صحة

انقطاع التنفس أثناء النوم

إن إحدى الظواهر المهمة التي يعرفها الطب الحديث، هي ظاهرة انقطاع التنفس أثناء النوم. ليس قلة من الناس يعانون من هذه الظاهرة، وعلى الرغم من الأعراض المبكرة، فما زالوا يضطرون لتحمل المعاناة من هذه الظاهرة.
اسباب انقطاع التنفس أثناء النوم، تعود لانسداد المجاري الهوائية لدينا، بسبب اللسان أو بسبب الإفراط في استرخاء عضلات الحنك، وبالتالي ينقطع مرور الأوكسجين إلى الدماغ.
أعراض هذه المشكلة، الشخير، التعب اليومي، جفاف الفم، التعرق الليلي، التبول الليلي، العطش الليلي، الصداع عند الاستيقاظ، الإرهاق أثناء النهار، الصداع وارتفاع ضغط الدم واضطرابات الساعة البيولوجية.

أنواع انقطاع التنفس

هناك عدة أنواع من انقطاع النفس وهي:

  • الانقطاع الانسدادي: يحدث بسبب انسداد الطرق الهوائية أثناء النوم، وهو يشكل 84% من الإصابات.
  • الانقطاع المركزي: وينتج بسبب خلل في المراكز التنفسية الدماغية بسبب الإصابة بخلل في إرسال الإشارات العصبية من جهة الدماغ إلى العضلات التنفسية من أجل التنفس.
  • الانقطاع المختلط: وهو يتكون مختلطاً بين النوعين السابقين.

ويجب التمييز بين انقطاع التنفس الذي ينتج من أسباب طبيعية أو الناتج عن إصابات الدماغ.

أسباب انقطاع التنفس أثناء النوم

هناك عدة أسباب تؤدي إلى انقطاع التنفس أثناء النوم، ومنها:

  • زيادة الوزن، فإذا كان محيط رقبة الشخص يزيد عن سبعة عشر بوصة فإنه يكون أكثر عرضة لانقطاع التنفس في النوم.
  • التدخين: يسبب التدخين الكثير من الأضرار على الجهاز التنفسي حيث يسبب التهاب وتورم نسيج مجرى التنفس.
  • التقدم في السن، حيث يصاب الذين فوق سن الستين بانقطاع التنفس على الأغلب على الرغم من إصابة من هم أصغر من ذلك أيضاً.
  • الإصابة بتضخم اللوزتين واللحميات مما يؤدي إلى انسداد جزئي في مجرى الهواء أثناء النوم.
  • الإصابة بضعف عضلات اللسان وتجويف البلعوم الفمي، حيث يحدث ذلك في الأغلب عند الاستغراق في النوم بعد الإجهاد الشديد أو السهر.
  • زيادة حجم اللسان عن الوضع الطبيعي مما يؤدي إلى الضغط على عضلات المجرى التنفسي أثناء الانقباض والانبساط.
  • زيادة كثافة الأنسجة التي تحيط بتجويف البلعوم الفمي، مثل الحميات البلعوم الأنفي الذي يصيب الأطفال.
  • الإصابة باستطالة اللهاة وأنسجة سقف الحلق.
  • الإصابة بانسداد الأنف العضوي مثل حالات انحراف الحاجز الأنفية وتضخم قرنات الأنف وغيرها من الحالات.
  • الإصابة بكسل الغدة الدرقية الذي يؤدي إلى زيادة الوزن وتجمع الشحوم وزيادة كثافة الأنسجة المحيطة في تجويف البلعوم الفموي.
  • الإصابة بمشاكل في الجهاز العصبي المركزي مثل شلل الأطفال والأمراض المرتبطة بجهاز المهاد البصري في الدماغ مثل الجلطة الدماغية، وأمراض الحبل الشوكي.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: