الوقاية المستمرة من الأنفلونزا تهدد حياة الإنسان

حذر فريق طبي سويسري من خطر الانتظام في التلقيح ضد مرض الأنفلونزا، لما له من أضرار خطيرة على صحة الإنسان، مع الأخذ في الاعتبار عدد من الإرشادات عن التطعيم المنتظم ضده.

وأوضح الفريق الطبي أن الناس المعرضين لخطر الاستمرار في هذا التلقيح هم مرضى سرطان الرئة الذين يتلقون علاجًا وأدوية ومثبطات المناعة؛ حيث تزداد نسبة تعرضهم للآثار الجانبية المرتبطة بجهاز المناعة إلى حد كبير.

 وأشار الفريق إلى أن أكثر المضاعفات خطورة وانتشارًا لدى هؤلاء هي (الطفح الجلدي، والتهاب المفاصل، والتهاب القولون والدماغ بنسبة  8.7%)، كما بلغت نسبة إصابة مرضى  قصور الغدة الدرقية، والتهاب الرئتين والاعتلال العصبي  إلى 4.3 %.

وأكد الفريق أنهم أجروا التجربة على 23 متطوعًا بلغ متوسط عمرهم 58.7 عام، وتم تلقيحهم بمصل ثلاثي يتضمن فيروس الأنفلونزا، ولاحظوا حدوث بعض التغيرات على 6 أشخاص، في حين تلقى البعض الآخر مثبطات المناعة.