الفرق بين النجم والكوكب

هناك العديد من الأسئلة التي تتبادر إلى أذهاننا  منها ما هو الفرق بين كلاً من النجم والكوكب، وهنا نقدم لكم تقريراً شاملاً حول عالم النجوم والكواكب المثير للاطلاع، فالمتعارف عليه أن النظام الشمسي يقع في مجرة درب التبانة ويشتمل هذا النظام على ثمانية كواكب ونجم وحيد، والنجم الوحيد التي تدور حوله هذه الكواكب هو الشمس الذي يمدنا بالضوء والحرارة، وبالتفصيل نقدم لكم على مجلة رجيم الفرق بين النجم والكوكب في السطور القادمة.

الفرق بين النجم والكوكب

نقدم لكم فيما يلي بشكل مفصل الفرق بين النجم والكوكب، حيث يعشق الكثير عالم الفضاء الكوني ويرغبون في التعرف على كل تفاصيله، فمجموعتنا الشمسية تشتمل على 8 كواكب وهم عطارد والزهرة والأرض والمريخ  والمشتري وزحل وأورانوس ونبتون، والنجم الوحيد في المجرة هو الشمس التي تمدنا بالضوء والحرارة، وفيما يلي نتحدث عن النجوم بشكل تفصيلي والكواكب أيضاً، ثم نسرد لكم الفرق بينهما.

ما هو الكوكب

الفرق بين النجم والكوكب 

الكوكب هو أحد الأجسام الكونية التي خلقها الله عز وجل فهو جسم معتم غير مشع في ذاته يستمد وضوءه من مصدر آخر، بالإضافة لذلك يدور الكوكب في مداره حول نجم ما، ومثال ذلك الكواكب الثمانية التي تدور حول الشمس في مجرتنا “درب التبانة”، والكواكب القريبة من الشمس بالترتيب هي كواكب “عطارد والزهرة والأرض والمريخ، وتمتاز بالآتي :

  • هي كوكب صخرية تتكون من الحديد والسيليكون والنيكل يدخل بشكل رئيسي في تركيبهم.
  • تتنوع التضاريس على أسطح هذه الكواكب ومنها الوديان والجبال والأخاديد.

هناك نوع آخر من الكواكب، وهي الكواكب التي تتصف بأنها غازية عملاقة من حيث الحجم، وهم كوكب زحل والمشترى، فيتكونان بشكل رئيسي من غازات النيتروجين والكربون والنيتروجين والأكسجين أيضاً.

ما هي شروط اعتبار الجسم الفضائي كوكباً

الجدير بالذكر أنه هناك بعض الشروط التي إن تطابقت على أي جسم فضائي، يمكن أن نسميه كوكباً، هذا وقد خرج كوكب بلوتو من المجموعة الشمسية عام 2006 نظراً لعدم تطابق الشروط التي تؤهله الجسم الكوني ليطلق عليه كوكباً، وتتمثل الشروط في الآتي :

  • أولاً، يشترط أن يتخذ الجسم مداراً حول نجم ما، مثل الشمس هي النجم وما يدور حوله كواكب تابعة له.
  • يكون شكل الكوكب كروي أو شبه كروي، مثل كوكب الأرض بيضاوي.
  • يشترط أن يكون الفضاء المحيط بالكوكب خالياً من الغبار والأتربة.

الفرق بين النجم والكوكب 

قوانين دراسة الكوكب

الجدير بالذكر أنه يمكن دراسة الكواكب تكون وفقاً لقوانين كبلر الثلاثة، وهي التابعة للعالم الألماني وتتمثل هذه القوانين في الآتي :

  • القانون الأول ينص على أن الكواكب تدور في مدارات إهليلجية حول النجم، وفي مجموعتنا الشمسية تدور حول الشمس التي تكون في إحدى بؤرتي المدار.
  • القانون الثاني يؤكد على أن الكواكب تقطع مساحات مدارية متساوية خلال فترات زمنية متساوية أيضاً.
  • القانون الثالث وينص على أن يتناسب مربّع الزمن الدوري اللازم لإتمام دورةٍ كاملة في مدار الكوكب.

أقسام الكواكب

  • تنقسم الكواكب إلى قسمين نعرفهم جميعاً، وهم مجموعة الكواكب الداخلية التي تتكون من أربعة كواكب وهم الأرض والمريخ والزهرة وعطارد، وتتكون من الصخور ويفصل بينها وبين الكواكب الأخرى حزام الكويكبات.
  • القسم الثاني منهم هم مجموعة الكواكب الخارجية والتي تتكون من المشترى وأورانوس ونبتون وزحل، وتتكون من الغازات مثل النيتروجين والأكسجين، وجميع الكواكب لا ينبعث منها ضوء ولا حرارة.

ما هو النجم

الفرق بين النجم والكوكب 

  • النجم هو عبارة عن جسم غازي مضيئة يشع منه ضوء وحرارة، ومنه تستمد الأجسام الأخرى طاقتها، هذا وتتولد النجوم داخل السحب الغبارية المنتشرة في الفضاء بكثرة والمتواجدة في أغلب المجرات الكونية، فتكون تركيبات بسيطة شبيهة بالعقد الصغيرة ومن ثم تبدأ ذرات الغاز والغبار في الزوران حول هده العقدة الصغيرة، مما يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة بشكل لا يمكن وصفه.
  • كلما ازدادت درجة الحرارة كلما زادت تجاذب ذرات الغاز، ومن ثم تزداد قوة جاذبية العقد، وتتطور مع الوقت وتستمر ذرات الغاز والغبار مع مرور الوقت وتتجمع حول العقدة شيئاً فشيئاً حتى يولد النجمً ومن ثم تبدأ حياته.

ما هي أقرب النجوم لكوكب الأرض

  • نعرف جميعاً أن أقرب النجوم لكوكب الأرض هي الشمس، حيث أنها تبتعد عن مسافة تبلغ حوالي 150 مليون كم، ويتم احتساب المسافة بين النجوم والكواكب باستخدام السنة الضوئية، والمقصود بها المسافة التي يقطعها الضوء خلال سنة.
  • من ناحية أخرى، صنف علماء الفضاء النجوم وفقاً لدرجة حرارة الأرض على سطحها، حيث افادت الأبحاث بأن درجة الحرارة تتراوح ما بين 3500-60000 كلفن، وأوضح العلماء بأن النجم الأقل في درجة الحرارة هو النجم الأحمر وأعلاها هو النجم الأزرق.

تصنيف الأجرام السماوية

الفرق بين النجم والكوكب 

المتعارف عليه أن الأجرام السماوية يتم تصنيفها إلى نجوم أو كواكب، وهي من أحد الظواهر الطبيعية ويتم التمييز بينهم بناءً على الآتي :

  • تمتاز النجوم بوجود تفاعلات نووية تحدث فيها فتحرق الهيدروجين داخلها وتستهلكه تماماً، أما عن الكواكب فلا يحدث بداخلها أي شيء من هذه التفاعلات.
  • الجدير بالذكر أن درجات الحرارة تكون في النجوم مرتفعة جداً للحد الذي يسمح للهيدروجين بالاحتراق، وحتى يتحقق ذلك يجب أن لا تقل كتلة الحرم السماوي عن 75 ضعف كتلة كوكب المشترى، ومن ثم أي حرم سماوي كتلته تبلغ أكبر من 75 يكون نجماً.
  • تجدر الإشارة إلى أن النجوم عند انهيارها تتكون إلى سحابة غاز في الفضاء، وبالنسبة للكوكب فتتشكل عندما يحدث تكاثف المادة الموجودة حول نجم موجود مسبقاً وتتجمع في قلب النجم الصخريّ-الجليدي، ومن ثم يكون شكل الكوكب إما صحراوي أو كوكب مائي-ثلجي مثل كوكب الأرض.

ملخص الفرق بين النجوم والكواكب

الفرق بين النجم والكوكب 

يتلخص الفرق بين النجم والكوكب فيما يلي :

  • الكوكب هو عبارة عن جسم صخري أو غازي، والنجم هو عبارة عن جسم غازي فقط.
  • النجوم تصدر الضوء والحرارة فيشع منها ضوء شديد للغاية أما عن الكواكب لا تضيء بذاتها هي أجسام معتمة.
  • الكواكب تعكس ضوء الشمس الصادر عليها لأنها جسم معتم.
  • النجوم تظل ثابته في مكانها لا تتغير، وهي بمثابة المركز الذي تدور حوله الكواكب.
  • الكواكب تدور حول مدار مخصص لها ويكون شكلها بيضاوي أو كروي، مثل الكواكب الخاصة بمجموعتنا الشمسية، فالنجم هو الشمس والكواكب تدور حولها.
  • يكون النجم أكبر حجماً من الكوكب، ومن ناحية الشكل كما أوضحنا سابقاً أن النجوم تشبه النقطة أما عن الكواكب فهي مروية.
  • تجدر الإشارة إلى أن درجة حرارة النجوم تكون مرتفعة للغاية ولا يمكننا تصورها، وعلى النقيض تكون درجة حرارة بالكوكب منخفضة وتختلف من حيث البعد أو الاقتراب من النجم الذي تدور حوله.
  • النجوم تظهر في السماء متلألئة وذلك بسبب الانكسارات المتتالية للضوء التي تحدث في الغلاف الجوي، والجدير بالذكر أن الكواكب التي تقترب قليلاً من كوكب الأرض الضوء المنعكس عليها يخترق الغلاف الجوي للأرض بصورة مباشرة، ولا يصاحبه أي انكسارات، ومن ثم لا تتلألأ مثل النجوم.
  • الكواكب تكون حالتها صلبة وقوية أما عن النجوم فتتكون من غازات مثل الهيدروجين والهليوم وغيرها من الغازات الأخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق