الثلاثاء , مايو 23 2017

العظام و صحتها

إنّ تخلخل العظام، أو هشاشة العظام، أو تَرَقُّق العظام، مرضٌ يصيب العظامَ ويجعلها ضعيفةً سهلة الكسر. يمكن أن يصاب أيّ شخص بتخلخل العظام، ولكنّه مألوفٌ أكثر عند النّساء المسنّات. يتعرّض أكثر من نصف النّساء من كلّ الأعمار، وربع الرّجال ممّن تجاوزوا الخمسين لكسرٍ في العظام بسبب وجود تخلخل العظام لديهم.

ومن عوامل الخطر:

• التّقدّم في السن

• أن يكون الشّخص صغير الحجم نحيلاً

• أن ينتمي لعائلة عندها تاريخٌ للإصابة بترقّق العظام

• تناول أنواعٍ معيّنة من الأدوية

• أن تكون المرأة بيضاء أو آسيويّة

• أن يكون الشخص مصاباً بقلّة العظم، وهو انخفاض في كتلة العظم في الجسم.

إنّ تخلخل العظام مرضٌ صامتٌ. وقد لا يعرف الشّخص أنّه مصابٌ به حتّى يُصاب بكسر. إنّ قياس الكثافة العظميّة هو أفضل طريقة للتّحقّق من سلامة العظام. يجب تناول طعامٍ غنيٍّ بالكالسيوم وفيتامين دال، وممارسة الرّياضة، والإمتناع عن التدخين للحفاظ على عظامٍ قويّة، ويمكن أن يكون تناول بعض الأدوية مفيداً عند الضّرورة.