الزنجبيل صحّة ورشاقة

عُرف الزنجبيل منذ القدم بفوائده الصحيّة، فكان يستعمل في علاج أمراض عدّة. واليوم، أصبح متوافراً في جميع الأماكن التجارية، وبالإمكان إضافته إلى وجباتك، أو استخدامه كشراب في أيّ وقت من النهار.

المعالجة الغذائيّة كريستال أبي عاصي تؤكّد أنّه إلى جانب فوائد الزنجبيل الصحيّة، يُساعد الزنجبيل أيضاً في خسارة الوزن. كيف؟

*الزنجبيل دواء فعّال لمحاربة الأمراض

يُساعد الزنجبيل في الحفاظ على صحّة سليمة، فهو يُعتبر مضاداً حيويّاً، ومطهّراً للجسم، كما يُساهم في الوقاية من الأمراض، التي تكثر خلال موسم الشتاء، فضلاً عن مشكلات الجهاز الهضميّ، كالنفخة والإمساك.

*الزنجبيل سرّ الرشاقة

يُساهم الزنجبيل في تسريع عملية الإحراق في الجسم. لذا، يُنصح بإدخاله بطريقة خفيفة في وجباتك، نظراً إلى مذاقه الحادّ،

أو يُمكنك استخدامه كشراب يوميّ عند الصباح.

قومي بغلي كميّة من الماء، وأضيفي إليها شريحة من جذع الزنجبيل، ثمّ اتركيه لمدّة تتراوح بين 5 أو 10 دقائق. وبعد إبعاده عن النار، أضيفي إليه شريحة من الليمون الحامض، لأنه يساعد في امتصاص الفوائد الموجودة في الزنجبيل.

عند إدخاله في وجباتك اليومية، ستبعدين عن عديد من الأمراض، وستتمتّعين بالرشاقة، كما ستحصلين على معدة مسطّحة، وبشرة نضرة.