اخبار الرياضة

الفراج: احتراف لاعبين سعوديين بإسبانيا غلطة (فيديو)

حمِّل الجهات الحكومية مسؤولية تصحيح أوضاع الاتحاد

عدّ الإعلامي وليد الفراج، إرسال لاعبين سعوديين للاحتراف في الأندية الإسبانية، بأنه غلطة، فيما قال إن عبدالله الحمدان لاعب فريق الشباب بنادي سبورتينج خيخون هو (العين المفتحة) بين المحترفين السعوديين في إسبانيا.

وأشاد الفراج، في برنامجه (أكشن يا دوري)، بما يقدمه الحمدان مع ناديه الإسباني، وقال إن الحمدان نجح في تسجيل الهدف الثاني له مع فريقه بدوري الشباب الإسباني.

وبالمقابل، أوضح أن فهد المولد، لديه (كرش) صغير، وقد وضح ذلك في مباراة المنتخب السعودي الأخيرة أمام نظيره الأوكراني، التي لم يقدم فيها أي شيء سوى الهدف الذي سجله.

من جهة أخرى، أكد الفراج، أنَّ الأزمة التي يعاني منها نادي الاتحاد منذ فترة سببها ضعف الرقابة الحكومية، وترتب عليها قيام أشخاص بتعاقدات واستنزاف النادي ماليًا، وبما أن النادي ملك للدولة فإن الجهات الحكومية ملزمة بحل مشكلة النادي.

وقال إن ما حدث للاتحاد ليس مسؤولية رئيس نادي سابق أو أسبق، بل مسؤولية من تركوهم في موقع قيادة النادي فترات طويلة، وهم يقومون بتعاقدات وصفقات وعمولات، ما ترتب عليه ديون متراكمة على مرّ السنين، وقال إنَّ هيئة الرياضة تسير في خطّ جيد لكشف حقيقة ما حدث.

من ناحية أخرى، أكّد الفراج، أن التغريدة التي نشرها رئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ، تحمل الكثير من المعاني، حيث أشاد بالتحركات المتلاحقة رئيس نادي النصر سعود السويلم، فيما ألمح إلى التزام رئيس نادي الاتحاد نواف المقيرن، بالهدوء الشديد.

وقال الفراج، إن على المقيرن، أن يدرك أن هذا الهدوء يرفع من سقف توقعات الجماهير تجاه عمل الإدارة الجديدة، خاصة أن هناك تفاؤلًا شديدًا تجاه ما يمكن أن يقوم به المقيرن.

وحذّر وليد الفراج، من خطورة القضايا المرفوعة على الاتحاد، لأن النادي تعرض للمنع من التسجيل مرتين، ومن الوارد أن يتم تهبيط النادي لدوري الدرجة الأولى.

المصدر: صحيفة عناوين

اظهر المزيد