اخبار السعودية

الرئيس اليمني السابق يغازل قوات التحالف: زمن المليشيات انتهى .. وفضاؤنا الطبيعي الخليج

أكد الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، أن زمن الميليشيات انتهى ولا تعايش بعد اليوم بين الدولة والدويلة، مشددا على أن الفضاء الطبيعي لليمن هو الفضاء الخليجي.

وقال صالح “أؤكد أن فضاءنا الطبيعي كيمنيين هو الفضاء الخليجي، فإنه مهما حصلت تباينات مع دول الخليج فلا بد من الاتفاق والتعاون”.

واستطرد صالح، بحسب تصريحات لصحيفة الراي الكويتية،”تحملنا الكثير من الحوثيين، لكننا فضلنا سلوك طريق التفاهم، أما وقد كان الخيار أمامنا بين حماية الدولة والمؤسسات وأرواح أهلنا في كل اليمن وبين استمرار النهج الميليشيوي، فلا بد أن نفعل ما فعلناه لأن التاريخ لا يرحم”.

وقال صالح إن الحوثيين سبب رئيس من أسباب ما يعانيه اليمن، مشددا على فتح صفحة جديدة مع دول الجوار والمتحالفين معها، متعهدا بالدخول في التفاوض مباشرة عبر سلطة شرعية ممثلة بمجلس النواب، والقضاء على الميليشيات من أي طرف كانت حوثية أم غيرها، ثم العمل على مرحلة انتقالية.

وكان صالح دعا في خطاب متلفز، صباح اليوم، جميع اليمنيين إلى انتفاضة رجل واحد للدفاع عن الثورة والحرية ضد هذه الجماعة (الحوثية) التي… تعبث باليمن منذ ثلاث سنوات، مشيرا إلى ما يعانيه الوطن من ثلاث سنوات عجاف، لا مرتبات ولا دواء ولا طعام ولا أمان.. يزجون بالأطفال الصغار في معارك عبثية.

وحض اليمنيين على مواجهة الحوثيين في كل مكان، كما طالب القوات المسلحة بعدم قبول أوامرهم وألا تنفّذ سوى تعليمات المؤسسة العسكرية الممثلة بالقيادات الوطنية التاريخية على حد قوله.

بدوره، أعلن التحالف العربي الداعم للشرعية الترحيب بتصريحات صالح، مشيرا إلى أن استعادة حزب (المؤتمر الشعبي) في اليمن زمام المبادرة وانحيازهم لشعبهم ستخلص اليمن من شرور الميليشيات الطائفية الإرهابية التابعة لإيران.

جاءت هذه التطورات بعد انفجار المعارك في صنعاء، بين قوات حزب المؤتمر الشعبي العام الموالي لعلي صالح، وميليشيات الحوثيين، ما أدى إلى سقوط الكثير من القتلى والجرحى.

وتفوقت القوات التابعة لصالح، المدعومة من القبائل، بعد معارك طاحنة اشتدت وتيرتها، خلال النهار، على ميليشيات الحوثي وطردتها من كثير من مؤسسات الدولة والمعسكرات في صنعاء ومناطق أخرى، وسط انهيارات متسارعة في صفوف الحوثيين.

إلى ذلك، ذكرت مصادر يمنية مقرَّبة من الرئيس السابق علي عبدالله صالح، عصر اليوم الأحد، أن قوات المؤتمر الشعبي نجحت في السيطرة على الحي السياسي في مدينة صنعاء، موضحة أن الميليشيات الحوثية فرّت من مواقعها.

وقال شهود عيان لوكالة “خبر” القريبة من صالح: إن وحدات خاصة من قوات المؤتمر الشعبي أمّنت الحي السياسي بالعاصمة صنعاء.

وأوضحت المصادر أنّ ميليشيا الحوثي فرّت تاركة وراءها الأطقم العسكرية التابعة لها، مضيفة أنّ ميليشيا الحوثي أطلقت النار عشوائيا على منازل المواطنين والمارة.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: