الفطريات في الأمعاء وعلاجها

يوجد بجسم الإنسان أنواع متعددة من الفطريات والبكتريا النافعة التي لا ضرر منها إذا ما لم يحدث خلل في نسبة وجودها بالجسم، لكن في حالة حدوث نقص في نسبة البكتيريا النافعة يؤدي هذا إلى تكاثر الفطريات، مما ينتج عنه مرور الجسم ببعض المشاكل الصحية، فحينها يلزم معرفة سبب وجود الفطريات في الأمعاء وعلاجها على الفور، واليوم نعرض لكم أسباب زيادة نمو الفطريات في الأمعاء وعلاجها بالطرق الآمنة.

الفطريات في الأمعاء وعلاجها
الفطريات في الأمعاء وعلاجها

أسباب الفطريات في الأمعاء وعلاجها

  • الإصابة بإلتهابات الأمعاء والجهاز الهضمي: حيث يوجد بعض الإلتهابات التي تصيب الجسم وتؤدي إلى إصابة الأمعاء بالفطريات، مثل الإصابة بإلتهابات القولون التقرحية، والتي ينتج عنها حدوث إلتهابات في القناة الهضمية تؤدي إلى ظهور الفطريات في الأمعاء.
  • بعض أنواع المضادات الحيوية: فبالرغم من فوائد المضادات الحيوية في بعض الحالات المرضية ومحاربتها للبكتيريا الضارة، إلَّا أن بعض الأنواع منها يقضي على البكتيريا النافعة أيضاً، مما يؤدي إلى زيادة نمو الفطريات في الأمعاء.
  • حدوث إلتهابات بالقولون: حيث يُعرف عن القناة الهضمية وجود الكثير من البكتيريا النافعة بداخلها، وأي خلل يحدث في نسبة البكتيريا النافعة بسبب إلتهابات القولون ينتج عنه زيادة نسبة الفطريات في الامعاء.
  • أدوية إرتجاع أحماض المعدة: كأدوية مثبطات مضخة البروتين التي تقلل نسبة أحماض المعدة فتصبح مهيئة لتنمو بها الفطريات بشكل أسرع.
  • الإصابة بمرض السكري: حيث تؤدي الإصابة ببعض الأمراض إلى زيادة نمو فطريات الأمعاء، مثل بعض أمراض نقص المناعة الفيروسي والسكري.
  • حدوث إنسداد بالأمعاء: فيسبب الإنسداد المتقطع الذي يحدث بالأمعاء زيادة نمو الفطريات بها.

علاج الفطريات في الأمعاء

  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الحبوب الكاملة، والإكثار من تناول البقوليات مثل الفول، والعدس، والحمص، هذا بجانب الشوفان.
  • تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على البروبيوتيك سواء عبر الفم أو المهبل، حيث يعمل البروبيوتيك على توازن البكتيريا الموجودة في الأمعاء، كما يعمل على توازن نسبة الحموضة بالمعدة وتنظيف القولون، ولذا ينصح بتناول مركبات البروبيوتيك في الحالات التي تستدعي إستخدام المضادات الحيوية.
  • الإبتعاد قدر الإمكان عن تناول الأطعمة التي تحتوي على الدقيق الأبيض.
  • بالنسبة للسيدات يفضل التوقف إستعمال عقاقير منع الحمل وإستعمال بدائل عنها لحين الشفاء التام من فطريات الأمعاء.
  • القيام بالتمارين الرياضية لمدة نصف ساعة يومياً، مع حصول المريض على القسط الكافِ من النوم، والإبتعاد عن القلق والتوتر.
  • تناول مضادات الفطريات بعد إستشارة الطبيب المختص، مثل الديفلوكان، والنيستاتين، واللاميستيل، والأمفوتيريسين ب، والإيتراكونازول، والفلوكوننازول، والفوريكونازول، والكينوكونازول.
  • الإبتعاد عن تناول الأجبان المطبوخة، والسكريات، والأطعمة المعلبة قدر الإمكان.
  • الحد من تناول الأطعمة المعالجة وتناول الأطعمة الطازجة بدلاً عنها، كما يُنصح بتناول الجرجير، والسبانخ، والبروكلي، والكرنب.
  • تناول الأطعمة التي تساعد في التصدي لنمو الفطريات طبيعياً، مثل الثوم، وزيت جوز الهند، والكركم.
فطريات الامعاء
فطريات الامعاء

علاج الفطريات في الأمعاء بالطرق الطبيعية

علاج فطريات الأمعاء بالثوم

يحتوي الثوم على خواص علاجية طبيعية، فيُعتبر بمثابة المضادات الحيوية التي تعمل على علاج الفطريات الموجودة بالإمعاء، ويتم العلاج بالثوم من خلال تناول فص واحد من الثوم الطازج مع كوب من الماء الدافئ في الصباح قبل تناول وجبة الإفطار.

علاج فطريات الأمعاء بزيت شجرة الشاي

فزيت شجرة الشاي له فاعلية كبيرة في علاج الفطريات الفموية والمعوية، فيتم خلط كمية منه مع كمية ملائمة من الماء وإستخدامه كغرغرة يومية.

علاج فطريات الأمعاء بالخل

يعمل الخل على علاج فطريات الأمعاء بشكل طبيعي نظراً لإحتوائه على حمض الأستيك، فيتم إضافة ملعة من الخل على كوب من الماء الدافئ ويُشرب المزيج مرتان يومياً، بحيث يتم تناوله مرة في الصباح ومرة أخرى في المساء.

علاج فطريات الأمعاء بالعسل

يُعد العسل مطهر طبيعي للمعدة ويتميز بمقاومته للفطريات، ويُستخدم العسل في علاج أمعاء المعدة عن طريق مزج ملعقتين من العسل إلى ملعقين من الماء الدافئ ويُشرب المزيج من مرتين إلى ثلاثة مرات يومياً.

علاج فطريات الأمعاء بزيت الأوريجانو

يعمل زيت الأوريجانو على علاج الفطريات بإضافة نقتطان أو ثلاثة منه إلى كوب ماء نقي، ويتم تناوله كمشروب مرة يومياً.

أعراض الإصابة بالفطريات في الأمعاء

  • الشعور بالإرهاق والتعب الناتج عن نمو الفطريات بالمعدة، حيث يحدث نقص في نسبة الأحماض الدهنية، وفيتامين ب6، وعنصر المغنيسيوم، كما يحدث نقص في مناعة الجسم ينتج عنه شعور المريض بالإرهاق.
  • ظهور بعض الفطريات بالفم وعلى اللسان، أو الحلق، أو اللثة، أو اللوزتين، أو في منطقة داخل الخد، نتيجة لضعف المناعة.
  • الإصابة بعدوى تناسلية أو بالقناة البولية وتُعد تلك العدوى شائعة أكثر بين النساء، حيث يشعر البعض منهن بالحكة أو بالإنتفاخ في المهبل نتيجة الإصابة بفطريات المعدة، وتخرج بعض الإفرازات من المهبل بسبب الإصابة بالعدوى بالقناة البولية.
  • ظهور العدوى الفطرية على الأظافر أو الجلد، حيث يظهر الطفح الجلدي المصاحب للحكة، كما تظهر فطريات الأظافر.
  • يحدث إصابة بعدوي بالجيوب الأنفية تؤدي إلى إحتقان الأنف وسيلانه، كما يحدث ضعف بحاسة الشم، ويُنصح حينها بعدم إستخدام المضادات الحيوية إلا إذا طالت مدة العدوي، حيث ينتج عنه زيادة في الفطريات المعوية.
  • أيضاً يشعر المصاب بفطريات المعدة بألام بالمفاصل قد تصل لحد الإنتفاخ، حيث يحدث هذا نتيجة إنتقال الغطريات إلى مجرى الدم.
  • يُصاب مريض الفطريات المعوية أحياناً بالإنتفاخ، والإسهال أو الإمساك، وبعض الألام في منطقة البطن.
  • يحدث فقدان للشهية والذي ينتج عنه فقدان في الوزن.
  • حدوث التجشؤ المتزايد نتيجة لكثرة الغازات بالمعدة.
علاج فطريات الامعاء
علاج فطريات الامعاء

الوقاية من الإصابة بفطريات الأمعاء

  • الإبتعاد قدر الإمكان عن تناول المضادات الحيوية، فيجب تناولها عند الضرورة فقط.
  • تناول الكثير من الأطعمة المخمرة يساعد في الوقاية من الإصابة بفطريات الأمعاء، حيث تحتوي تلك الأطعمة على البكتيريا النافعة التي تساعد في تعزيز كفاءة عمل الجهاز الهضمي.
  • تناول الأطعمة الصحية مثل الحبوب الكاملة، والفاصوليا، والتفاح، فتلك الأطعمة تحتوي على الألياف الطبيعية المعروفة بفوائدها لصحة المعدة والأمعاء.

مضاعفات زيادة الفطريات في الأمعاء

يجب عدم إهمال علاج فطريات الأمعاء، فعدم تلقي المصاب للعلاج الملائم للفطريات يمكن أن ينتج عنه أحد المضاعفات التالية:

  • الإصابة بإلتهاب المرئ: حيث يمكن أن تنتشر الفطريات لتصل إلى المري، مما يؤدي إلى حدوث الإلتهابات به.
  • حدوث عسر البلع: فمن الممكن أن ينتج عن فطريات المعدة حدوث فطريات فموية تتسبب في الشعور بصعوبة في البلع.
  • الإصابة بمتلازمة رشح القناة الهضمية: فيوجد إحتمالية لإنتشار عدوى فطريات المعدة لتصل إلى بطانة الجهاز الهضمي الداخلية، مما ينتج عنه حدوث رشح في القناة الهضمية، وهذا يسبب خطورة كبيرة على الصحة، حيث ينتج عنه حدوث تسريب للفطريات إلى الدورة الدموية ومنها إلى بعض أعضاء الجسم الأخرى.
  • الإصابة بالحساسية: فيمكن أن تؤدي فطريات المعدة للإصابة بالحساسية من القمح، أو الجلوتين، أو الكربوهيدرات، أو الخمائر، أو منتجات الألبان.
  • حدوث زيادة في الوزن: فينتج عن زيادة نمو الفطريات بالمعدة حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي ينتج عنها زيادة في وزن الجسم، ويكون هذا بسبب إستهلاك المريض لنسبة أكبر من السكريات، مما يؤدي إلى دخول عدد أكبر من السعرات الحرارية إلى الجسم.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى