المهبل غسله أو حمّامه.

قليلات من يعرفن ما أهمية الحمام المهبلي بالنسبة للصحة والانتعاش والجمال وإشراق الصدر والوجه. وهنالک لهذه الغاية ورق الجوز تغلي ثلاث ملاق کبيرة منه في لتر ماء بضع دقائق ثم يرفع ويترک مغطي عشراً من الدقائق ويغسل به فاتراً. وهذا يضيق فرجة المهبل أيضاً وينظفه من السيلان دون إيذاء جدرانه. أو : مستحلب نصف قبضة من نبتة الحزام وزهرها للتر ماء. أو : مستحلب قبضة ونصف من إکليل الحبل في لتر ماء. وهو مفيد أيضاً للغرغرة ولالتواء المفاصل ( الفکشة ) تدليکاً ولشفاء الجروح تلبيخاً. أو : غلي قبضة ونصف القبضة من رؤوس القصعين الموشکة أن تزهر للتر ماء. وهو مفيد أيضاً کغسول للوجه والإهاب ولفرک فروة الرأس. أو : غلي قبضتين من العليق ورقاً وأماليد زهراً وجذوراً في ليتر ماء. وإن لم يتسن إلا صنف واحد کالورق فغلي قبضتين أيضاً للتر. 
وهذا مفيد کذلک للأمراض الجلدية واستسقاء اللثة وألم الأسنان. ولکن إذا کان لحمام مهبلي يفضل أن يکون مقعدياً. أو : غلي قبضة کبيرة من جذور الخطمي الوردي وورقه للتر ماء کاستعمال خارجي مع حمامين في اليوم لليدين والقدمين بغلي لترين من الماء فيهما قبضتان من جذور الخطمي الوردي وورقة مع إضافة ملعقتين صغيرتين من زهره. ونعرف أن جذور الخطمي تستأصل في الخريف وتنظف دون ماء وهو علاج مفيد أيضاً للأمراض الجلدية وللغرغرة عند ما تصاب اللثة بالتهاب.
لرعيان المهبل:
تفيده حقن مهبلية قوامها قبضة من إکليل الجبل ومثلها من الصعتر البري القصير استحلاباً في لترين من الماء. وهذا مفيد للسيلان الأبيض معاً. أو : الخبازة البرية غلياً بنسبة قبضة کبيرة من العشبة کلها في لتر ماء وهذا مفيد أيضاً لالتهاب الحنجرة غرغرة وللأمراض الجلدية والحروق تلبيخاً وللسع الحشرات.
السيلان:
للسيلان الأبيض : حقن مهبلية قوامها مستحلي قبضة من إکليل الجبل ومثلها من الصعتر البري القصير للترين من الماء. وهو مقيد أيضاً للالتهاب المهبلي. أو : تبخير داخل المهبل ـ کما رأينا ـ بدخان قصعين يحرق. أو : الغسل المهبلي بمستحلب البابونج : ملعقة صغيرة من الزهر لفنجان ماء يترک بعد النار مغطي مدة خمس دقائق. أو : غلي قبضة من ورق الطرفاء في لتر ماء يضاف إليه بعد الغلي ملعقة کبيرة ـ مرة من کربونات الصودا ومرة من الخل ـ لحقن المهبل مرة في اليوم لا غير.
للسيلان الأبيض والأصفر : قشر البلوط المقطع والمسلوخ عن أغصان عمرها بين ثلاث سنوات وعشر : ملعقتان کبيرتان تغليان في لتر ماء مع بعض من ورقات الجوز. وبعد الغلي تضاف ملعقة کبيرة ـ مرة من کربونات الصودا ومرة من الخل ـ للحقن المهبلي مرة في اليوم ولمدة نصف شهر. وهذا مفيد أيضاً لالتهاب الرحم والمهبل. أو : تمزج ملعقة کبيرة من إکليل الجبل مع اثنين کبيرتين من قشرالبلوط الذي ذکرناه في لتر ماء. يغلي المزيج ويضاف إليه بعد أن يصفي ملعقة کبيرة من کربونات الصودا وتجري الحقنة المهبلية مرة واحدة کل يومين.
للسيلان والرطوبة : تغلي قبضة من العليق في ربع ليتر من الماء يشرب منه بجرعات صغيرة.
فکرة عامة:
1 ـ الحقن ممنوع أثناء الطمث وقبل موعد الولادة بشهرين.
2 ـ حقن المهبل يفيد عندما يکون الماء فاتراً مضافة إليه ملعقة صغيرة من الملح الناعم ـ شرط أن لايسبب الملح احمراراً أو حکة أو حريقاً ؛ لأنه منشط لغشاء المهبل المخاطي ولدورته الدموية وشهوته. وهناک طريقة أهم ، ولو عملت علي تهدئة الثورة الجنسية ، وهي نقع قبضة بابونج في لتر ماء فاتر مدة أربع وعشرين ساعة ثم التصفية والحقن.
3 ـ بعض إفرازات المهبل تدافع عنه ضد الجراثيم ، وبعضها ضار إذا لم يغسل بلطف.
4 ـ هنا لک حقن تستدعي مشورة الطبيب. وتستعمل عندما تسوء رائحة الفرج ويتحول لون السائل إلي أصفر ضارب للاخضرار أي عندما تتغلب الجراثيم علي المفرزات الطبيعية المدافعة. وبعض الحقن هذه يکون کما يلي : حقن خفيفة من الماء وشيء من الخل. وقد تستعمل المرأة قليلاً من الشبة ؛ لأنها تجفف وتضيق .. واستعمال ورق الجوز تکلمنا عنه. 
                                                   دمتم سالمين.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى