المملكة تحتل المرتبة الأولى عالميا في إنتاج الخيل

أعلن وزير البيئة والمياه والزراعة، المهندس عبد الرحمن بن عبد المحسن الفضلي، تصدر المملكة العربية السعودية عالميا في إنتاج الخيل العربية الأصيلة.
وأوضح الفضلي خلال تدشينه برنامج الخدمات الإلكترونية للخيل العربية “أصيل” وافتتاح مبنى التسجيل الجديد، السبت، بمقر مركز الملك عبد العزيز للخيل العربية الأصيلة بديراب، أن المملكة وصلت إلى هذه المرتبة بعد أن وصل عدد مواليد الخيل العربية الأصيلة لعام 2016 إلى 3137 مولودًا.
وقال إن منظمة الواهو المسؤولة عن توثيق وتسجيل الخيل العربية عقدت اجتماعا في مملكة البحرين أجمعت فيه على أن المملكة العربية السعودية احتلت المركز الأول بعد أن كانت الولايات المتحدة الأمريكية تتربع عليه لفترة طويلة.
وأضاف الفضلي أن اهتمام المملكة وقيادتها الرشيدة للمحافظة على الخيل العربية الأصيلة، كان السبب وراء هذا الإنجاز، وذلك من خلال إنشاء مركز الملك عبد العزيز للخيل العربية الأصيلة بوصفه الجهة الرسمية المسؤولة عن توثيق الخيل العربية الأصيلة ومتابعة جميع مناشطها، ما أسهم في زيادة مواليد الخيل في كل أنحاء المملكة.
ومن ناحية أخرى، كشف الفضلي عن تفاصيل برنامج أصيل الذي تم تدشينه، موضحا أنه يتيح لمالك الخيل، الاستفادة من جميع الخدمات بكل سهولة دون مراجعة المركز.
وأكد أن الوزارة تسعى من خلال البرنامج لمواكبة مسيرة التحول الإلكتروني التي تضع التطبيق الكامل لمفهوم الحكومة الإلكترونية في كل الجهات الحكومية هدفاً استراتيجياً لتسهيل الخدمات على ملاك الخيل العربية من خلال التحول الإلكتروني وإيقاف التعاملات الورقية.
ويقدم برنامج أصيل العديد من الخدمات الإلكترونية للمستفيدين، منها تبليغ ولادة خيل ونقل ملكية خيل مسجل آلي وطلب إصدار إذن استيراد وإصدار شهادة تسجيل وطلب إصدار جواز للخيل وتبليغ نزاع ونفوق وتسجيل مربط، ويصاحب تلك الخدمات طباعة كشف بخيل المالك.
كما يشمل البرنامج نظام خدمات موظفي التسجيل الذي يتيح للموظف فتح ملف الخيل، وإدارة بياناتها المسجلة وإضافة ملاك الخيل وتحديث بياناتهم، بالإضافة إلى تعديل نسب الخيل وتسجيل المستورد ونقل الملكية وتسمية وتحديث المرابط وشاشة إرسال رسائل نصية وإلكترونية للملاك.
يشار إلى أن مركز الملك عبد العزيز للخيل العربية الأصيلة بديراب هو الممثل الوحيد للمملكة في المنظمات الدولية ذات الاختصاص، وهو يعد الجهة الرسمية المسؤولة عن تسجيل وتوثيق الخيل، والإشراف على جميع مناشطها بالمملكة وتمثيلها بالمحافل الدولية من خلال المنظمات العالمية المختصة بالخيل العربية، حيث يبلغ عدد الخيل، المسجلة بالمملكة حتى تاريخه 24650 رأسا لـ 7900 مالك، وذلك وفقا لما نقلته “سبق”.