صحة

العمى المفاجئ

يُعتبر ارتفاع ضغط العين أخطر الأمراض التي تُصيب العين والذي يُعدّ المسبب الرئيسي للعمى حول العالم، إذ إن ارتفاع ضغط العين يُسبّب تلفاً دائماً في العصب البصري وفقدان الرؤية، وهذا التلف لا يمكن إصلاحه أبداً، لكن يمكن إيقاف حدوث التلف أو منعه إذا تم علاج ضغط العين بطريقةٍ صحيحة، وأوّل طرق العلاج وأهمّها هو الذهاب في زيارات دورية إلى طبيب العيون، خصوصاً أنّ بعض أنواع ارتفاع ضغط العين لا تُظهر أيّة أعراض أبداً، ممّا يؤدّي إلى فقدان البصر بشكلٍ تدريجي وتدمير العصب البصري وفقدان الرؤية المحيطية دون أن يشعر المريض بذلك، لكن في بعض أنواع ارتفاع ضغط العين يشعر المصاب بآلامٍ حادة في العين والرأس فيتوجّه فوراً لتلقّي العلاج، ممّا يجعل التلف الحاصل في العصب البصري محدوداً ولا يكاد يُذكر.

معلومات عن العمى المفاجئ

كما ذكر سابقاً فإنَّ العمى المفاجئ ليس بالضرورة فقدان البصر بشكل كامل، ومن أشكال هذا النوع من فقدان البصر هي عدم القدرة على رؤية الأجسام في محيط البصر ورؤية الأجسام فقط في مركز البصر، وقد يكون الأمر معكوساً بحيث لا يتمكن المرء من الرؤية من خلال مركز البصر، وهذا قد يحدث لعين واحدة أو لكلاهما.

أما بالنسبة للأشكال الأخرى للعمى المفاجئ فقد تتمثل بظهور بقع وظلال قاتمة في أماكن مختلفة من مدى البصر أو بالتأكيد فقدان المرء للبصر بشكل تام سواء بعين واحدة أو بالاثنتين معاً، والجدير بالذكر بأنَّ هذه الحالات قد تكون عرضية وتزول بعد مرور بضع ثواني أو دقائق أو حتى ساعات وقد تكون مزمنة بحسب الحالة والمسبب.

أسباب العمى المفاجئ

لا يوجد سبب واحد وراء الإصابة بفقدان البصر المفاجئ، حيث يوجد الكثير من العوامل التي تؤثر على البصر ولكن يجدر الذكر بأنَّ بعضها خطير وقد يهدد حياة الإنسان وليس بصرة فقط، لذلك يفضل التوجه للطبيب أو الطوارئ في حال الإصابة.

تلف شبكية العين
تعد الشبكية من أهم الأجزاء الموجودة في العين وهي حساسة للغاية، تتواجد الشبكية في الجزء الخلفي من العين وقد تصاب بعدة حالات تؤدي إلى العمى المفاجئ من هذه الحالات انفصال الشبكية وانسداد الشريان المغذي.

النزف الزجاجي
تحدث هذه الحالة عندما تتعرض أحد أجزاء العين لإصابة أو كدمة تؤدي إلى حدوث نزيف داخلي، وهذا النزيف يبدأ بالعبور إلى المنطقة الزجاجية ويشكل حاجز أمام الضوء الداخل إلى العين، لذلك تظهر البقع القاتمة والظلال داخل العين.

حالات صحية أخرى
على الرغم من ندرة هذه الحالات إلا أنَّها تعد من الحالات المسببة للعمى المفاجئ، ومن أبرز هذه الحالات الجلطات والأورام الدماغية.

علاج العمى المفاجئ

في الواقع لا يمكن وصف علاج محدد لفقدان البصر المفاجئ حيث يعتمد العلاج على الحالة المسببة للعمئ، ولكن دائماً ما يذكر الأطباء بأنَّ كلما كان العلاج مبكراً كلما كان أكثر فعالية.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: