اخبار العالم

الفن ضمن مبادرات التهدئة بين الكوريتين

يقدّم فنانون من كوريا الجنوبية، من بينهم نجوم موسيقى البوب، حفلاً تاريخياً في كوريا الشمالية مساء اليوم الأحد، في واحدة من إشارات التهدئة بين البلدين، بعد عقود من النزاع والانقسام والتوتر. والحفل هو الأول لفنانين من كوريا الجنوبية في الجارة الشمالية منذ أكثر من 10 سنوات، وهو يأتي في مرحلة من الهدوء، تلت سنوات من تصاعد التوتر، بسبب التجارب الصاروخية، والنووية لبيونغ يانغ.

ووصلت الفرق الفنية الكورية الجنوبية إلى بيونغ يانغ السبت، وقوامها 120 فناناً وراقصاً وتقنياً.

وهم يستعدون لاستقبال 1500 متفرج في مسرح “بيونغ يانغ” ليلاً، و12 ألفاً في حفل يقام بالاشتراك مع فنانين شماليين يوم الثلاثاء.

ومن بين الفنانين الجنوبيين المشاركين شو يونغ بيل، وشوي جين هي، إضافة إلى الأعضاء الخمسة في فرقة “ريد فلفت” النسائية، والمغنية سيوهوين من فرقة “غيرلز جينيريشن” الشهيرة لموسيقى البوب.

وتأتي العروض ضمن مبادرات التهدئة بين الجارين، مع قرب إنعقاد قمة بينهما في أبريل(نيسان).

وتعد كوريا الشمالية من أكثر دول العالم إنغلاقاً، وهي تحظر الموسيقى الغربية تحت طائلة عقوبات مشددة، لكن موسيقى البوب تلقى رواجاً رغم ذلك، بفضل المقاطع الغنائية على مفاتيح ذاكرة “يو أس بي” المهرّبة من الصين.

المصدر: 24.ae

اظهر المزيد