اخبار الرياضة

الدوري الإنجليزي: تشلسي يفلت من الخسارة.. ويونايتد ينتصر بصعوبة

أفلت تشلسي حامل اللقب من الخسارة امام ليفربول بادراك التعادل 1-1 قبل النهاية بأربع دقائق، وعانى مانشستر يونايتد الثاني للفوز على برايتون 1-صفر، وتعثر توتنهام مجددا بتعادله مع ضيفه وست بروميتش البيون 1-1 اليوم السبت في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الانجليزي لكرة القدم.

ورفع يونايتد رصيده إلى 29 نقطة، بفارق خمس نقاط خلف جاره وغريمه مانشستر سيتي الذي يحل ضيفا على هادرسلفيد الاحد، وبقي برايتون الصاعد هذا الموسم إلى الدوري الممتاز على نقاطه الـ 16 في المركز التاسع، علما بأنه لقي خسارته الأولى في آخر 6 مباريات.

كما رفع تشلسي الثالث رصيده إلى 26 نقطة، وليفربول الخامس إلى 23.

وكان ليفربول في طريقه إلى الفوز بعد أن تقدم عبر مهاجمه المصري محمد صلاح حين تابع كرة حضرها أليكس أوكسلايد-تشامبرلاين أمامية فتابعها من مسافة قريبة في الزاوية اليسرى لمرمى تشلسي فريقه السابق في الدقيقة 65 حين خرج الحارس البلجيكي تيبو كورتوا للتصدي له.

ورفع صلاح رصيده إلى 10 أهداف في صدارة ترتيب الهدافين.

ولعب صلاح في صفوف تشلسي تحت إشراف مدربه السابق البرتغالي جوزيه مورينيو، ثم انضم إلى فيورنتينا وروما الإيطاليين قبل أن يتعاقد مع ليفربول الصيف الماضي.

لكن البرازيلي ويليان بديل الإسباني الإيطالي دافيدي تساباكوستا أدرك التعادل قبل النهاية بأربع دقائق حين انطلق بالكرة وتابعها لولبية فوق الحارس البلجيكي الآخر سيمون مينيوليه استقرت في الزاوية اليمنى للمرمى.

وكاد صلاح يخطف هدف الفوز في الدقيقة الأولى من الوقت الضائع إثر كرة قوية أبعدها كورتوا إلى ركلة ركنية في اللحظة المناسبة.

وعلى ملعبه “اولد ترافورد”، كان مانشستر يونايتد بحاجة إلى تحقيق الفوز بعد فترة من انعدام الوزن خسر فيها 8 نقاط في مبارياته الخمس الأخيرة في الدوري المحلي، كما سقط أمام بازل السويسري الأربعاء صفر-1 في دوري أبطال أوروبا ما حرمه من تأهل مبكر إلى ثمن النهائي.

واجه مانشستر يونايتد صعوبة في فرض سيطرته على المجريات طوال نصف الساعة الأولى ولم تسنح له فرص خطيرة على المرمى باستثناء بعض المحاولات الخجولة ومنها كرة من الإسباني خوان ماتا إلى المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو تابعها برأسه سهلة في متناول الحارس ماتي راين في الدقيقة 23.

ضغط مانشستر برغم بعض المرتدات السرعة لبرايتون، وكانت له محاولة ثانية من رأسية للوكاكو أيضا الذي تابع كرة من الجهة اليمنى مررها الإكوادوري انطونيو فالنسيا على يمين المرمى قبل تسع دقائق من نهاية الشوط.

وكاد مانشستر يخطف هدف السبق في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول أثر كرة من ماركوس راشفورد من الجهة اليمنى تابعها لوكاكو برأسه فصدها الحارس واحدثت بلبلة أمام المرمى قبل أن يبعدها الدفاع.

بقيت محاولات مانشستر عقيمة فحاول مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو تفعيل خط الهجوم بإشراك مهاجمه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش العائد الأسبوع الماضي بعد غياب طويل بسبب الإصابة بدلا من ماتا في الدقيقة 62.

ونجح مانشستر في افتتاح التسجيل بعد أربع دقائق إثر كرة وصلت إلى اشلي يونغ بعد ركلة ركنية فسددها بيسراه قوية من حدود المنطقة ارتطمت بالمدافع لويس دانك واستقرت في الزاوية اليسرى لمرمى برايتون.

وهي المباراة الـ 39 على التوالي ليونايتد من دون خسارة على أرضه.

وفشل فريق المدرب البرتغالي في إضافة هدف ثان برغم تحسن أدائه في الدقائق الأخيرة.

وقال مورينيو “أعتقد أننا نحتاج إلى روحية وقلب أكثر من النوعية. لم يلعب اللاعبون جيدا لكنهم قدموا كل شيىء”، وتابع “بالنسبة لي ربما يستحق برايتون أفضل من النتيجة التي حصل عليها”.

وأنقذ المهاجم الدولي هاري كاين فريقه توتنهام من الخسارة أمام وست بروميتش البيون أحد فرق المؤخرة بإدراكه التعادل في الدقيقة 74.

وكان وست بروميتش تقدم بهدف مبكر للفنزويلي خوسيه سولومون روندون في الدقيقة الرابعة.

وكان توتنهام خسر أمام جاره أرسنال صفر-2 في المرحلة السابقة.

وقال مدرب توتنهام الأرجنتيني مارويسيو بوتشيتينو “يكون الأمر صعبا دائما في الدوري الممتاز عندما تتلقى هدفا مبكرا. إنه أمر مخيب لأن الجهد كان جبارا إلا أننا خسرنا نقطتين”.

ورفع توتنهام رصيده إلى 24 نقطة في المركز الرابع.

وفاز واتفورد على مضيفه نيوكاسل بثلاثة أهداف لول هيوز (19) والأميركي دي اندري يدلين (46 هدف في مرمى فريقه) وغراي (62)، وكريستال بالاس على ستوك سيتي بهدفين للوفتوس-تشيك (56) وساخو (90+2) مقابل هدف لشاكيري (53).

وتعادل سوانسي سيتي مع بورنموث سلبا، ويلعب الأحد ساوثمبتون مع ايفرتون، وبيرنلي مع أرسنال، وهادرسلفيد مع مانشستر سيتي المتصدر، وكانت المرحلة افتتحت الجمعة بتعادل وست هام مع ليستر سيتي 1-1.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: