشركاتها ووحداتها الاستراتيجية .

وكانت ” السعودية” قد أعلنت عن فتح باب القبول لتلقي طلبات الالتحاق بالبرنامج خلال الفترة من 12 يونيو 2017 ، حتى يوم الخميس 06 يوليو 2017، وعقب إتمام عملية تسجيل أكثر من ثلاثين ألف متقدم تم مراجعة وتدقيق الطلبات والوثائق ومطابقتها للشروط، وتحديد مواعيد الاختبارات والمقابلات الشخصية التي أسفرت عن تأهل ثلاثين متقدما للانضمام للبرنامج في نسخته الحادية عشرة .

وأوضح كبير مستشاري مدير عام المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية والمشرف العام على برنامج رواد المستقبل الدكتور عمر بن عبدالله جفري أن المؤسسة وفي إطار برنامجها الطموح للتحول والخطة الاستراتيجية (SV2020) تضع الاستثمار في العنصر البشري على رأس أولوياتها وتعمل على ضخ دماء جديدة وتشجيع القيادات الشابة على العطاء في كافة قطاعات المؤسسة ، وقال :تأهيل الكوادر الوطنية الشابة لتولي المناصب القيادية يمثل هدفا استراتيجيا من أهداف برنامج التحول المطور في الخطوط السعودية وذلك من خلال برنامج رواد المستقبل الذي حرصت المؤسسة على استمراره لريادته في مجال صناعة النقل الجوي حيث يتم من خلاله تأهيل نخبة من الشباب السعودي الطموح حديثي التخرج من الجامعات وإعدادهم لتولي مناصب قيادية في مختلف المجالات ، وقد تم تطويره ليلبي احتياجات المرحلة الحالية والمستقبلية للمؤسسة وشركاتها الناشئة عن التخصيص من الكوادر الوطنية الشابة عالية التأهيل في العديد من المجالات والتخصصات” .

وأشار الدكتور جفري إلى أن المتدربين الذين أنهوا وبجدارة هذا البرنامج خلال الدفعات العشر السابقة تجاوز عددهم (140) خريجا حيث التحقوا بالعديد من القطاعات والشركات والوحدات الاستراتيجية بالمؤسسة وعُيّن العديد منهم على مناصب قيادية من بينهم مدراء فروع لـ “السعودية” في عدد من المحطات الداخلية والدولية ، كما كان لهم دور مع زملائهم في تطوير بيئة العمل مما أسهم في إنجاز العديد من مبادرات التحول وتحقيق أهداف المؤسسة.

وأضاف :برنامج رواد المستقبل تم تصميمه بعناية وفق متطلبات أساسية حيث يشتمل البرنامج على العديد من الدورات والبرامج التدريبية المتخصصة داخل وخارج المملكة ، ويتضمن التدريب الداخلي بقطاع التدريب والتنمية العديد من الدورات المتقدمة من بينها اقتصاديات الطيران، استراتيجيات التنمية، التطوير ومهارات العرض، كتابة التقارير، التفاعل الإيجابي، مواجهة الضغوط، واكتشاف القدرات الذاتية، وباقة من الدورات التسويقية في مجالات خدمات الضيوف وآليات البيع وإصدار التذاكر وغيرها من البرامج ذات العلاقة، كما يحصل الملتحقون بالبرنامج أيضا على فرص تدريبية عالمية ودبلومات متخصصة من الاتحاد الدولي للنقل الجوي “إياتا”، ومعهد الفضاء الفرنسي وكلية الأعمال بتولوز وشركة إيرباص لصناعة الطائرات، كما يتضمن البرنامج دبلوما متخصصا في علوم الطيران المتقدمة، مع زيارات ميدانية لمواقع تصنيع الطائرات، إلى جانب دبلوم “يورو موني” في مجالات التخطيط والتفاوض والتحليل المالي، فضلا عن التدريب على رأس العمل بقطاعات المؤسسة وشركاتها ووحداتها الاستراتيجية” .

وأكد الدكتور عمر جفري أن الملتحقين ببرنامج رواد المستقبل يحصلون على مكافآت ومزايا أخرى خلال فترة التدريب التي تستغرق مدة عامين حيث يحصل المتدرب خلالها على مميزات مالية جيدة، إضافة إلى تذاكر السفر والزي الرسمي والكتب والتأمين الطبي، وبعد التخرج يتم تعيين الخريجين في وظائف مناسبة في أي من الإدارات التي تتناسب مع قدرات وميول المتدرب.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: