الدعاء عند إفطار الصائم

دعاء افطار الصائم
دعاء افطار الصائم

الصيام لغة هو الامساك ، أما التعريف الشرعي للصيام فهو الامتناع عن كل ما يفطر من طعام و شراب و شهوة من آذان الفجر و حتى غروب الشمس مع آذان المغرب ، و الصيام يزكي النفس ، و يعلم المسلم التقوي ، و مراقبة الله سبحانه و تعالى في السر و العلن ، و الصيام يعلم المسلم الصبر و الاحتمال و يقوي عنده نزعة التغلب على الهوى و مخالفة النفس ، فالصوم كله خير .

الدعاء عند إفطار الصائم :

  • ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه عند افطاره كان يقول “ذهب الظمأُ، وابتلَّت العروقُ، وثبت الأجرُ إن شاء اللهُ “، وهذا ورد في حديث صحيح رواه أبو داود .
  • وكان يقول أيضًا ” اللهم إنّي أسألُكَ برحمتِكَ التي وسِعَتْ كلَّ شيءٍ أن تغفِرَ لي “، رواه ابن ماجه .
  • و كان اذا أفطر عند أهل بيت يقول صلى الله عليه و سلم ” أفطرَ عندَكمُ الصَّائمونَ، وتنزَّلت عليْكمُ الملائِكةُ، وأَكلَ طعامَكمُ الأبرارُ، وغشيتْكمُ الرَّحمةُ ” .

فضل الدعاء عند الإفطار :

دعاء افطار الصائم
دعاء افطار الصائم

وقت  الافطار من الأوقات المستحبة للدعاء ، و التي يستجيب الله فيها الدعاء ، فعند الافطار يكون اليوم قد اقترب من نهايته ، و يكون الصائم في أضعف حالاته ، فينكسر قلبه ، ويرق فؤاده ، فاذا دعى الله بهذه الهيئة استجاب الله له و لم يرد عليه دعائه ، كما أن العبد يكون في طاعة هي من أجل الطاعات و أحبها الى الله .

  • عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما، قال: سمعت رسول الله – صلّى الله عليه وسلّم – يقول:” للصَّائمِ عِندَ إفطارِهِ دَعوةٌ مُستجابةٌ “، فَكانَ عبدُ اللَّهِ بنُ عَمرٍو إذا أفطرَ دعا أَهْلَهُ وولدَهُ ودعا، ولما روي أيضاً:” إنَّ للصائمِ عند فِطْرِهِ دَعْوَةً ما تُرَدُّ  .
  • أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم:” ثَلَاثَةٌ لَا تُرَدُّ دَعْوَتُهُمْ: الصَّائِمُ حَتَّى يُفْطِرَ وَالْإِمَامُ الْعَادِلُ وَالْمَظْلُومُ “.
  • قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:” ثلاثُ دَعواتٍ لا تُرَدُّ: دعوةُ الوالِدِ لِولدِهِ، ودعوةُ الصائِمِ، ودعوةُ المسافِرِ” .

أدعية أخري عند إفطار الصائم :

  • اللهم اغفر لي وارحمني ، و عافني ، و اجبرني ، و اهدني ، و ارزقني .
  • ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة و قنا عذاب النار .
  • اللهم اجعلني من المستغفرين ، الشاكرين ، الحامدين ، الراضين .
  • اللهم لك الحمد ، أنت قويتني ، و عافيتني ، وأذنت لي في طاعتك ، اللهم تقبل مني الصيام و الصلاة و سائر الأعمال .
  • اللهم اني أعوذ بك أن أشرك بك شيئاً أعلمه ، و استغفرك لما لا أعلمه .
  • اللهم تقبل مني و اعف عني ، و اجعل عملي كله خالصاً لوجهك ، لا أشرك فيه أحداً فيحبط عملي .
  • اللهم رب السماوات السبع و رب العرش العظيم ربنا و رب كل شئ ، عالم الغيب و الشهادة أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون ، أغنني من الفقر و سدد عني الدين ، و استرني في الدنيا و الآخرة .
  • اللهم أعني على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك .
  • اللهم حبب الى الاعمال الصالحة ، و حبب الخير الى نفسي ، ورقق قلبي ، ووفقني لاطعام الفقراء و المساكين ، ووسع لي في رزقس و بارك لي في مالي ، لك الحمد لا اله الا أنت أستغفرك وأتوب اليك .
  • اللهم باعد بيني و بين خطاياي كما باعدت بين المشرق و المغرب ، اللهم نقني من خطاياي كما ينقي الثوب الابيض من الدنس ، اللهم اغسلني من خطاياي بالثلج و الماء و البرد .
دعاء افطار الصائم
سنن الصيام

سنن مستحبة عند الإفطار :

  • كان من هديه صلى الله عليه و سلم أن يفطر على رطبات ، فان لم يجد أفطرعلى تمرات ، فان لم يجد أفطر على بعض الماء ، فعن ثابت البناني، أنّه سمع أنس بن مالك يقول:” كانَ رسولُ اللَّهِ – صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ – يُفطِرُ علَى رُطَباتٍ قبلَ أن يصلِّيَ، فإن لم تكن رُطَباتٌ فعلى تَمراتٍ، فإن لم تَكُن حَسا حَسَواتٍ مِن ماءٍ ” .
  • تعجيل الفطر عند سماع النداء ،قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:” لا يزالُ الناسُ بخيرٍ ما عجَّلوا الفطرَ ” .
  • تأخير السحور ، و كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول ” خير السحور التمر ” ، و كان سحوره صلى الله عليه و سلم قبل آذان الفجر بمقدار خمسين آية . و سمى النبي السحور بالطعام المبارك .
  • ترك الاسراف في الطعام و الشراب ، و عدم ملئ المعدة ، فانها بيت الداء ، كما أن امتلاء المعدة بالطعام و الشراب يكسل عن الصلاة و الطاعات ،
    و قال صلّى الله عليه وسلّم:” ما ملأ آدميٌّ وعاءً شرًّا من بطنٍ، بحسبِ ابنِ آدمَ أكلاتٍ يُقمنَ صُلبَهُ، فإن كان لا محالةَ: فثلُث لطعامِه، وثُلُثٌ لشرابِه، وثُلُثٌ لنفَسِه ” .

أيام يستحب فيها الصيام :

الصيام لا يقتصر على شهر رمضان فقط ، ولكن هناك الكثير من الايام التي كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يداوم على صيامها ، و تابعه بعدها الصحابة و التابعين و الامة جميعها حتى الآن ، و من هذه الأيام التي سن رسول الله صيامها :

صيام الاثنين و الخميس :  من كل أسبوع، وسئل صلى الله عليه وسلم عن صيام يَوْمَ الاثْنَيْنِ وَيَوْمَ الْخَمِيسِ قَال (َ ذَانِكَ يَوْمَانِ تُعْرَضُ فِيهِمَا الأَعْمَالُ عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ فَأُحِبُّ أَنْ يُعْرَضَ عَمَلِي وَأَنَا صَائِمٌ) .

صيام ثلاثة أيام من كل شهر : فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ ( أَوْصَانِي خَلِيلِي بِثَلَاثٍ لا أَدَعُهُنَّ حَتَّى أَمُوتَ صَوْمِ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ وَصَلاةِ الضُّحَى وَنَوْمٍ عَلَى وِتْرٍ) ، و الأفضل أن تكون الأيام هذه الأيام الثلاثة في أوسط الشهر و المسماة بالأيام البيض   قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا صُمْتَ شَيْئًا مِنْ الشَّهْرِ فَصُمْ ثَلاثَ عَشْرَةَ وَأَرْبَعَ عَشْرَةَ وَخَمْسَ عَشْرَةَ .

صيام يوم عاشوراء : وهو اليوم العاشر من محرم فعن ابْنَ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا وَسُئِلَ عَنْ صِيَامِ يَوْمِ عَاشُورَاءَ فَقَالَ ( مَا عَلِمْتُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَامَ يَوْمًا يَطْلُبُ فَضْلَهُ عَلَى الأَيَّامِ إِلاَّ هَذَا الْيَوْمَ وَلا شَهْرًا إِلا هَذَا الشَّهْرَ يَعْنِي رَمَضَانَ) ، و يسن أن يصوم يوماً قبله و يوماً بعده .

صيام يوم عرفات : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في فضل الثلاث الماضية كلها ( ثَلاثٌ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ وَرَمَضَانُ إِلَى رَمَضَانَ فَهَذَا صِيَامُ الدَّهْرِ كُلِّهِ صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ وَصِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ) .

صيام ستة أيام من شهر شوال  :  وذلك عقب رمضان ، فانها تعدل صيام الدهر.

الصيام في شهر الله المحرم و شعبان  : و الاكثار من الصيام فيهما ، فقد جاء في فضل صيام شهر المحرم  أَفْضَلُ الصِّيَامِ بَعْدَ رَمَضَانَ شَهْرُ اللَّهِ الْمُحَرَّمُ وَأَفْضَلُ الصَّلاةِ بَعْدَ الْفَرِيضَةِ صَلاةُ اللَّيْلِ ) مسلم، أما فضل شعبان فقد روى البخاري عن السيدة عائشة انها قالت (كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَصُومُ حَتَّى نَقُولَ لا يُفْطِرُ وَيُفْطِرُ حَتَّى نَقُولَ لا يَصُومُ فَمَا رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اسْتَكْمَلَ صِيَامَ شَهْرٍ إِلا رَمَضَانَ وَمَا رَأَيْتُهُ أَكْثَرَ صِيَامًا مِنْهُ فِي شَعْبَانَ ، كَانَ يَصُومُ شَعْبَانَ كُلَّهُ كَانَ يَصُومُ شَعْبَانَ إَِلا قَلِيلاً )

أمور لا تفسد الصيام :

 

دعاء افطار الصائم
امور لا تفسد الصوم

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق