انظمه برامج رجيم

الكريوهيدرات في رجيم مرضى السكري

يعتقد كثيرون أن هناك “رجيم” غذائي خاص بمرضى السكري، إلا أن هذا الأمر ليس دقيقاً، إذ أن هؤلاء المرضى ليسوا مجبرين على تناول الأطعمة نفسها يومياً، أو تجنب تناول الفاكهة أو الشوكولاتة من حين لآخر، بل يمكنهم استهلاك الأطعمة كالآخرين، مع مراعاة حساب كمية “الكربوهيدرات” في أغذيتهم، وكيفية توزيعها خلال النهار بهدف السيطرة والتحكم بمعدل السكري. بالتالي، لا يوجد “رجيم” خاص بمرضى السكري، إنما هناك تشديد على تحديد كمية “الكربوهيدرات” المتناولة نظراً لتأثيرها على معدل السكري.أمّا بالنسبة لكمية “الكربوهيدرات” المسموح تناولها، فهي تختلف حسب أوزان المرضى، وإذا ما كانوا يمارسون أحد التمرينات الرياضية أم لا، أو في حال تناولهم دواء للسكري أو مادة “الانسولين”.

عموماً، تتوفر “الكربوهيدرات” في النشويات (الخبز والأرز والبطاطس والمعكرونة والبسكويت)، والحبوب (الحمص والفاصولياء والعدس)، والخضر الغنية بالنشويات (البطاطس والذرة)، والفاكهة وعصائرها، والحليب والزبادي، فضلاً عن الحلويات بأنواعها بما فيها “الكيك” و”الكوكيز”، بالإضافة إلى رقائق “الشيبس” والمشروبات المحلاة.

كيف نعدّ الكاربوهيدرات؟

تحسب كمية “الكربوهيدرات” على شكل حصص، إذ تحوي كل حصة منها حوالي 15 جراماً، أي ما يوازي حبة من الفاكهة كالتفاح أو الموز، أو 30 جراماً من الخبز، أو نصف قطعة من الخبز الخاص بــ”الهمبرغر”، أو نصف كوب من الحبوب، أو ثلثي كوب من الزبادي، أو كوب من الحليب، أو حبة من البطاطس المشوية، أو ملعقة كبيرة من السكر أو العسل.

• نصيحة: يترتب على مريض السكري مراجعة معدل السكري قبل الفطور وبعده بساعتين، وقبل العشاء وبعده بساعتين، وذلك لثلاث مرّات بالأسبوع، ولمدة ثلاثة أسابيع.

 

اظهر المزيد