آخر اخبار الصحة

الذكاء الاصطناعي يمكنه إنقاذ حياة المصابين بسرطان البروستاتا

توصلت دراسة حديثة إلى إمكانية تشخيص سرطان البروستاتا بواسطة الذكاء الاصطناعي الجديد وبالدقة نفسها مقارنة بأي طبيب.

وطور علماء وأطباء صينيون نظام ذكاء اصطناعي قادر على تشخيص العينات السرطانية وتحديدها بدقة، مع تبسيط وإزالة التباين في تشخيص المرض، الأمر الذي قد يكون مفيدا في المناطق التي يوجد فيها نقص في علماء الأمراض المدربين.

ويعد سرطان البروستاتا أكثر أنواع السرطان شيوعا لدى الذكور، حيث يوجد أكثر من مليون حالة جديدة سنويا على مستوى العالم.

وأظهر نظام تعلم الذكاء الاصطناعي، الذي عُرض في الجمعية الأوروبية لجراحة المسالك البولية في كوبنهاغن بالدنمارك، مستويات مماثلة من الدقة لعلم الأمراض البشري. ويمكن للبرنامج تصنيف مستوى الورم الخبيث بدقة متناهية.

وقال معد الدراسة، البروفيسور هونغكسيان جو، من جامعة Nanjing : “لن يحل الابتكار الجديد مكان علم الأمراض البشري، وما زلنا بحاجة إلى أخصائي علم الأمراض، لتحمل مسؤولية التشخيص النهائي. ولكن سيساعد في إجراء تشخيص أفضل وأسرع، بالإضافة إلى القضاء على التباين اليومي في القرار، الذي يمكن أن يتسلل إلى التقييمات البشرية”.

وأخذ العلماء 918 عينة من البروستاتا من 283 مريضا لتحليلها، وأظهرت النتائج وجود تشخيص دقيق لـ 99.38% من الحالات. كما تمكنوا من تحديد درجات مختلفة في أقسام علم الأمراض باستخدام الذكاء الاصطناعي.

ويأمل فريق العمل أن يقدم هذا البرنامج قدرا أكبر من الاتساق في تشخيص السرطان، مقارنة بأخصائيي علم الأمراض والمستشفيات.

المصدر: ديلي ميل

ديمة حنا

اظهر المزيد