المغص عند الطفل

المغص عند الطفل Colic when the child ،يعرف أيضاً المغص عند الطفل المغص الطفولي، فالبكاء الزائد عند الطفل يؤدي إلى الذهاب إلى الطبيب بشكل متكرر كما أنه يسبب الإحباط والاكتئاب عند الوالدين.

ما هو المغص ؟

المغص عند الطفل

وهو عبارة عن دخول الطفل في حالة من البكاء مدتها ثلاث ساعات أو أكثر متفرقة خلال اليوم، يبدأ المغص عند الطفل من عمر أسبوعين إلى ثلاث أسابيع من الولادة، في حالة تمتع الطفل بصحة جيدة، أما في حالة تعرض الطفل إلى المغص قبل أسبوعين، يفضل استشارة الطبيب.

المغص عند الطفل

 

 

كيف تعرف الأم أن هذا بكاء مغص وليس بكاء طبيعي، فمن أسباب بكاء الطفل:

  1. يبكي الطفل الرضيع إذا كان جائع.
  2. يبكي الطفل إذا كان يريد أن يغير الحفاض.
  3. من أسباب بكاء الطفل أيضاً، إذا كان الجو حار أو الجو بارد، فتلك هي أسباب بكاء الطفل الرضيع.

علامات المغص عند الطفل

المغص عند الطفل

في الغالب يصاب الطفل بالمغص من بعد الظهر تقريباً من بعد الساعة الرابعة وحتى الساعة التاسعة، وأيضاً من الساعة الرابعة بعد الفجر وحتى الساعة السابعة صباحاً، وتشمل علامات المغص عند الطفل كالتالي:

  • انتفاخ البطن بشكل ملحوظ، من الطبيعي انتفاخ بطن الطفل الرضيع، ولكن انتفاخها بشكل ملحوظ من علامات المغص.
  • تحريك رجليه بشكل متواصل.
  • سماع صوت غازات البطن.
  • تحجر البطن، وعند الخبط عليها تصدر صوت، فهذا دليل على أنها هناك مغص.
  • احمرار في وجه الطفل.
  • مد ساقيه ووصولها إلى بطنه.
  • البكاء المتواصل من الممكن أن يستمر من ساعتين إلى ثلاث ساعات متواصلة.
  • من الممكن أيضاً أن يتكرر المغص من مرتين إلى ثلاث مرات بالأسبوع فهذا إشارة على أن الطفل يعاني من مغص.

أسباب المغص عند الطفل

لا يوجد سبب دقيق لإصابة الطفل بالمغص، فهناك بعض النظريات التي تشمل أسباب المغص:

  • الغازات التي تسبب ألم في معدة الطفل، أو عسر هضم.
  • شدة الضوضاء أو شدة الإضاءة.
  • عدم إكتمال الجهاز الهضمي للطفل.
  • تغير مزاج الطفل مثل الإثارة أو الإحباط أو الخوف.
  • حساسية من الحليب.
  • نقص شديد في التغذية أو الإفراط الحاد في التغذية أيضاً.
  • عدم التجشؤ بعد كل رضعة بشكل جيد، فعندما تلاحظ الأم إصابة الطفل بالمغص بشكل متكرر عليها أن تجشؤ الطفل خلال الرضاعة ثم تكمل مرة أخرى.
  • الرضاعة الصناعية من أسباب حدوث مغص عند الطفل، بسبب دخول إليه هواء عن طريق الزجاجة.
  • ابتلاع الطفل الكثير من الهواء أثناء رضاعته.
  • إذا تناولت الأم أنواع من الطعام التي تساعد على المغص، ومن أمثلة هذه الأطعمة البصل والثوم، وأيضاً من ضمن المشروبات النعناع والبابونج واليانسون.

حلول لتخفيف المغص عند الطفل

المغص عند الطفل

1. تدفئة الطفل

الكفوف والكالسات

  • من أفضل طرق طبيعة لعلاج الغازات وتخفيف المغص عند الطفل وتساعده في الراحة هي تدفئة الطفل.
  • يفضل ارتداء الطفل الرضيع الكفوف والكالسات (الشراب)، لأن هذه المناطق لا يصل إليها الدم بشكل جيد عند الطفل الرضيع، ولهذا يكون أيد وأرجل الطفل باردين.
  • ولهذا يجب على الأم تدفئة أيدي وأرجل الطفل منعاً لحدوث المغص عند الطفل.

طاقية الرأس

  • من الأشياء أيضاً التي تساعد على تدفئة الطفل هو ارتداء الطاقية على الرأس.

الكوفلية

  • الكوفلية من الأمور أيضاً التي تساعد على تدفئة الطفل، ويتم الإستمرار عليها حتى عمر ثلاث أشهر.
  • الكوفلية أيضاً تساعد على تقوية عضلات الطفل الرضيع.

2.  مساج لبطن الطفل

  • من الأمور أيضاً الطبيعية التي تعالج المغص عند الطفل هو عمل مساج للطفل على بطنه، فهذا يساعده على التخلص من الغازات.
  • مساج البطن يكون عبارة عن تدليك بطن الطفل بشكل دائري أي مع اتجاه عقارب الساعة.
  • من الممكن أيضاً رفع أرجل الطفل بحيث تكون الركبة تضغط على البطن.
  • وأيضاً من مساج البطن النوم على بطنه لمدة خمسة عشر دقيقة.

3. هز الطفل

  • من الأمور التي تساعد في التخلص من المغص، هو حمل الطفل بحيث أن يكون ظهر الطفل على بطن الأم مع الضغط على بطنه والهز قليلاً.

أدوية تخفف المغص عند الطفل

هناك بعض الأوقات التي تلجأ فيه الأم إلى استخدام الأدوية للتخلص من مغص الطفل، خاصة إذا استمرت عدد ساعات بكائه لفترة طويلة، وتكون من ضمن هذه الأدوية:

بذور الكراوية

  • هذا النوع من الأدوية الطبيعية المصنوعة من النباتات، وهذه متواجدة في الصيدليات.
  • تُعطى ثلاث نقاط من زهرة الكراوية في فم الطفل.

الأدوية المخصصة للغازات

  • هذا النوع من الأدوية يصفها الطبيب، فمن شأن هذا الدواء التخلص من الفقاعات، وخروج غازات البطن.
  • يجب إعطاء الطفل الأدوية التي تقلل الغازات أو تتخلص منه قبل رضاعة الطفل الطبيعية أو إعطاءه الوجبة الصناعية.
  • ولهذا يجب على الأم أن تعرف مواعيد إصابة طفلها بالمغص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى