صحة

اللّحوم الحمراء.. سلاحٌ ذو حدَّين فلماذا يعشقها الرجال؟

يتناول العديد من الرجال، اللّحوم، بمختلف أشكالها، وذلك لارتباطها بقوَّتهم البدنية، كما يعتقدون، أمّا ما يسمونها “وجبات الفتيات”، لا تستهويهم ولا تفيد صحّتهم.

لماذا يعشق الرجال اللُّحوم؟

اختصاصية التغذية، روان عطا، بيّنت، أنّ الرجال يفضِّلون اللّحوم، لفائدتها في قوّتهم البدنية والجنسية، كما تحتوي على العديد من العناصر الغذائية، التي يحتاجها الجسم، كالبروتينات، والفيتامينات، والمعادن، كالفسفور، والحديد، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم.  إلى ذلك، فوائد عديدة يحقّقونها، إذا تمّ تناولها بمستويات معتدلة، من حيث تحسين صحة القلب، ووقاية الجسم من فقر الدم، والمحافظة على مستوى الهيموجلوبين. عدا عن مساعدتها، في علاج الجروح، والتئامها، وتقليل التوتّر، والقلق، ومنح الشعور بالطاقة.

أهمية العلم بأضرارها

أضرارها كثيرة، إذا تمّ تناولها بكميّات تزيد عن حاجة الأشخاص، بيّنتها الاختصاصية، عطا بالسطور التالية:

  • الإصابة بأمراض القلب، وانسداد الشرايين، لاحتوائها على الدهون العالية، وارتفاع الكوليسترول الضّار في الجسم.
  • احتمالية الإصابة بالسكتة الدماغية، نتيجة إعاقة التدفّق الدموي للمخن بنسبة 45%.
  • التهاب الأمعاء ويُدعى “التهاب الرتج”، إذْ تؤثّر اللحوم على توازن البكتيريا، الموجودة في الأمعاء.
  • ويستطيع الرجل أن لا يعتمد أسلوب الحرمان، لأنّ تلك الطريقة تأتي بنتائج عكسية؛ فتقليل الكمية تدريحيًا أفضل، حتى يجني فوائدها، بدلاً من أضرارها.
  • ونصحتْ الاختصاصية، بأهمية احتواء الطّبق اليوميّ على الخضار، والنشويات، كالأرز والمعكرونة، ولا يقتصر على اللحوم فقط. كما نصحتْ باختيار لحوم الضّأن، لاحتوائها على نسبة دهون قليلة، مقارنة بغيرها، وتعدّ أفضل للمعدة.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock