المشي الصباحي مفيد كالأدوية في علاج ارتفاع ضغط الدم

أفادت دراسة حديثة بأن ممارسة التمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة يوميًا قد يكون مفيدًا مثل الأدوية تمامًا في علاج ارتفاع ضغط الدم.

المشي الصباحي

المشي الصباحي
المشي الصباحي

وكان مُعدو الدراسة قد عاينوا 67 بالغًا تتراوح أعمارهم بين 55-80 عامًا وتحروا مدى تأثير ممارسة نصف ساعة من المشي يوميًا على ضغط الدم، في الوقت الذي كانوا يجلسون فيه يوميًا بمعدل 8 ساعات.

يُذكر بأن الدراسة لم تقارن بشكل مباشر بين تأثير المشي وتأثير الأدوية الخافضة لضغط الدم، وإنما قارنت بين قياسات ضغط الدم، والدلائل السابقة على فعالية أدوية ضغط الدم.

وبحسب الباحثين، فإن الانخفاض الملاحظ في ضغط الدم بعد ممارسة التمارين كان جيدًا بحيث يمكن مقارنته مع تناول دواء واحد لخفض ضغط الدم.

وقد بدا بأن النساء يستفدن بشكل أكبر من تمارين المشي، التي كانت تنطوي على المشي لمدة نصف ساعة في الصباح، بالإضافة إلى أخذ استراحات متعددة في أثناء اليوم يمشي فيها المشارك بسرعة لمدة 3 دقائق.

ولعل من جوانب القصور في هذه الدراسة أن الباحثين عاينوا تأثير المشي في يوم واحد، وبالتالي فإن الآثار بعيدة المدى قد لا تكون واضحة تمامًا، ولا بد من إجراء المزيد من الدراسات لاستجلائها.

ومع ذلك، فإن هذه الدراسة تُضيف دليلاً إضافيًا للأدلة المتوفرة حول علاقة المشي بالسيطرة على ضغط الدم.

من الضروري التنويه إلى أن نتائج هذه الدراسة لا تعني التوقف عن تناول أدوية ضغط الدم والاكتفاء بالمشي بدلاً عن ذلك، وإنما يُفضل دائماً المشاركة بين كلا الإجراءين، كما إن تعديل أو التوقف عن تناول أدوية ضغط الدم ينبغي ألا يتم إلا بإشراف الطبيب.

أجرى الدراسة باحثون من جامعات شرق أستراليا، وملبورن، وهونغ كونغ، وجرى نشرها في مجلة ضغط الدم Hypertension.

المصدر: الخدمات الصحية الوطنية البريطانية NHS

https://www.nhs.uk/news/lifestyle-and-exercise/morning-walks-and-frequent-breaks-good-drugs-blood-pressure/

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى