الديمقراطية

لغةً: كلمة الديمقراطية (بالانجليزية: democracy أصلها باليونانيةٍ demosKratia )؛ حيث تتكون الكلمة من جزأين: الجزء الأول من كلمة (ديموس: باليونانية Demos)، ومعناها: عامة الناس، أو الشعب، والجزء الثاني (كراتوس: باليونانية Kratia/Kratos) وتعني: حكم، فيُعطى مجموع الكلمة معنى وهو: حكم الشعب، أو حكم عامة الناس.

اصطلاحاً: هي أحد أنظمة الحكم القائمة، الذي يكون فيها الحكم، أو التشريع، أو سلطة إصدار القوانين من حقّ الشعب، أو الناس، أو الأمّة (التي كان ظهور مفهومها لاحقاً لمفهوم الشعب). وباختصار فإن الديمقراطية تعني أن يكون الحكم للشعب (حكم الشعب للشعب) وهي أهمّ خاصيّةٍ تميّز الديمقراطية عن غيرها من أنظمة الحكم.

أنواع الديمقراطية

هناك العديد من الأنواع التي من خلالها يحدث التمثيل الديمقراطي للأفراد في عملية صناعة القرار، وتختلف هذه الأنواع من حيث درجة تأثير الأفراد في هذه العملية، ومن أهم هذه الأنواع ما يلي:

  • الديمقراطية المباشرة: وفيها يكون الشعب المتنفذ والمُصْدِر للسلطة في ذات الوقت، فلا يوجد حاكم واحد يتخذ القرار بمعزل عن الشعب، ويعتبر هذا النوع من أقدم الأنواع لمشاركة الأفراد في صناعة القرار، وتم العمل به في العديد من الحضارات القديمة، ومن أهمها الحضارة اليونانية في أثينا.
  • الديمقراطية غير المباشرة: وفيها يقوم الشعب باختيار ممثلين عنه يقومون بالمشاركة في صناعة القرار، ويعد هؤلاء النواب هم صوت الشعب في اختيار القرارات والتصويت عليها، ويسمى هذا النوع بالديمقراطية النيابية، ويسود هذا النوع في العديد من الدول حول العالم، ويوجد في هذه الدول ما يسمى بالمجلس النيابي، والذي يحتوي على النواب الذي يختارهم الشعب بالتصويت ليكونوا ممثليهم في هذه العملية، ويكون لهؤلاء النواب فترة نيابية لها مدة محددة، وبعدها يتم اختيار نواب جدد لعملية تمثيل جديدة.
  • الديمقراطية شبه المباشرة: في النوع يحدث انتخاب لشخص يساهم في عملية صناعة القرار مع قدرة الناخبين على إزالة هذا الشخص المنتخب واستبداله بآخر.
  • الديمقراطية الشعبية: وهو من الأنواع القديمة نسبيًا والتي تركزت في دول النظام الشيوعي كالاتحاد السوفيتي السابق، والدول التي خضعت للنظام الاشتراكي، وفيها كان يتم التعبير عن إرادة الشعب من خلال القيادة الحزبية أو الجهة الحكومية الموجودة في ذلك البلد، وهذا النوع يتسم بتسلط القيادة الحاكمة والمشرعين للقوانين، ويكون للأفراد حق أقل في صناعة القرار، أو تحديد المصير.