جمال

الشعرانية Hirsutism

الشعرانية هي حالة من نمو غير مرغوب به لشعر من النمط الذكوري عند النساء. وتنتج الشعرانية عن فرط النمو لشعر سميك ومُتصبغ في مناطق الجسم التي ينمو فيها الشعر عادةً عندَ الرجل – الوجه، والصدر والظهر.

تُحدد كمية الشعر الموجودة في الجسم إلى حد كبير بالتركيبة الجينية. قد تنشأ الشعرانية من فرط هرمونات الذكورة، والتي تُسمى الأندروجينات، أو منشطات الذكورة، وفي المقام الأول التستوستيرون. وربما تنتج الشعرانية أيضاً بسبب خصلة عائلية.

يمنح المزج بين العناية الذاتية والمعالجات الطبية معالجةً فعالةً للعديد من السيدات المُصابات بالشعرانية.

أسباب الشعرانية

تحدث الشعرانية بسبب فرط انتاج أو فعالية الأندروجينات، والتي تُفرزها المبايض والغدة الدرقية، وتُنتج موضعياً أيضاً في جُريب الشعر (بصلة الشعرة). يمكن للعديد من الحالات أن تؤدي إلى الشعرانية. وتُعد متلازمة المبيض متعدد الكيسات والشعرانية مجهولة السبب السببان الأكثر شيوعاً للشعرانية. ونشخص كلاهما عن طريق الفحص الطبي، والتاريخ الطبي والعائلي، واختبارات الدم في بعض الأحيان.

غالباً ما تشكو السيدات المُصابات بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات من الشعرانية بالإضافة إلى حب الشباب، والصلع بالقرب من مقدمة الرأس وعدم انتظام الحيض. وتُعتبر الشعرانية حالةً مزمنةً، إلا أن العديد من المعالجات بإمكانها أن تُخفف من نمو الشعر. غالباً ما تشكوا السيدات المصابات بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات من دورات حيضية غير منتظمة، لأن عملية التبويض لا تحدث لديهن كل شهر.

تُشير الشعرانية مجهولة السبب إلى تلك الشعرانية التي لا تمتلك سبباً يمكن التعرف عليه. وهي عادةً ما تكون مزمنةً، وربما ذات اختلاف بسيط عن متلازمة المبيض متعدد الكيسات. عادةً ما يُعتبر النمو التدريجي لشعر الجسم الخشن هو العرض الوحيد عند النساء المصابات بهذه الحالة، وتكون الدورات الحيضية منتظمةً عند النساء المُصابات بالشعرانية مجهولة السبب.

أعراض الشعرانية :

تٌسبب الشعرانية نمواً لشعر سميك ومتصبغ في الجسم، ويظهر على الجسم حيث لا تمتلك السيدات شعراً عادةً – الوجه، والصدر، والظهر في المقام الأول.

عندما تُسبب مستويات الأندروجين المرتفعة الشعرانية، فقد تتطور علامات أخرى مع مرور الوقت، في عملية تُسمى الترجيل أو التذكير. ربما تشمل علامات الترجيل ما يلي:

  • خشونة الصوت.
  • الصلع.
  • حب الشباب.
  • صغر حجم الثدي.
  • تضخم البظر.

علاج الشعرانية

لا يمكن للشعرانية أن تُشفى تماماً، غير أن هناك معالجات للمساعدة في السيطرة على الحالة. وهناك العديد من الأشياء التي نستطيع فعلها بأنفسنا والتي قد تساعد على العلاج. فإذا كانت السيدة تعاني من الوزن الزائد، فإن فقدان الوزن قد يُقلل من انتاج الأندروجينات.

إزالة الشعر والمعالجة

هنالك العديد من الطرق لإزالة أو اخفاء الشعر الزائد. وتُعد كمعالجات تجميلية لتحسين المظهر الجسدي، ومن تلك الوسائل:

الحلاقة : وهي عملية سريعة وسهلة، ولن تسمح بالنمو السريع والغليظ للشعر مجدداً. ومع ذلك، قد يتعين على السيدة أن تحلق يومياً، ما يسبب تهيج الجلد أحياناً. وقد يكون هناك نمو مزعج للشعيرات بين الحلاقات.

التبييض : يمكن للتبييض أن يجعل الشعر الداكن يظهر بصورة أفضل في المدى القصير، ولكنه قد يهيج الجلد وهو ليست فعالاُ عند كل السيدات.

إزالة الشعر الزائد بالشمع، أو بالانتزاع أو بالخيط : يمكن لهذه الطرق أن تقلل من إعادة نمو الشعر إذا تم اجراؤها بانتظام، غير أنها قد تكون مؤلمةً وربما تسبب التندب أو التهاب بصيلات الشعر.

التحليل الكهربائي : عندما يتم استخدام الكهرباء لتخريب خلايا الشعر وإزالة الشعر بشكل دائم. ومع ذلك، فهي تستغرق عدة معالجات على فترة طويلة من الوقت، ويمكن أيضاً أن تكون مؤلمةً وربما تسبب التندب أو تغيرات في لون البشرة.

إزالة الشعر بالليزر : وهي تتضمن أشعة قوية من الضوء (الليزر)، والتي تحطم الشعر. يمكن لهذه الطريقة أن تستمر لعدة أشهر وهي فعالةُ أكثر في النساء ذوات البشرة الباهتة والشعر الداكن.

يمكن للطبيب الممارس أن يناقش الطرق المختلفة مع المريضه بمزيد من التفاصيل. وستعتمد الطريقة التي يختارها على:

  • ما يعمل له – إذا أصبحت البشرة متهيجةً بسبب إحدى طرق إزالة الشعر، ويمكن أن تسبب الحكة، وتبدو بشعةً وتجعل إعادة النمو أسوأ.
  • ما قد يناسبها – ربما تتوفر عمليات التحليل الكهربائي وإزالة الشعر بالليزر فقط في العيادات التخصصية.
  • إذا كانت الشعرانية خفيفة، فربما تكون عمليات إزالة الشعر هي جميع المعالجات التي نحتاجها. بينما، إذا أثرت الشعرانية على نوعية الحياة، فقد تتطلب معالجات إضافية، كالأدوية.

حبوب منع الحمل

ربما يصف الطبيب حبوب منع الحمل إذا تطلبت الشعرانية معالجات أخرى، وهي مناسبةً فقط إذا لم يبدأ انقطاع الطمث بعد (عندما تتوقف دورات الحيض للسيدة).

ربما يتم وصف إما:

  • حبوب منع الحمل المركبة
  • co-cyprindiol

قد يستغرق كلاً من هاذين ستة أشهر على الأقل للعمل. وهذ لأن الشعر الذي نما بالأصل يعيش ستة أشهر تقريباً على أية حال.

حبوب منع الحمل المركبة

تُثبط حبوب منع الحمل المركبة والتي تحتوي على الدروسبيرينون، مثل الياسمين، الأندروجينات (هرمونات الذكورة). ويعني هذا أنه يمكن استخدامها لعلاج الشعرانية. يعتبر الدروسبيرينون مضاداً للأندروجين، ما يعني أنه يمنع الأندروجين من العمل، وبهذا فهو يمنع النمو المفرط للشعر.

تُعد حبوب منع الحمل المركبة عادةً الخيار العلاجي الأول عند النساء قبل انقطاع الطمث، وهي مفيدةً بخاصة أذا كانت المعالجات طويلة المدى ضروريةً.

Co-cyprindiol

وهو يحتوي على عناصر تجعله مضاداً للأندروجين (تمنع الأندروجين من العمل).

وهو يستخدم لعلاج كلاً من حب الشباب والشعرانية. وكان يستخدم في البداية كمانع للحمل، ولن تحتاج المريضة لاتخاذ طريقة أخرى لمنع الحمل إذا بدأت بتناول co-cyprindiol لعلاج الشعرانية.

بمجرد أن يعالج الدواء الشعرانية، يجب التوقف عن تناوله بعد ثلاث أو أربع دورات مؤلفة من 28 يوماً. وهذا بسبب أن خطر الإصابة بالجلطات الدموية الوريدية يكون أعلى إذا تناولت السيدة الدواء أكثر من الأنواع الأخرى من حبوب منع الحمل.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: