صحة

اللبن الزبادي: هل يحارب الاكتئاب؟

اظهرت دراسة جديدة قام بها باحثون في جامعة (The University of Virginia School of Medicine) انه قد يكون هناك بديل لمضادات الاكتئاب، وهو بكتيريا البروبيوتيك الموجودة في اللبن الزبادي.

وخلال الدراسة التي اجريت على الفئران وجد ان هذه البكتيريا تمكنت بنجاح من التاثير على الوحدة الميكروبية الموجودة في الامعاء (Microbiome) والتاثير بالتالي على سلوك الفئران لتصبح اقل توترا بعد تعريضها مسبقا لما رفع مستويات توترها. ويامل الباحثون ان تتمكن هذه البكتيريا كذلك من التاثير على الوحدة الميكروبية الموجودة في امعاء الانسان ايضا بذات الطريقة.

وتفتح هذه الدراسة المجال لامل بمستقبل تختفي فيه الحلول الدوائية المعقدة لعلاج الاكتئاب والتي قد تكون اعراضها الجانبية اكثر من فوائدها. وذلك عبر تغيير الحمية ونمط الغذاء فقط، ما يؤثر على بكتيريا الامعاء وبالتالي على المزاج والحالة النفسية.

ويجدر بنا التنويه هنا الى ان الدراسات التي تربط بين بكتيريا الامعاء والحالة النفسية والذهنية في ازدياد مستمر، وتشير نتائجها جميعا الى وجود رابط قوي بين الاثنتين. على سبيل المثال، وجدت دراسة نشرت في عام 2014، ان البروبيوتيك التي تعزز عمل البكتيريا المفيدة في الامعاء تقلل من مستويات القلق والتوتر لدى البالغين.

ورغم ان هذه الدراسات لا زالت في بدايتها، وان نتائجها لا زالت قيد البحث، الا ان العلماء عموما ينصحون بضم اللبن الزبادي الى قائمة طعامنا اليومية خاصة لدى مرضى الاكتئاب، وذلك بالطبع دون ايقاف الادوية ومضادات الاكتئاب التقليدية التي وصفها الطبيب لهم دون استشارة.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock