جوالات و تكنولوجيا

السيارات في 2020.. الخيال العلمي يسير على الطريق

التطور لا يتوقف في عالم السيارات ، فجديد المحركات وتكنولوجيا المركبات تظهر بشكل يومي، وشركات السيارات أصبحت تعلن عن خططها للسنوات المقبلة، ليس فقط ما تنوي فعله خلال العام الجديد.

وأبرز ما ظهر في عالم السيارات، هي الخطط التي تُعلنها الشركات المتخصصة في الصناعة لعام 2020، التي من الواضح أنها ستشهد حالة من التطور المذهل.

  1. تحدث مع سيارتك

إذا كنت تخطط لشراء سيارة فورد بعد 3 أعوام، فاعلم أنك ستستمتع بكمالية إجراء حوارات معها، بل ستلقى تدليلا مناسبا، حيث تستطيع أن تطلب من السيارة أي شيء، بدءا من السؤال عن أقرب مكان لشراء شطيرة بيرغر بالجبنة، وصولا إلى الاستفسار عن حالة الطقس، وفق صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأعلنت شركة فورد عن إبرامها اتفاقية تعاون مع أمازون لتزويد سياراتها، خلال الأعوام الـثلاثة القادمة، بتكنولوجيا المساعد الافتراضي “أليكسا”.

وتم الإعلان عن التحالف الجديد بين فورد وأمازون، خلال فعاليات معرض التكنولوجيا “CES” المقام في لاس فيجاس.

وتزامن الإعلان عن هذا التحالف مع خطوة مماثلة من جانب منافسي فورد، وعلى رأسهم “جنرال موتورز”، و”مرسيدس-بنز”، بشأن تزويد سياراتهم أيضا بنظام المساعد الذكي.

ووصف المدير التنفيذي للسيارة المتصلة والخدمات بشركة فورد، دون بتلر، أن هذه التكنولوجيا التي تتمثل في تزويد سيارة بالمساعد الافتراضي تعد “التكامل الأكثر عمقا في عالم صناعة السيارات”.

من جهتها، تعتزم “جنرال موتورز” طرح برنامج الذكاء الاصطناعي “واتسون” إصدار “آي بي إم” في نظام “وان ستار” أوائل 2018 من أجل تسويق الخدمات لقائدي سياراتها.

كما ستقوم شركة دايملر “مرسيدس-بنز” بخطوة مماثلة باستخدام مساعد غوغل الذكي “ألفابت”، وهو منتج يتيح لأصحاب السيارات التفاعل مع سياراتهم من المنزل عبر صفحة غوغل الرئيسية.

  1. تطبيقات هواتف مبتكرة

تسعى فورد لإنتاج 10 ملايين سيارة في أميركا الشمالية، و20 مليون سيارة حول العالم مزودة بنظام مودم بحلول عام 2020.

كذلك سيتم التواصل مع “أليكسا” في سيارات فورد عبر أحد تطبيقات الهواتف الذكية، مرتبط بـ”سمارت درايف لينك”، وهي منصة مفتوحة المصدر تتيح لمطوري تطبيقات الهواتف ابتكار تطبيقات ذكية تتلاءم مع كل صناع السيارات في نطاق هذا النظام، وذلك لتجنب الاحتياج لتوليف هذه التطبيقات، حسب مواصفات كل شركة صناعة سيارات على حدا.

  1. سيارات تتحدث مع بعضها

 تعاونت شركة “بيجو سيتروين” بفرنسا مع الشركة السويدية إريكسون وأورانج فرنسا للعمل على سيارات متصلة ببعضها بنظام 5G بحلول 2020، مقارنة مع 4G الذي لم ينتشر كاملا، وسوف يدعم النظام الجديد سرعة اتصال الهاتف مع نظام السيارة بسرعة تصل إلى  “1 جيجابت / ثانية  مقابل 300 ميجابت / ثانية حاليا، وسوف تزيد السرعة 1000 مرة”.

 في الوقت الراهن يقتصر النظام 4G على تبادل الأفلام، ورسائل السكايب وتصفح الانترنت لكن النظام الجديد 5G يعمل على اتصال السيارات ببعضها، بالإضافة إلى الخدمات السابقة.

وسوف يكون هناك أنظمة اتصال ذكية بين السيارات V2V، وتعني تكنولوجيا السيارات التي تسمح للسيارات الاتصال ببعضها.

وتسمح هذه الخدمة بتنبيه السيارة للمركبات الأخرى بوجود حادث على الطريق أو أي عائق أو تنصحها بتخفيض السرعة تدريجيا بسبب وجود أي أمر طارئ، فإن نظام الاتصال 5G لا يقدم فقط خدمات جديدة للسائق والركاب، ولكن أيضا لتحسين السلامة على الطرق.

  1. سيارات ذاتية القيادة تغزو الشوارع 

يبدو أن السيارات ذاتية القيادة ستغزو شوارعنا في السنوات المقبلة، الأمر تم استنتاجه من قبل زوار معرض الإلكترونيات الاستهلاكية الذي أقيم في لاس فيجاس عام 2016 .

المختصون يرون أنه وبحلول عام 2020، ستصبح السيارات ذاتية القيادة ضرورة ولا بد منها، فيقول غلين ديفوس، نائب رئيس وحدة الأعمال “دلفي” للإلكترونيات والسلامة: “بما أننا نستخدم السيارة أكثر فأكثر فسنفهم أهمية السيارة من حيث الأمان حيث ترى السيارة كل ما حولنا ، كما لا تشعر بالإعياء إذا ما كنا متعبين، إنه استخدام أفضل للتكنولوجيا، والرغبة في اقتناء السيارة تتزايد وتتسارع، أعتقد أن الأشخاص يريدونها وسيطلبونها”.


أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock