صحة

الزنجبيل و البوتاسيوم

الزنجبيل تم استخدامه منذ العصور القديمة كغذاء و دواء عشبي . و استخدم على نطاق واسع لعلاج التهابات الحلق و تهدئة الكحة أو السعال طرد البلغم و علاج نزلات البرد ، قد تم استخدامه في الطب الصيني التقليدي لطرد الديدان و الحد من الغازات و كمسكن للألم و مضاد للالتهابات و قاتل للبكتريا . كما انه قد يضيف نكهة مميزة و منعشة لبعض المخبوزات و المشروبات . تحتوي جذور الزنجبيل على العديد الفوائد الصحية مثل تنظيم مستويات السكر في الدم ، و تعزيز صحة القلب ، و الجهاز الهضمي ، و تقليل آلام الحيض ، والوقاية من بعض انواع السرطان ، و الحفاظ على صحة الجلد و البشرة و غيرهم . حيث تحتوي جذور الزنجبيل على العديد من الفيتامينات و المعادن المختلفة الضرورية للجسم بما في ذلك البوتاسيوم .

البوتاسيوم هو معدن أساسي و حيوي لصحة الجسم . حيث يعمل على توازن السوائل في الجسم ، بالتالي فهو ضروري لانتقال النبض العصبي ، و التنظيم السليم لمعدل ضربات القلب ، و الحفاظ على صحة العظام و زيادة كثافتها ، و منع انقباض العضلات ، و خفض السكر في الدم ، و الحفاظ على مستويات ضغط الدم طبيعية ، و تحسين عملية التمثيل الغذائي للدهون و الكربوهيدرات ، و الحفاظ على رطوبة الجسم ، و الحد من التوتر و القلق . و يساهم بشكل كبير في التخلص من السموم .

ينبغي أن يحصل البالغون على 4700 ملغ من البوتاسيوم يوميا . كما يلاحظ معهد لينوس بولينغ في جامعة ولاية أوريغون أن الأغذية الغنية بالبوتاسيوم قد تكون مرتبطة بخفض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية و ارتفاع ضغط الدم و هشاشة العظام و حصوات الكلى .

بعض الأساسيات :
2 ملعقة صغيرة من جذور الزنجبيل المفروم تحتوي على 0.07 غرام من البروتين ، و 0.03 غرام من الدهون الكلية ، و 0.71 غرام من الكربوهيدرات ، و 0.1 غرام من الألياف ، و 0.07 غرام من السكريات الطبيعية و 5 مغم من فيتامين C ، و ذلك بالإضافة إلى 79غرام من السعرات الحرارية . حصة من الزنجبيل منخفضة السعرات الحرارية ، و منخفضة الملح ، و قليلة الدسم ، و تحتوي على نسبة عالية من الالياف الغذائية و خالية من الكوليسترول . و ذلك جنبا إلى جنب مع الفيتامينات و المعادن . الزنجبيل يحتوي على الأحماض الدهنية الاساسية مثل حمض اللينولينيك ، كما أن له بعض الخصائص العلاجية و التي تشمل القدرة على تقليل الالتهابات و تقليل التصاق الصفائح الدموية ، مما يساعد ذلك على خفض مخاطر الإصابة بتصلب الشرايين .

البوتاسيوم الموجود في الزنجبيل :
تحتوي جذور الزنجبيل على نسبة بوتاسيوم أعلى مقارنة بالموز حيث يقدم الموز 358 ملغ بوتاسيوم لكل 100 غرام أما الزنجبيل يقدم 415 ملغ من البوتاسيوم لكل 100 غرام . و مع ذلك ، يوصى بتناول ما لا يزيد عن 2 ملعقة صغيرة من مفروم جذور الزنجبيل الطازجة يوميا . و هذه الكمية توفر 17 من البوتاسيوم أو أقل بنسبة 1% من القيمة اليومية الموصى بها .

تحتوي جذور الزنجبيل على كميات متواضعة من المعادن الخفيفة . 2 ملعقة شاي توفر 0.02 من الحديد الذي هو ضروري لنقل الأكسجين و الحفاظ على عدد الهيموجلوبين ، و كذلك 0.01 ملغ من الزنك و الذي هو ضروري لالتئام الجروح .الكالسيوم و النحاس و المنغنيز من المعادن الموجودة أيضا في الزنجبيل بكميات صغيرة .

بعض الاحتياطات :
– يجب استخدام جذور الزنجبيل الطازجة و غسلها جيدا قبل الاستخدام .
– يمكنك تخزين جذور الزنجبيل في الثلاجة لمدة تصل إلى شهر واحد فقط .
– على الرغم من ان الزنجبيل يعرف بأنه آمن عند الاستخدام كغذاء ، إلا ان استهلاك الكميات الكبيرة يمكن أن تسبب بعض الآثار الجانبية مثل الحرقة و الاسهال و تهيج الفم و عثر الهضم .
– الإفراط في تناول الزنجبيل يمكن أن يؤدي إلى انخفاض في ضغط الدم و بالتالي عدم انتظام ضربات القلب .
– يفضل عدم تناول جذور الزنجبيل بكثرة في فترة الحمل أو الرضاعة .
– إذا كنت تعاني من حصوات في المرارة لا تستخدم جذور الزنجبيل .
– إذا كنت أيضا تأخذ أدوية لمنع تجلط الدم فلا تستخدم جذور الزنجبيل .

يعتبر الاستخدام المناسب للزنجبيل آمن للغاية و يقدم لك الكثير من الفوائد الصحية .

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock