13 نقطة توضح الفرق بين الحجامة والتبرع بالدم

يتسأل الكثيرين عن الفرق بين الحجامة والتبرع بالدعم وأيهما أفضل للجسم والصحة , وفي هذا المقال عبر مجلة رجيم Rjeem.com سوف نوضح لكم بالتفصيل وعلى شكل نقاط واضحة الفرق بين الحجامة وبين التبرع بالدم.

الفرق بين الحجامة والتبرع بالدم

  1. إن دم المتبرع هو الدم الموجود في أوردة وشرايين الجسم ، وهذا الدم يمر بالدماغ والقلب وفي جميع أعضاء الجسم ، وبالتالي يعتبر هذا الدم هو أساس الجهاز المناعي والدورة الدموية في جسم الأنسان.
  2. اما دم الحجامة هو الدم الراكد تحت الجلد ولا يتحرك مع الدورة الدموية ، وهو بمثابة الفلتر للدم .
  3. في الواقع يوقم الكبد والطحال على عملية تجديد الدم ، ولكن لكثرة الأخلاط الدخيلة فإنها تتراكم تحت الجلد في دم الحجامة ، فما على صاحبه إلا أن يقوم بإخراجه كل عدة أشهر ، قبل أن يمتلأ فتبقى الأخلاط الضارة في الدم الرئيسي الذي يعتمد عليه الجسم ، فينتج عن ذلك ضعف الجهاز المناعي الذي يجعل صاحبه معرض للأمراض .
  4. عند التبرع بالدعم تخرج كرات الدم الحمراء السليمة .. أما بالحجامة فتخرج كرات الدم الحمراء الهرمة فقط.
  5. التبرع بالدم : تخرج كرات الدم البيضاء 100 % مع دم التبرع .
  6. عمل الحجامة : تخرج فقط 15 % أو أقل من ذلك ، لأن تركيزها في الدم الرئيسي ، وبذلك يقوى الجهاز المناعي .
  7. التبرع بالدم : يخرج الحديد مع التبرع 100 % .
  8. عمل الحجامة : لا يخرج وبذلك يرتفع الحديد والهيموغلوبين .
  9. التبرع بالدم : لا تظهر لان لأن التحاليل عند الأطباء تتم عن طريق الأوردة من الدم الرئيسي .
  10. عمل الحجامة : دم الحجامة مملوء بالأخلاط والترسبات الضارة التي لم يجد لها الأطباء مثيلا عند التحاليل على الدم .
  11. التبرع بالدم : عند التبرع يخرج الشخص أفضل دم من جسمه ، بكامل خصائصه .
  12. عمل الحجامة : يخرج أسوأ دم ، ويعوضه بعد فترة قصيرة بأفضل دم .
  13. مهما أخرج الشخص من جسمه دم التبرع، فإن ذلك لا يحرك من دم الحجامة شيء.

العلاقة بين الحجامة والتبرع بالدم

التبرع بالدعم عمل عظيم وخدمة لإنسنا محتاج تأجر عليه بإذن الله تعالى , وعند التبرع بالدعم نعلم أن في جسم كل إنسان دم سليم نافع ، ودم سيء ضار ، فلماذا يخرج من جسمه الدم النافع ، ويترك الضار ، ولكنه إذا قام بالحجامة ، فأخرج الدم ذو الأخلاط والترسبات الضارة ، فتتم بعد ذلك عملية الاستبدال مباشرة من الأوردة إلى مواضع الحجامة عن طريق الشرايين والشعيرات الدموية ، فبذلك يكون قد تبرع الشخص لنفسه ، ويكون هذا الدم مستعدا لاستقبال أخلاط جديدة كانت موجودة في الدم الرئيسي لم تجد لها مخرجا ، وما هي إلا أيام قليلة فيقوى الجهاز المناعي ، وتقوى الدورة الدموية ، ويرتفع الهيموغلوبين ، وترتفع نسبة الحديد ، وتنشط الغدد اللمفاوية ، ولا بأس أن أتبرع لإنقاذ مسلم ، أما أن يكون التبرع بحجة صحتي فلا ، فإن ف ي الحجامة ما يغنيني عن التبرع .

طريقة الحجامة

  1. تقوم الحجامة على فصد الجلد وشفط الدم من اماكن معينة مختلفة حسب المرض الذي يعاني منه الشخص ، وهي تكون إما جافة او رطبة ، وتُستعمل فيها كأس او برطمان صغير بفوهة قطرها 5سم ، به ثقب من جانبه ، موصول به خرطوم ، والخرطوم له محبس .
  2. يوضع الكأس على المكان المحدد ، ويُشفط الهواء من خلال الخرطوم حتى يتم تفريغ الهواء من الكأس ، وتُشفط قطعة من سطح الجلد داخله ثم يحبس الهواء بواسطة غلق المحبس ويترك الكأس بهذا الوضع لمدة تتراوح من 3-5دقائق ، ثم يُنزع الكأس فيترك مكانه دائرة حمراء ، وتسمى هذه الطريقة بالحجامة الجافة أو بكأس الهواء .
  3. يضاف الى هذه الخطوات في الحجامة الرطبة عمل شرط صغير في الجلد مكان الدائرة الحمراء ثم يوضع الكأس مرة اخرى ويعاد شفط الهواء وحبسه مما يؤدي الى خروج الدم من الجرح الصغير ، ثم يُفرغ تدريجياً وينزع الكأس بحرص ، ويمسح الدم بقطعة من الشاش النظيف ، وتُكرر العملية الى ان يتوقف خروج الدم ، يُطهّر الجرح بعدها بمطهر او يُمسح بعسل النحل .

أنواع الحجامة

  1. الحجامة الجافة : وتستعمل كشكل من اشكال العلاج الطبيعي لآلام العضلات و المفاصل .
  2. الحجامة الرطبة : وهي التي استخدمها العرب في القديم للعلاج ، وتحدّث عنها الرسول صلى الله عليه وسلم .
  3. الحجامة المتزحلقة : وتستعمل لعلاج آلام الظهر والعضلات ، ولشد الجلد المترهل ، وخاصة في منطقة البطن .

فوائد الحجامة

تستعمل الحجامة لعلاج كثير من الامراض منها

  • الصداع وخاصة الشقيقة .
  • آلام المفاصل و العضلات .
  • النقرس .
  • متلازمة المعي المتهيج .
  • الشلل النصفي .
  • التبول اللاإرادي لدى الاطفال الكبار .
  • السمنة .
  • النحافة .
  • ارتفاع الدهون في الدم .
  • التشنجات .
  • الربو الشعبي .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق