صحة

الصفات الوراثية السائدة والمتنحية

الصِبغة الوراثية أو المادة الوراثية هي مادة تحمل الصفات الجسدية والجنسية والتي تكوننا كأفراد فكل صفة موجودة فينا هي عبارة عن صفة ورائية مثل لون الشعر والعينين التي يحملها من الأب والأم والتي تورثها إلى الأبناء، وتتكون المادة الوراثية من شريط حلقي تلتف عليه مجموعة من البروتينات الدائرية لتكون شكله الكامل ويكون شكل المادة الوراثية عنقوديًا، وتحمل الصبغة الوراثية الكروموسومات التي تحدد الصفات المحمولة إلى الجنين من الأب والأم لأن الإنسان يتكون من ثلاثة عشر كروموسومًا يحدد ماهية الشخص شكله أو جنسه، سنقدم أهم المعلومات حول الصفات الوراثية السائدة والمتنحية خلال هذا المقال.

الصفات الوراثية السائدة والمتنحية

  • قام مندل بتلقيح نبات البازيلاء طويل الساق مع نبات بازيلاء قصير الساق، فأنتج نباتًا طويل الساق وخرج باستنتاج بأن الصفة السائدة هي نبات طويل الساق وهي الصفة السائدة والتي طغت على صفة قصر الساق ومن هنا بدأ ظهور أقسام الصفات الوراثية.
  • الصفات السائدة هي الصفة الأقوى التي تظهر في الإنسان أو غيره حتى لو اجتمعت مع مشابها أو ما اختلف عنها لأنها هي التي ستظهر في النهاية فلو اجتمعت الصفة السائدة مع صفة متنحية أو صفة أضعف منها ستكون هي الأقوى وإن اجتمعت مع ما يطابقها ستكون هي نفسها الصفة التي تسود.
  • الصفة المتنحية: هي الصفة الأضعف التي لا تظهر عند الأفراد إلا إذا اجتمعت مع صفة متنحية أخرى تشابهها ولا تظهر إن اجتمعت مع صفة سائدة، فلو تزاوج رجل صاحب عيون زرقاء مع امرأة بعيون سوداء وكانت الصفة السائدة هو اللون الأزرق فينجب أطفالًا بعيون زرقاء وإن كانا بعيون سوداء وكان الجين متنحيًا في لون عيون أطفالهما ستكون سوداء، فلا تطغى الصفة المتنحية على السائدة أبدا إلا إذا اجتمعت مع متنحية أخرى تشابهها.
  • في بعض الجينات السائدة أو المتنحية قد يحدث طارئ يؤدي إلى حدوث خلل قد يسبب مرضًا مثل داء هنيجتون وسرطان الثدي وفقر لدم المنجلي.

انتقال الصفات الوراثية عند الإنسان

  • يجتمع البشر مع بعضهم في صفة معينة بأنهم من الجنس نفسه ونختلف بالصفات التي تحملها فكل شخص يحمل صفة تختلف عن غيره.
  • تتجمع الصفات المتشابهة مع بعضها ليتم إظهارها عن طريق الجين السائد بحيث يجتمع كروموسومين ليكونا صفة معينة من خلال التزاوج بين الذكر والأنثى فنصف الكروموسومات من الأم والأخرى من الأب.
  • في داخل كل كروموسوم جينات معينة وفي كل واحدة منها ثلاثة وعشرين كروموسومًا جسديًا وواحد جنسي المسؤولان عن تحديد شكل الجنين وجنسه مع الاتحاد مع كروموسومات الأب.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: