الفطريات في الأمعاء

الفطريات في الأمعاء بمستوى طبيعي لا تعتبر من ضمن المشاكل الصحية، فتواجد البكتيريا النافعة في الجسم تحافظ على معدل الفطريات وتجعلها تحت السيطرة، أما في حالة ضعف جهاز المناعة وحدوث خلل في البكتريا النافعة يؤدي إلى زيادة نسبة الفطريات في الأمعاء، حيث أن هناك أكثر من نوع من الفطريات التي تتواجد داخل الجسم، حيث توجد على الجلد أو في الأمعاء أو في الفم، سوف نتحدث بالتفصيل عن أسباب الفطريات وأهم أعراضها وكيفية علاجها، فتابعونا.

أسباب الفطريات في الأمعاء

هناك أكثر من سبب تؤدي إلى تواجد الفطريات وتنمو بشكل كبير، ومن أبرز تلك الأسباب:

المضادات الحيوية

  • من المعروف أن المضادات الحيوية مجالها واسع، حيث تناول كميات كبيرة من أدوية المضادات الحيوية تؤدي إلى التخلص من معظم البكتريا النافعة التي تتواجد في الأمعاء، وبالتالي يحدث خلل في موازنة البكتريا.
  • ينقص معدل البكتيريا في الأمعاء التي تنافس الفطريات، وبالتالي تنمو الفطريات وتشمل حيز أكبر.
  • تُحل هذه المشكلة بعدم تناول المضادات الحيوية إلا في الحالات الضرورية، حتى تعود وظيفة الجهاز المناعي بشكلها الطبيعي.

أمراض إلتهاب الأمعاء

من أمثلة أمراض إلتهاب الأمعاء إلتهاب القولون ومرض الكرون، حيث أن إلتهاب القولون التقرحي ينشأ في بيئة معوية ناتج عن إلتهاب القناة الهضمية، وبالتالي تنمو الفطريات في المعدة.

الإصابة بالعديد من الأمراض

هناك نوع من الأمراض مثل المناعة الضعيفة لدى كبار السن والأطفال الرضع ومرض السكري وعدوى فيروس المناعة، تحفز على تكاثر الفطريات والجراثيم والفيروسات الأمعاء.

تناول أدوية مضخة البروتون

هناك بعض الأدوية التي تهيأ البيئة في الأمعاء لنمو الفطريات مثل أدوية ارتجاع المعدة فهي تعمل على تقليل نسبة الأحماض وبالتالي تزداد الفطريات.

أعراض زيادة الفطريات في الأمعاء

  • رغبة المريض في تناول السكريات والحلويات بشكل أكبر من الطبيعي.
    آلام في البطن.
  • غازات البطن وانتفاخها.
  • الإسهال.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام على عكس العادة.
  • التعب والإرهاق الشديد من أقل حركة.
  • عدم القدرة على التركيز وضعف الذاكرة.
  • ظهور الصدفية والأكزيما على الجلد.
  • رائحة كريهة من الفم.

علاج الفطريات في الأمعاء

هناك طرق متعددة لعلاج زيادة الفطريات التي تصيب الأمعاء والجهاز الهضمي بأكمله وتقلل من الأعراض التي تصيب المريض، ومن بين تلك الطرق:

  • الإبتعاد بشكل تام عن تناول أنواع الجُبن والسكريات والمواد النشوية.
  • تناول الأطعمة التي تقضي على العدوى وتحاربها مثل الكركم والثوم وزيت جوز الهند.
  • الإبتعاد عن تناول الأطعمة المعلبة وتناول الأطعمة الطازجة.
  • عدم تناول الطحين وتناول بدلاً منه الحبوب الكاملة.
  • تناول المضادات الفطرية التي ينصح بها الطبيب.

نصائح للوقاية من الإصابة بفطريات الأمعاء

من أجل الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي وسلامته من تزايد نسبة الفطريات هناك أكثر من نصيحة يمكن أن تتبعها وهم كالتالي:

  • تناول عند اللزوم فقط المضادات الحيوية وبالكمية التي يصفها الطبيب.
  • تناول الأطعمة التي تخمر مثل الملفوف والزبادي، فتلك الأطعمة تم تعديلها من خلال الخمائر أو من خلال البكتريا، فالنسبة التي تحتوي عليها تعمل على الحفاظ على الجهاز الهضمي.
  • تناول الطعام المفيد ذات قيمة عالية من الألياف المتواجدة في الحبوب الكاملة وفي الفاصوليا والتفاح، حيث أن التنوع في الطعام يحفز على التنوع في البكتريا المفيدة في المعدة.
  • تناول البروبيوتيك، فهي عبارة عن أنواع من المكملات الغذائية، فتناولها يساعد على توازن البكتريا الضارة والنافعة في الأمعاء.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق