صحة

الماء والصابون أفضل من المناديل لبشرة الأطفال

حذّر علماء، الآباء والأمهات من استخدام مناديل الأطفال للعناية بأبنائهم الرضّع، وطالبوهم بالاستعاضة عن ذلك بالغسل بالماء والصابون، وذلك للحد من خطر الحساسية الغذائية لدى الأطفال.

وكشفت دراسة حديثة نشرت حديثاً في مجلة الحساسية والمناعة السريرية، عن وجود علاقة بين تلف الجلد لدى الأطفال وعدم تحمّلهم تناول بعض الأطعمة، بحسب صحيفة (الديلي تلجراف) البريطانية.

وذكرت الدراسة، أن الطفل الذي يعاني بالفعل مشكلات جينية تتعلق بامتصاص الجلد، يمكن أن تزيد لديه مخاطر التعرُّض لمسبّبات الحساسية الغذائية عند استخدام المناديل المبللة بالمواد الكيميائية.

وتعاني المملكة المتحدة أعلى معدلات انتشار أمراض الحساسية في العالم، ويعتقد أن نحو 8% من الأطفال البريطانيين يعانون حساسية غذائية.

وقال البروفيسور كوك ميلز، الذي قاد فريق الدراسة، إن الأطفال الرضّع قد لا تكون لديهم مسبّبات الحساسية الغذائية عند الولادة، لكنهم يكتسبون هذه الحساسية عبر جلودهم.

ونصح البروفيسور ميلز، الآباء والأمهات، بالحد من استخدام مناديل الرضّع التي تترك الصابون على الجلد، وقال: “اشطفوا الصابون بالماء كما اعتدنا على القيام بذلك منذ سنوات”.

وتظهر الأدلة السريرية أن أكثر من ثلث الأطفال الذين يعانون الحساسية الغذائية يعانون أيضاً من الأكزيما، وقد لا تكون هذه الأعراض مرئية إلا بعد فترة طويلة من بدء الحساسية الغذائية.

المصدر: صحيفة عناوين

اظهر المزيد