صحة

العلاقة بين البيتا كاروتين و سرطان الرئة

مادة البيتا كاروتين هى مادة طبيعية لها تركيب كيميائي معين تتواجد في النباتات بصورة طبيعية و يعتبر فيتامين A من مشتقات هذه المادة ، البيتا كاروتين مسئولة عن اللون البرتقالي الموجود في بعض النباتات الطبيعية مثل الجزر و كذلك هذه المادة لها خصائص مضادة للاكسدة و لها دور اساسي في تقوية الصحة و المناعة و تعزيز الحياة الصحية لاعضاء الجسم ، و لكن الافراط دائماً ما يحول المفيد للخطير فقد وجدت الابحاث الاخيرة ان الافراط في تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على البيتا كاروتين تلعب دور اساسي في خطورة الاصابة بسرطان الرئة و خاصة المدخنين و الناس الاكثر عرضة لمادة الاسبستوس

◄ الفوائد الطبيعية للبيتا كاروتين : مادة البيتا كاروتين مادة طبيعية مسئولة عن اللون البرتقالي الموجود في الخضروات و الفواكه التي تحتوي عليه بكميات كبيرة و اهمها الجزر و المشمش و المانجو و البطاطا الحلوة بالاضافة الى صفار البيض و الجبن و الخضروات الورقية مثل السبانخ و البروكلي و غيرها ، و تتحول مادة البيتا كاروتين في الجسم الى فيتامين A و الذي بدوره يلعب دور اساسي في العديد من الوظائف الحيوية في الجسم و اهمها قدرته على حماية الجلد و جمال البشرة و صحة العينين والحفاظ على الرؤية و كذلك في علاج حب الشباب و كمضاد للاكسدة تعمل على تقوية جهاز المناعة كما ان لها دور اساسي في تقوية العظام و الاسنان و الحماية من التهابات المفاصل و بعض السرطانات مثل سرطان الثدي و الدم ، و يعتبر نقص فيتامين A في الجسم مسئول عن الاصابة بالعمى الليلي و ضعف الرؤية و التهابات العظام و الاسنان و ضعف المناعة ومشاكل البشرة و الجلد ..

◄ البيتا كاروتين و سرطان الرئة : في الابحاث الاخيرة وجد الباحثون ان الاستخدام المفرط لمضادات الاكسدة قد يسبب ضرر كبير بالجسم بدلاً من حمايته ، فالجميع يعلم مدى فوائد مضادات الاكسدة و قدرتها على محاربة الجذور الحرة و السامة و التي تسبب العديد من الامراض و المشاكل الصحية و لكن عند الافراط في تناولها قد يكون سبباً في التعرض لمشكلات اكثر تعقيداً و اهمها السرطان ، ومن بينا مضادات الاكسدة المشهورة هى البيتا كاروتين ، فقد قامت جامعة فنلندا و جامعة الولايات المتحدة الاميركية بعدد من الابحاث الخاصة بدراسة البيتا كاروتين و الافراط في تناوله و الاضرار المترتبة عليه ، و قد قامت الجامعتان باجراء بعض الابحاث على المرضى المدخنين و الاكثر عرضة لمادة الاسبستوس و تم تقسيمهم الى فريقين ، المجموعة الاولى تناولت مكملات غذائية تحتوي على كميات كبيرة من البيتا كاروتين بشكل يومي و المجموعة الاخرى تناولت دواء وهمي لا يحتوي على البيتا كاروتين .

◄ النتائج النهائية : في كلا الجامعتين كشفت الابحاث عن وجود علاقة كبيرة بين البيتا كاروتين و التعرض لسرطان الرئة ، ففى جامعة فنلندا كانت نسبة المرضى الذين اصيبوا بالسرطان الرئوي 16% اما في الجامعة الاميركية كانت نسبة مصابين سرطان الرئة وصلت الى 28% و بالتالي ينصح المعهد القومي لاورام السرطان بضرورة تجنب مادة البيتا كاروتين للمدخنين او المرضى الاكثر عرضة لمادة الاسبستوس و الابتعاد عن تناوله الا في حالة الضرورة فقط .

◄ الكمية اللازمة من البيتا كاروتين : الاحتياج اليومي و الصحيح من مادة البيتا كاروتين للرجال البالغين هو 900 ميكروجرام اما للنساء البالغات 700 ميكرو جرام ، و في حالة الحوامل تحتاج الى 770 ميكروجرام من البيتا كاروتين يومياً ، و كبار السن و المرضعات يحتاجون الى 1300 ميكرو جرام يومياً من البيتا كاروتين و يمكن الحصول على الكمية الاكبر من الاحتياج اليومي عن طريق تناول الخضروات و الفواكه الغنية بالبيتا كاروتين خمس مرات يومياً .

اظهر المزيد