امراض العيون عند الأطفال

على الرغم من أن أمراض العيوان عند الأطفال تنتشر في كل مكان تقريبا، إلا أنها تنتشر بصورة أكبر في الدول الفقيرة، وذلك بسبب جهل الوالدين، وقلة وعيهم، وإهمالهم، والتي يمكن أن تؤدي بأطفالهم إلى الفقدان التام للبصر، وهناك بعض الأشياء التي يمكن أن تظهر لدى الأطفال في عمر العام، والتي تشير إلى مشكلة بصرية لديهم، وبالتالي تتطلب متابعة من الأهل ووعي وملاحظة حتى يتم اكتشافها مبكرا .

أكثر أمراض العين شيوعا عند الأطفال

1- الحول

الحول والذي يطلق عليه أيضا اسم انحراف العين، يمكن أن يصيب الأطفال في عين واحدة أو كلا العينين، والذي يجعل الرؤية لديهم في اتجاه واحد تكون غير متوازنة، ويمكن أن يكون الحول إلى الخارج أو الداخل أو إلى أعلى أو أسفل، ويمكن أن يكون الحول جامعا لكل هذه الاتجاهات معا، ويصيب هذا المرض 2 بالمائة من الأطفال، ويظهر لديهم عند الولادة أو الشهور الأولى من العمر، ويكون نتيجة خلل في العضلات المسئولة عن تحريك العين، وعلاج الحول يتمثل في : النظارة الطبية، جراحة لعضلة العين، أو علاج تقويمي .

2- الغمش

الغمش والذي يطلق عليه أيضا مرض العين الكسولة، هو مرض في العين يصيب حوالي 3 إلى 5 بالمائة من الأطفال، وهو ضعف في البصر يظهر لدى الطفل لعدم تحفيز عينه بصورة كافية في مرحلة الطفولة المبكرة، ويمكن أيضا أن تظهر بسبب وجود حول عند الطفل، أو ربما يكون المرض بسبب قدرة أحد العينين على التركيز أكثر من العين الأخرى، ويجب أن تكتشف هذه الحالة في مرحلة الطفولة وتعالج فورا، وإلا استمر ضعف البصر طوال حياة الشخص .

3- بعد النظر

في هذه الحالة يرى الطفل الأجسام البعيدة بوضوح، ولكن الأجسام القريبة تكون مشوشة بالنسبة له، وذلك أن كرة العين تكون قصيرة فيتركز الضوء خلف العين بدلا من أن يقع على الشبكية، وبالتالي تبذل العين الكثير من الجهد للرؤية المركزة، فتظهر الرؤية مشوشة .

4- قصر النظر

على عكس بعد النظر، فإن قرب النظر يرى فيه الطفل الأشياء القريبة بوضوح، ولكن الأشياء البعيدة تكون مشوشة، والسبب في ذلك أن كرة العين تكون طويلة قليلا وبالتالي فإن الضوء يكون قبالة الشبكية، مما ينتج عنه رؤية واضحة للأشياء والأجسام القريبة فقط .

5- عيوب الانكسار الضوئي

الانكسار الضوئي يسبب ضعف في النظر وإجهاد العين، أو حالات العين الكسولة، وأشهر حالات الانكسار الضوئي هو قصر النظر، الذي يظهر لدى الأطفال في عمر المدرسة، ويتم ارتداء النظارات الطبية في هذه الحالة لعلاجها، الذي يجب أن يتم فورا وإلا تطور الأمر للعين الكسولة .

6- الاستغماتيزم

الاستغماتيزم هو تشوه في تحدب قرنية العين، ينتج عنه تشوش في الرؤية، وهذه الحالة تبدأ في الغالب من عمر الطفولة وقد تستمر حتى فترة البلوغ، ولكن إصلاحها يمكن بسهولة من خلال عدة طرق، وهذه الحالة تسبب الصداع، وإجهاد العين، والشعور بالإعياء، وصعوبة في القراءة .

7- التهاب الملتحمة

التهاب الملتحمة هو مرض تظهر أعراضه في صورة احمرار في الغشاء الرقيق الذي يبطن الجفن، وهناك نوعين من التهاب الملتحمة وهم : التهاب الملتحمة التحسسي، والتهاب الملتحمة ذو الإفرازات اللزجة الذي ينتقل بالعدوى لكنه غير خطير، أما التحسسي فهو يتطلب علاجا خاصا، وأعراضه تختفي وتظهر فجأة .

8- انسداد مجرى القناة الدمعية الأنفية

هذا المرض يتمثل في حدوث انسداد في مجرى الدمع، وبالتالي تمنع من المرور للأنف، ومعظم الحالات المصابة بهذا المرض يختفي المرض من تلقاء نفسه لديهم خلال السنة الأولى، من خلال قيام الوالدين بتدليك الزاوية الداخلية للجفن، وهذا يؤدي لفتح مجرى الدمع، ويمكن مع هذه الحالة أن تظهر بعض الأعراض مثل الاحمرار، وإذا استمرت الحالة فوق السنة من عمر الطفل، فقد يحتاج إلى عملية لفتح مجرى الدمع .

9- الكالزيون

هو كيس دهني  يظهر في جفن العين، يظهر المرض عندما يحدث انسداد في إحدى الغدد، الأمر الذي ينتج عنه وجود تورم والتهاب لاسيما في الأيام الأولى من الإصابة، وقد تحتاج هذه التورمات التي تغطيها نتوء بيضاء في الغالب عدة أشهر، وهذه الحالة غير خطيرة ولا تستدعي القلق، ويجب أن يتم علاجها من خلال تدليك المكان، كما يمكن استخدام مرهم مضاد حيوي للعين .

10- المياة البيضاء الخلقية

قد يولد الطفل وهو يعاني من المياه البيضاء، التي تمنع الضوء من المرور والوصول إلى الشبكية، وبالتالي الرؤية تكون ضعيفة ومشوشة، وفي هذه الحالة يجب التشخيص المبكر للطفل، ويمكن أن يتمثل العلاج في إزالة المياه من على العين وارتداء نظارات طبية، أو زرع عدسة في العين .

11- المياه الزرقاء

هذا المرض يصيب الطفل إما قبل الولادة أو بعدها مباشرة، ويظهر بسبب حدوث ضغط كبير داخل العين، وبالتالي تنمو عين الطفل بصورة غير طبيعية، لكن الأمر حينها لا يكون جماليا أبدا، بل يكون سببه هو وجود عتامة زرقاء في القرنية بسبب الضغط المرتفع في العين، وهذا المرض وراثي، ينتقل من الوالدين إلى الأبناء، أو قد يكون سبب إصابة فيروسية تصيب الأم في أول ثلاث أشهر من الحمل، وهذا المرض يظهر بصورة كبيرة بسبب زواج الأقارب، لذا فإنه ينتشر في الدول العربية أكثر، ويجب أن يتم علاج المرض سريعا حتى لا يتسبب في عيوب خطيرة .

12- الرأرأة

الرأرأة أو كما تعرف أيضا باسم ترجرج الحدقة الاضطراري، هي مشكلة تتسم بحركات لا إرادية مستمرة للعين، يمكن أن تكون الحركات إلى أعلى أو إلى الجانبين، وبالتالي يكون الطفل غير قادر على رؤية الأشياء ثابتة، يمكن أن تظهر هذه المشكلة منذ الولادة أو في السنوات الأولى من عمر الطفل، وسببها يمكن أن يكون بسبب وجود مشكلة في الجهاز العصبي، أو قد تترافق مع حالات وأمراض العين الأخرى، وعلاج هذه الحالة يمكن أن يكون : النظارات الطبية، العدسات اللاصقة، الجراحات، العلاج الضوئي للعين .

إشارات تدل على وجود مشكلة في العين

  1. الشعور بالغثيان والقيء .
  2. الشعور بألم مفاجئ في العين .
  3. الشعور أن هناك حاجز داكن يغطي العين .
  4. الرؤية الغائمة في الأضواء الصناعية في الليل .
  5. عجز في رؤية الألوان الفاتحة وتمييزها .
  6. الشعور بحرقة في العين .
  7. الشعور بحكة في العين .
  8. دموع العين .
  9. الرؤية المزدوجة .
  10. الشعور بعدم وضوح في الرؤية بصورة مفاجأة .

ما سبب جحوظ العين عند الرضع

جحوظ العين هو بروز مقلة العين بصورة غير طبيعية، وتكون بسبب : إما أمراض في العين نفسها أو أمراض غير خارج العين، ويمكن أن يكون الجحوظ وحيد الجانب أو ثنائي الجانب، وأسباب جحوظ العين وحيد الجانب هو :

  • ارتفاع الضغط في العين .
  • الورم الوعائي في الحجاج .
  • ورم غليوما .
  • الورم اللمفاوي الوعائي في الحجاج .
  • ورم رابدومايوساركوما .
  • كيسات دموية في الحجاج .
  • التهاب عظم الحجاج .
  • التهاب الجيوب .
  • خراج الجيب الكهفي .
  • ورم فيبروساركوما .
  • ورم ريتنوبلاستوما .
  • التهاب النسيج الخلوي داخل الحجاج .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى