صحة

الغذاء المعدل وراثيًا وأضراره الصحية!

كثيرًا ما تثار مسألة الأمن والسلامة الغذائية خاصة للمنتجات المعدلة وراثيًا والتي تجعل محصول الخضروات أكبر من المعتاد، ولكن في الوقت نفسه يثير التساؤلات حول مدى سلامة هذا الغذاء.

وتقوم الحكومة الأمريكية بتمويل الكثير من الأغذية المعدلة وراثيًا للحفاظ عليها بسعر معقول مثل الذرة والقمح وفول الصويا.

وما يزيد الأمر تعقيدًا أن هناك كثير من الأدلة على أن تلك الأغذية مليئة بالدهون، وارتفاع نسبة الكربوهيدرات، وهي السبب الرئيسي في الأمراض اليوم، بالإضافة إلى اللحوم الحمراء ، وهو ما يجعل وزارة الزراعة الأمريكية توصي باستمرار التقليل من تناول اللحوم الحمراء في النظام الغذائي.

ولكن في المقابل فإن جماعات الضغط والحكومات الأمريكية المتعاقبة ترفض منع الخضروات المعدلة وراثيًا على الرغم من أنها السبب الكبير لأمراض السمنة، وأمراض القلب، والسرطان، السكري، والخرف منذ عام 1960.

صناعة المواد الغذائية لديها جيش من المحامين والعلماء الذي يهدف إلى تشويه سمعة، إخفاء، أو محاكمة أولئك الذين لديهم دراسات والنظريات، أو المبادئ التوجيهية التي تتعارض مع معتقداتهم، كما أن تلك الصناعة تعتمد على جهل المستهلكين الذين يعتمدون على بعض الأراء التي تحدد لهم ما يتناولونه من طعام.

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock