الفضلي وش يرجعون الفضول , عائلة الفضلي

عائلة الفضلي من العائلات التى اشتهرت فى السعودية وبعض دول الخليج العربي وتعبر عائلة الفضلي من العوائل المعروفة في السعودية وهناك الكثير من رجالات و أبناء عائلة الفضلي كانوا ولا زالوا في خدمة وطنهم فقد تولوا مناصب مرموقة فى مؤسسات الدولة المختلفة .

الفضلي وش يرجعون

يذكر المؤرخون و النسابون بأن عائلةالفضلي هم من قبيلة طيء التى عرفت منذ مئات السنين فى شبه الجزيرة العربية و هى من القبائل الكبيرة و المتشعبة المشهورة.

يعود نسب الفضلي إلى بنى لام بن عمرو بن طريف بن مالك بن عمرو بن ثمامة بن مالك بن جذعان بن ذهل بن دومان بن جندب بن خارجة بن جديلة بن سعد بن قطرة بن طيء ، و هذا النسب ما أجمع عليه جميع المؤرخون و النسابون.

كما أن عائلة الفضلي هى عائلة عريقة و تحظى بحضور بارز فى فى المملكة السعودية و الكويت و منهم الساسة و العلماء و المثقفين و رجال الدولة .

قبيلة الفضلي

قبيلة الفضول … أو ماتسمى ( آل فضل بن ربيعة ) ، وربيعة هذا ( بطن ) من ( بني لام ) من ( طيء ) ، وقد ذكر ان لـِ ( فضل بن ربيعة ) إخوة ، وهم ” كثير ” و ” مغيرة ” و ” ثابت ” و ” دغفل ” و ” مرا ” .

كما ذكر بمعجم قبائل العرب – عمر كحّاله ، وسبائك الذهب للسويدي ، وكتاب أنساب العرب لسمير عبد الرزاق قطب … ان الرئاسة على ( طيء ) كانت … لـِ ( آل علي ) بعد انتقالها لهم من ( آل مرا بن ربيعة ) ،ثم لـِ ( آل عيسى بن مهنا بن مانع بن حديثة بن فضل ) ، ولعل ( آل علي ) المشار اليهم والذين تولوا الرئاسة على ( طيء ) ، هم ابناء : ( علي بن حديثة بن عقبة بن فضل بن ربيعة ) ، وكانت منازل ( آل فضل بن ربيعة ) تمتد من حمص الى قلعة جعبر الى الرحبة آخذين على شطي الفرات وأطراف العراق حتى ينتهي حدهم الى الوشم آخذين يساراً الى االبصرة . وكانت لهم مياه وموارد كثيرة .

وذكر في كتاب : جمهرة أنساب الأسر المتحضّرة في نجد – لـ حمد الجاسر ، وجريدة الجزيرة العدد 7772 بتاريخ 26/ رجب / 1414هـ – لـ أبو عبد الرحمن بن عقيل الظاهري أن ( آل فضل ) : فرع من قبيلة ( طي ) القحطانية المشهورة ، بل كانوا أبرز فروعها في العصور الوسطى ، من القرن السادس حتى القرن الثاني عشر الهجري ، وكان رؤساؤهم ( آل مهنا ) في القرن الثامن الهجري كما قال عنهم ” ابن فضل الله العمري ” في كتاب : مسالك الابصار سادات العرب وقد أطال في ذكرهم والثناء عليهم ، وقبيلة ( آل فضل ) كغيرها من القبائل الاخرى التف بها فروع كثيرة مختلفة الاصول !! لأنها سيطرت على الجزيرة العربية حقبة من الزمن!! حيث كانت أكثر القبائل العربية بالجزيرة العربية في القرن الثامن الهجري تعد من ” أحلاف ” ( آل فضل ) و قد كان ملوك مصر والشام يرجعون الى ” شيوخ ” ( آل فضل ) في شئون القبائل الاخرى وكان شيوخ القبيلة يقيمون في نواحي الشام ويفدون على ملوك مصر الذين يتوددون اليهم بما يجزلونه لهم من الصلات ويقطعونهم الاراضي الزراعية في الشام وكانت القبيلة تنتشر في بلاد نجد لرعي مواشيها مخضعة جميع قبائلها ، ثم اعقب قوتها من الضعف ماجعل القبائل التي كانت يوماً ما خاضعة لنفوذها بل ومعدودة منها تتصدى لها بالغارات والحروب حتى أضعفتها وذلك بحسب ماتم الاطلاع عليه من أخبارها من منتصف القرن التاسع الهجري وما بعده مما لايسع المجال لتفصيله وكان آخر أمرها كغيرها من القبائل الأخرى ان غادرت الجزيرة على فترات … أولها في آخر القرن الحادي عشر سنة ( 1085هـ ) على ماذكر ” بن بشر ” وغيره ، وقد بقيت ” فروع ” منها في ” نجد ” كـ ( آل غزي) و ( آل مغيره ) و ( بني لام ) وبقي لهذه الفروع ذكر في تاريخ نجد الى منتصف القرن الثاني عشر الهجري في عراكها مع القبائل الاخرى .

ولهذه القبيلة فخر بين القبائل العربية ، فمن ابنائها ” حسام الدين عيسى ابن فضل ” الذي هزم الله به التتار وأخرج شيخ الأسلام بن تيميه من الجب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى