جوالات و تكنولوجيا

الهاتف القاتل يعود للأسواق

كشفت شركة سامسونغ إلكترونيك نيتها عن بيع نسخ جديدة ومحدثة من هاتف غلاكسي نوت 7، والذي سحبته منذ فترة قريبة من الأسواق، بسبب البطارية القابلة للاشتعال، والذي أطلق عليه حينها “الهاتف القنبلة” لأنه كان ينفجر ويشتعل.
وأصدرت الشركة بيانا أوضحت فيه أنها ستعلن عن الأسواق التي ستشهد بيع الهاتف بعد انتهاء المناقشات مع الهيئات التنظيمية المختصة وشركات التوزيع، وذلك وفقا لما نقلته وكالة “رويترز”.
وأضافت الشركة أنها ستقوم باستعادة واستخدام أو بيع المكونات التي يمكن إعادة استخدامها، مثل الشرائح والكاميرات واستخلاص المعادن النادرة التي استخدمت في هواتف نوت 7 مثل النحاس والذهب والنيكل والفضة.
وتعرضت شركة هواتف سامسونغ لأكبر عمليات الخلل في سلامة أحد المنتجات في تاريخ قطاع التكنولوجيا، والتي باغت بلغت كلفتها نحو 900 مليون دولار بعد نحو شهرين من طرحها، خاصة أنها تسببت في إيذاء عدد كبير من الأشخاص حول العالم.

 

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock