المشي السريع يحمي عينيك من الجلوكوما

اقترحت نتائج أبحاث جديدة من جامعة كاليفورنيا اعتبار التمارين الرياضية وخاصة الركض والمشي السريع من طرق الوقاية من الجلوكوما أو المياه الزرقاء على العين. وحالة الجلوكوما عبارة عن مجموعة من المشاكل تسبب تلف العصب البصري، وأكثرها شيوعاً هي زيادة ضغط العين بسبب انفتاح زاويتها.

30 دقيقة من النشاط المعتدل 5 أيام في الأسبوع، أو المشي السريع لمسافة 7 آلاف خطوة بالمعدّل الأسبوعي نفسه يحمي من الجلوكوما بنسبة 73 بالمائة

وقد عُرضت نتائج الدراسة في مؤتمر جمعية طب العيون الأمريكية الذي اختتم أعماله أمس في نيوأورليانز، وتبين أن ممارسة النشاط البدني بانتظام تقلل خطر الإصابة بالجلوكوما بنسبة 73 بالمائة.

وتفيد التقارير الطبية أن عدد المصابين بالجلوكوما حول العالم بلغ 64.3 مليون إنسان عام 2013، ويتوقّع أن يرتفع إلى أكثر من 111 مليون شخص عام 2040.

وتصيب الجلوكوما الإنسان عادة بين سن 40 و80 عاماً، وهي من المشاكل التي تهدد بفقدان البصر. وقد وجدت نتائج الدراسة أن ممارسة النشاط البدني المعتدل لمدة نصف ساعة 5 أيام في الأسبوع، أو المشي السريع لمسافة 7 آلاف خطوة بالمعدّل الأسبوعي نفسه يوفّر حماية من الجلوكوما تصل إلى 73 بالمائة.

وأظهرت نتائج الدراسة أنه مقابل كل 10 دقائق من المشي السريع يومياً يقل خطر الإصابة بالجلوكوما بنسبة 6 بالمائة.