صحة

الفيتامينات المفيدة لصحة الرئتين

اتباغ نظام غذائي غني بالفيتامينات قد يساعدك على الحفاظ على صحة رئتيك . هذا النوع من النوع من النظام الغذائي قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان الرئة . لا تزال الأدلة متضاربة حتى الآن بشأن ما إذا كان هناك فيتامينات معينة تساعد على تقليل خطر الإصابة بسرطان الرئة أو غيرها من المشاكل الصحية ذات صلة بالرئة ، و لكن بعض الأبحاث أشارت إلى الاثار الصحية المحتملة من فيتامين A , B6 , D , A و البيتا كاروتين .

أولا : البيتا كاروتين ، و فيتامين A :
تحتاج إلى البيتا كاروتين و فيتامين A للحفاظ على رئتيك و على وظيفتهما بشكل طبيعي . تناول مكملات عالية الجرعة سواء من الببتا كاروتين او من فيتامين A لا تقدم المساعدة في خفض خطر الإصابة بسرطان الرئة ، و لكن تشير بعض الدراسات ان هذه الزيادة قد تؤدي إلى زيادة طفيفة لهذه المخاطر ، و ذلك وفقا لمكتب المكملات الغذائية . لذلك ، يعد الحصول على فيتامين A و البيتا كاروتين و الكاروتينات الاخرى من الخضروات و الفواكه هو الأفضل للتقليل من مخاطر الإصابة المحتملة بسرطان الرئة . تشمل الأطعمة التي تحتوي على هذه الفيتامينات السبانخ و البطاطا الحلوة و الجزر و الفلفل الأحمر و الشمام و المشمش و البروكلي .

ثانيا : فيتامين B6 :
قد يساعد هذا الفيتامين على الحفاظ على الحمض النووي الخاص بك DNA من الإصابة بأي أضرار او تحور ، و بالتالي يساعد على خفض الإصابة بسرطان الرئة . و قد أظهرت دراسة نشرت في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية في يونيو 2010 ، أن الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستويات فيتامين B6 و الحمض الأميني الميثيونين لديهم إنخفاض مخاطر الإصابة بسرطان الرئة . الأسماك و اللحوم و البطاطا و القرع و الحبوب الكاملة هي مصادر جيدة للحصول على فيتامين B6 .

ثالثا : فيتامين C :
وجدت بعض الأبحاث أيضا ان تناول جرعات عالية من فيتامين C قد يساعد في الحد من خطر الإصابة بسرطان الرئة . و ذلك بالإضافة إلى دور فيتامين A في تعزيز الجهاز المناعي ، و بالتالي يساعد على حماية رئتيك من الإصابة بأي أضرار او مشاكل أخرى . الحمضيات و الفلفل و البابايا و القرنبيط و الفراولة و الشمام و الكيوي كلها من الأطعمة الجيدة الغنية بهذا الفيتامين .

رابعا : فيتامين D :
وجدت بعض الدراسات أن وجود مستويات منخفضة من فيتامين د قد تترافق مع زيادة خطر التهابات الجهاز التنفسي ، و التليف الكيسي ، و مرض الانسداد الرئوي المزمن ، و مر الرئة الخلالي . لذلك ، قد يكون ارتفاع مستويات هذا الفيتامين مرتبطة بتحسين وظائف الرئة . الأسماك الظهنية مثل السلمون و التونة ، و البيض ، و فطر عش الغراب ( المشروم ) ، و الأطعمة المدعمة قد تساعدك في الحصول على فيتامين D . و يعد أفضل مصدر للحصول على ما يكفي من هذا الفيتامين هو التعرض لاشعة الشمس حوالي من 15 – 30 دقيقة على الأقل ثلاثة مرات في الاسبوع .

خامسا : فيتامين E :
الابحاث متضاربة حول فيتامين E و صحة الرئة ، حيث توجد بعض الأدلة التي تشير إلى تأثير فيتامين E المفيد لصحة الرئتين ، و بعض الأدلة الاخرى التي تشير الى التأثير السلبي . و لكن ، قد يكون للدراسة المنشورة في أبحاث الجهاز التنفسي في عام 2014 لها تفسيرا لهذا ، حيث انها أشارت الى ان انواع فيتامين E المختلفة لها تأثيرات مختلفة ، حيث ان الحصول على فيتامين A في شكل الفا توكوفيرول الموجود في زيت عباد الشمس و زيت الزيتون قد يساعد على تحسين وظائف الرئة ، في حين ان الشكل جاما توكوفيرول الموجود في زيت الكانولا و فول الصويا و زيت الذرة قد يفاقم وظيفة الرئة .

كلمة اخيرة :
التدخين يضع الرئتين في خطر متزايد لتلفيف الخلايا .فإذا كنت تريد الحفاظ على رئتيك بشكل صحي ، يجب الإقلاع عن هذه العادة السيئة . و بعد الاقلاع عن التدخين ، يمكن للفيتامينات المذكورة اعلى ان تساعدك في إصلاح تلف خلايا الرئة و لكن بجرعات أعلى قليلا . و لكن يجب الحصول على المشورة الطبية قبل تناول المكملات الغذائية قبل محاولة منع او علاج اي حالة متعلقة بالرئة .

إقرأ أيضاً مقالات مفيدة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock