اخبار الرياضة

الفيصل يشكر القيادة الرشيدة على تحويل الهيئة العامة للرياضة لوزارة وتعيينه وزيراً لها

رفع صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة، بالغ الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله – على صدور الأمر الملكي الكريم بتحويل الهيئة العامة للرياضة إلى وزارة الرياضة وتعيينه وزيراً لها. وقال سموه: «إن هذا القرار التاريخي بتحويل الهيئة العامة للرياضة إلى وزارة الرياضة يمثل مرحلة مهمة نحو تنفيذ وتطبيق رؤية المملكة 2030، وهو ما يجعلنا جميعاً أمام تحدٍ جديد للمضي قدماً في تحقيق تطلعات قيادتنا الرشيدة التي تضع هذا القطاع ضمن أهم أولوياتها بتفعيل دور شباب وفتيات هذا الوطن الغالي في صناعة مستقبل الرياضة بالمملكة ووضعها في مقدمة الركب».

واختتم سمو وزير الرياضة تصريحه بقوله: «يحظى القطاع الرياضي في مملكتنا الحبيبة بدعم واهتمام غير محدود من قبل القيادة الرشيدة، أثمر عن قفزات كبرى بإقامة العديد من الفعاليات والأحداث الرياضية العالمية التي شهدت متابعة واهتماماً من الداخل والخارج، وهو أحد الأهداف المهمة التي نعمل عليها بشكل متواصل ومستمر لنرفع اسم المملكة العربية عالياً في جميع المحافل الإقليمية والقارية والدولية».

* * *

السيرة الذاتية للأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل الذي صدر أمر ملكي بتعيينه وزيراً للرياضة

– تاريخ الميلاد 4 يونيو 1983.

* المناصب الحالية:

– وزير الرياضة بالمملكة العربية السعودية.

– رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية.

– رئيس مجلس إدارة الاتحاد العربي لكرة القدم.

– رئيس مجلس إدارة الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي.

– عضو تنفيذي في لجنة التسويق باللجنة الأولمبية الدولية.

– رئيس الاتحاد الدولي للهجن.

* المناصب السابقة:

– رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للراتنجات الصناعية.

– رئيس مجلس إدارة شركة دليل الإعمار.

– رئيس مجلس إدارة شركة استبرق.

– رئيس مجلس إدارة المجموعة السعودية للرياضة.

– رئيس مجلس إدارة شركة التسابق السعودية.

– رئيس مجلس إدارة ميفاس.

* المؤهلات العلمية:

– درس العلوم السياسية بجامعة الملك سعود بالرياض.

– تابع دراسة العلوم السياسية بكلية الدراسات الشرقية والإفريقية في جامعة SOAS بلندن.

– بكالوريوس في مجال التسويق بجامعة UBT.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق