الحمل و الولادة

الطفل الثاني


ربما تكونين قد أنجبت طفلا في السابق، ولكن ذلك لا يعني أنك تعرفين كل شيء عن الإنجاب عندما تريدين إنجاب الطفل الثاني. في السطور التالية سيتم إيضاح كل ما تحتاجين معرفته:
الأم الحامل للمرة الثانية ينبغي أن تكون مستعدة للطفل الثاني.
لا يوجد ما يسمى بأفضل وقت للحمل الثاني. مثلما هو الحال تماما مع أولى مرات الحمل حيث أن لا يوجد وقت يعتبر مناسبا لإنجاب الطفل الأول، وهذا الأمر ينطبق تماما على الحمل الثاني. وبغض النظر عن الوقت الذي سوف يولد فيه الطفل الثاني، فإن الأمر لن يكون معقولا، وربما يكون غير متوقع، وسوف يكون غريبا مقارنة بأي شيء آخر.
اعلمي، أن الحمل للمرة الثانية مثله مثل أي شأن من شؤون الأمومة، لا يمكنك التحكم به تماما. وبينما يمكن أن يستغرق الأمر منك سنوات عديدة حتى يحدث الحمل الأول، أو على العكس يمكن أن يحدث في أسرع وقت، فإن ذلك لن ينطبق على الحمل الثاني. يجب عليك أن لا تتعجلي الحمل إن كنت تريدين حدوث الحمل للمرة الثانية حيث أن ذلك سيقلل من توترك إن تأخر الحمل قليلا. وهذا التمهل سوف يفيدك كثيرا عندما ترزقين بالطفل الثاني أثناء رعاية الطفل الأكبر.
حملك الثاني لن يكون مثل الحمل الأول. عندما كنت حاملا في المرة الأولى، فإن الوقت كان وفيرا بالنسبة لك للعناية بنفسك، وذلك لأنه لم يكن لديك أية أطفال للاعتناء بهم، أما في الحمل الثاني فإن الطفل الأول يحتاج إلى الكثير من الرعاية، لذلك لا تشعري بالدهشة إن لم تجدي الفرصة للاسترخاء والتخفيف من التعب مع الحمل الثاني، ولكن أوقات الاسترخاء ربما لن تتوفر إلا كل بضعة شهور.
لن تشعري بالاهتمام الذي كنت تعاملين به كما كان يحدث مع الحمل الأول. عندما كنت حاملا بالطفل الأول، فإن كل من حولك كانوا مهتمين بك وبالحمل. أما بالنسبة للحمل الثاني فإن ذلك سيكون مختلفا. وسوف تحسين أن كل الأمور معتادة وأنه لا توجد أمور جديدة مع الحمل للمرة الثانية.
ربما سيكون شعورك مختلفا. قد تحسين بالضيق الشديد إن حدث غثيان الصباح في الحمل الأول، ولكن لا تتركي ذلك يشعرك بالقلق إن تكرر الغثيان بسبب الحمل للمرة الثانية. وكما أن كل طفل يختلف عن الآخر، فإنه لا يوجد حمل يتشابه تماما مع حمل ثاني.
سوف يظهر عليك الحمل سريعا، وبينما كان من الممكن أن تخفي الحمل للمرة الأولى ببعض الملابس الواسعة لعدة شهور، فإن الاحتمال الأكبر أن لا يكون الحمل الثاني سهلا إن أردت إخفاؤه إلا عن طريق المزيد من الملابس.
في بعض الأحيان فإنك قد تحسين بالقلق. حتى وإن كان الحمل للمرة الثانية من الأشياء التي كنت تتوقين إليها قبل شهور، توجد بعض الأوقات أثناء الحمل بالطفل الثاني التي ستشعرين فيها ببعض الندم بسبب الحمل مع وجود طفل آخر يحتاج إلى الرعاية المستمرة. ولكن هذه المشاعر السلبية ترجع إلى هرمونات الحمل والتعب من صعوبة الاهتمام بالطفل الأول. ويجب عليك أن تسترخي لأن كل شيء سوف يصبح على ما يرام.
في بعض الأوقات سوف تنسين أنك حامل للمرة الثانية، وهذا سوف يحدث كثيرا، ويرجع السبب في ذلك إلى وجود طفل آخر بالإضافة إلى نقص ساعات نومك بسبب رعايتك المستمرة له.
المخاض والولادة سيحدثان في وقت أقل، وهذا من الأشياء الجيدة حيث أن المخاض سيكون أسرع مع ولادة الطفل الثاني، لذا فإنه من الأفضل الاستعداد للمستشفى في وقت أقصر مع اقتراب موعد ولادتك.
لن تشعري بالقلق كثيرا مع الحمل بالطفل الثاني. عندما تحملين للمرة الأولى، فإنه من الطبيعي أن تحسي بالقلق وتتساءلي عن كل شيء حول الحمل حتى وإن كان بسيطا. أما بالنسبة للمرة الثانية فإن قلة الوقت بالإضافة إلى زيادة خبرتك مع الحمل ستقلل من مخاوفك، وسوف تكون الأمور أكثر سهولة مع الطفل الثاني.

اظهر المزيد