ثقافة عامة

الفرق بين التبخر والغليان

محتويات

حالات المادة وخصائصها

استطاع العلماء تفسير وتمييز وجود أشكالٍ مختلفةٍ من المواد الموجودة على كوكب الأرض، حيث توجد المادة في الطبيعة على شكل ثلاث حالات وهي: الحالة السائلة وتمتاز بحجمها الثابت وشكلها المتغير حيث يأخذ شكل الإناء الذي توضع فيه ولا يمكن الإمساك بها مثل الماء والحليب، والحالة الصلبة وتمتاز بثبات حجمها وشكلها وبالتالي يمكن الإمساك بها مثل الثلج والخشب، وأخيراً الحالة الغازية وتمتاز بعدم ثبات شكلها وحجمها ولا يمكن الإمساك بها مثل الهواء والبخار كما أنها قابلةً للضغط والانتشار، ويمكن تحويل بعض المواد من حالةٍ إلى أخرى بعملياتٍ مختلفةٍ ومنها عملية التبخر، ولكن هناك فرقاً بين التبخر والغليان على الرغم من وجود ترابطٍ بينهما، لذلك سنقدم الفرق بين التبخر والغليان خلال هذا المقال.

الفرق بين التبخر والغليان

الغليان هي العملية التي تحدث عند تزويد المادة الموجودة في الحالة السائلة بمقدارٍ من الحرارة لتصل عند نقطةٍ معينة فيبدأ السائل بالتحول إلى الحالة الغازية، وعند تلك النقطة -والتي تسمى بدرجة الغليان-تثبت الحرارة ولا تزداد وإنما تعمل على تغيير حالة المادة، وتسمى الحرارة الزائدة عن نقطة الغليان بالحرارة الكامنة.

بينما التبخر هي عملية تحول المادة من السائلة إلى الحالة الغازية، ولا تحدث هذه العملية عند درجة حرارة معينة حيث يمكن حدوثها عند درجات الحرارة المنخفضة، فمثلاً لو علقنا الملابس الرطبة لتجف في الهواء فإنها ستجف ويتبخر الماء الموجود فيها، فقد فسر العلماء ذلك بوجود طاقة حركية كبيرة تمتلكها بعض الجزيئات مما يساهم في تغلبها على قوة التجاذب الموجودة بينها في الطبقة العلوية من سطح السائل.

وبذلك يكون الفرق بين التبخر والغليان هو أنّ الغليان يحدث للسائل كاملاً بينما يحدث التبخر لسطح السائل فقط، كما أنّ الغليان لا يحدث إلا عند درجة الغليان بينما قد يحدث التبخر عند درجاتٍ منخفضةٍ، ونرى فقاعات تحدث في الغليان ولا نراها عند حدوث التبخر.

عمليات تحول المادة من حالةٍ لأخرى

نستطيع تحويل المادة من حالةٍ إلى أخرى عن طريق تغيير درجة الحرارة أو الضغط المؤثر عليها، وهذه العمليات هي:

  • الانصهار: وهي عملية تحويل المادة من الحالة الصلبة إلى الحالة السائلة عن طريق اكتساب الحرارة، مثل انصهار الثلوج بعد شروق الشمس.
  • التكاثف: وهي تحويل المادة من الحالة الغازية إلى الحالة السائلة، مثل تكاثف بخار الماء على أسطح السيارات وشبابيك البيوت أوقات الشتاء.
  • التجمد: وهي عكس الانصهار ففيها يتم تجويل المادة من الحالة السائلة إلى الحالة الصلبة عن طريق تحرير الحرارة.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: