اخبار السعودية

الداخلية المصرية: تعزيز الخدمات الأمنية بمحيط دور العبادة والمنشآت الحيوية

أعلنت وزارة الداخلية المصرية حالة الاستنفار الأمني القصوى بكافة المحافظات، على خلفية الحادث الإرهابي الذي استهدف مسجد الروضة في بئر العبد بشمال سيناء ظهر أمس الجمعة، والذي أسفر عن استشهاد 305 من بينهم 27 طفلا، وإصابة 128 شخصا.

وقالت مصادر أمنية إنه تم رفع حالة الاستعداد إلى أقصى درجاتها في كافة المحافظات، وتعزيز الخدمات الأمنية بمحيط دور العبادة والمنشآت الهامة والحيوية وأقسام الشرطة ومديريات الأمن وأماكن التجمعات ودور السينما والمسارح، بالإضافة إلى مقار الوزارات والهيئات الدبلوماسية، والتنبيه على قوات الأمن باليقظة والتعامل بحسم مع أي محاولات للخروج عن القانون.

ودفعت مديريات الأمن والإدارة العامة للمرور بخدمات مكثفة على الطرق السريعة ومداخل ومخارج المدن، وتم توسيع دوائر الاشتباه والتمشيط بكافة المناطق وتدعيم الأكمنة والأقوال الأمنية بعدد من رجال الشرطة والمعدات الحديثة والأسلحة، بخلاف زيادة أعداد الأكمنة المتحركة وانتشار الدوريات الثابتة والمتحركة لمواجهة أي أعمال إرهابية أو تهديدات للإخلال بالأمن العام .وأضافت المصادر أن وزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار، وجه جميع القيادات الأمنية بالمرور على الخدمات، وشن حملات مستمرة على الأوكار الإرهابية والإجرامية، لتوجيه ضربات استباقية، وإفساد أي مخططات من شأنها النيل من الوطن والمواطنين.

وشدد اللواء عبدالغفار على ضرورة تشديد إجراءات تأمين كافة المنشآت المهمة والحيوية والكنائس والأديرة على مستوى الجمهورية بالتنسيق الكامل بين كافة قطاعات الوزارة، ورفع درجة التأمين، ودعم الخدمات الأمنية بمحيطها والطرق المؤدية إليها، والتعامل الفورى مع أية محاولة لتهديدها بمنتهى الحزم والحسم وتعضيد الأداء الأمني وتفعيله بالقدر الذى يحقق معطيات أمن هذه المنشآت.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: