اخبار السعودية

الشليمي: إيران لا تجرؤ على مواجهة السعودية عسكريا

بعد إعلان السعودية معاملة حكومة لبنان “كحكومة حرب” بسبب إنضوائها تحت حزب الله، وبعد تصريح ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الذي أتهم فيه إيران بأنها هي من خلف إطلاق الصاروخ الباليستي على الرياض، والذي تم اعتراضه من قبل قوات الدفاع الجوية السبت الماضي، تزايدت حدة التوترات السياسية في المنطقة مخلفة عدة تساؤلات عن ملامح الفترة السياسية المقبلة واحتمالية وجود حل عسكري على أرض الواقع.وأستبعد الدكتور فهد الشليمي رئيس مركز الراية للاستشارات الأمنية في حديث خاص لـ”عين اليوم” فكرة الحل العسكري سواء لمواجهة حزب الله أو إيران “الدولة الهشة” التي لا تجرؤ على المواجهة المباشرة مع السعودية حسب قوله، وقال: “لا أعتقد أن الحل العسكري هو الخيار المناسب في هذا الوقت، إنما الإجراء الذي اتخذته الحكومة السعودية بإعلان لبنان كحكومة حرب هو الإجراء السليم”.

وأضاف الشليمي بأن هذا الإعلان سوف يؤثر على حزب الله وعلى مستقبل الاقتصاد اللبناني والمواطن اللبناني, لأن السعودية لديها مشاريع واستثمارات كبيرة في لبنان بالإضافة للعمالة اللبنانية, والإجراء السعودي سيتبعه إجراءات أخرى مشابهة من دول المنطقة مما سيزيد الضغط على الحكومة اللبنانية وعلى حزب الله، وتابع بأنه من المتوقع أن يشهد حزب الله مزيدا من الإجراءات الدبلوماسية والاقتصادية من قبل السعودية لتقويض دوره في لبنان.

وتوقع الدكتور فهد الشليمي لجوء حزب الله إلى النظام القطري ليسد العجز المالي الذي أنهك الإيرانيين، مما سيزيد أعباء الحكومة القطرية المتضررة اقتصاديا جراء المقاطعة الخليجية.

وحول ما قاله المتحدث باسم الخارجية الإيرانية برهام قاسمي الذي صرح بأن اليمنيين مستقلين، وأن التهم الموجهة من السعودية مجرد تهم تحريضية، قال الدكتور الشليمي: “ما قاله قاسمي مجرد كلام فارغ، فالصواريخ إيرانية، والأسلحة إيرانية، والمدربين إيرانيين، والإعلام مدعوم من قبل إيران، والشعارات التي ترفع شعارات إيرانية، وكل الدلائل تشير على إيران، وتؤكد أنه شخص كاذب”.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: