الفلفل الحار ‎.. أمل جديد في 2017 للقضاء على السرطان

اكتشف العلماء أن الفلفل الحار يساعد على مكافحة سرطان الثدي، بعد اكتشافهم أن المكون الحار في الفلفل يدفع الخلايا المريضة على تدمير نفسها ذاتيًا.

فالمكون الكيميائي كابسيسين، العنصر النشط في الفلفل الحار، بإمكانه تبديل القنوات المتخصصة المحيطة بالخلايا السرطانية مما يسبب لها الموت، ومع ذلك، الكابسيسن ليس فعال إذا ما أكل، أو استنشق أو حقن، ويعتقد العلماء أنه سيكون ذا فاعلة إذا ما دمج بدواء آخر يستهدف الخلايا السرطانية واعطي على شكل أقراص دواء.

كما بمقدور هذا العنصر الكيميائي القضاء على سرطان القولون، والعظام، والبنكرياس، عوضًا عن سرطان الثدي.

وتعامل علماء من جامعة الروهر في مدينة بوخوم في ألمانيا مع مجموعة من العينات البشرية لخلايا سرطان الثدي، وأضافوا إليها المكون الحار كابسيسين لمعرفة قدرته على تدمير الخلايا السرطانية.

وتقول الدكتورة ليا يبر الكتابة في مجلة Breast Cancer: ” كابسيسين قادر على إحداث الاستماتة (شكل من أشكال موت الخلايا المبرمج)، وتثبيط نمو الخلايا السرطانية في الانواع العديدة من السرطان، على سبيل المثال، سرطان العظام، والقولون، وسرطان الخلايا البنكرياسية، في حين تبقى الخلايا الطبيعية دون أن تصاب بأذى”.

عمل مادة الكابسيسين

عندما يصل المكون الكيميائي الكابسيسين إلى الخلايا السرطانية، فيتعلق بحافة الخلايا المعروفة باسم غشاء الخلية وينتقل إلى مستقبلات الخلايا المعروفة باسم TRPV1 وهي القناة التي تسيطر على حركة المواد من وإلى الخلايا السرطانية.

وعندما تسيطر مادة الكابسيسن على فتح قناة TRPV1، فإن الخلايا السرطانية يتم إرسالها بعيدًا وتبدأ في تدمير نفسها ذاتيًا، ومع موت المزيد والمزيد من الخلايا السرطانية، يتم إقاف نمو الورم بشكل أكبر.