انواع الاكتئاب واسبابه وعلاجه

اثبتت الدراسات العدیدة ان التوتر الدائم یعمل على تغذیة المشاعر السلبیة ویقلل من مقاومتنا للاكتئاب. كما ان شعورنا بقلة الحیلة امام القضاء والقدر، والخوف من المستقبل، وأضافة إلى ذلك تغییرات الحیاة، كلھا عوامل تسھم في إصابة الكثیرین منا بالاكتئاب. یأتي ھنا دور الثقافة فیجب على المرء ان یثقف نفسھ في ھذا المجال، فإن افضل وسیلة لحمایة نفسك من الاكتئاب بمعرفة مسبباتھ وتفادیھا، كما ان من الواجب على المجتمع بكاملھ ان یھتم بالناحیة النفسیة للفرد.

الاكتئاب ھو مرض یشمل نطاقا واسعا من الاضطرابات النفسیة. وفي أخف حالاتھ، فإن الاكتئاب یتسبب في تعكر المزاج وھبوط المعنویات، مما یصعب من القیام بأمور الحیاة الطبیعیة ویجعلھا تبدو أقل قیمة. أما في اشد حالاتھ، فإن الضرر النفسي للاكتئاب یؤثر على الوظائف الحیویة، وقد یھدد الحیاة، كما یرافقھ التفكیر في عدم الرغبة في الحیاة والرغبة في الموت.

◄ الأمراض النفسیة الأكثر شیوعا

1= الاكتئاب.
2= ثنائي القطبیة.
3= الانفصام.
4= أمراض القلق.
5= الخرف.

♥ أنواع الإكتئاب :
= نوبة الاكتئاب الكبرى ویتم تشخیصھا إذا توافرت خمسة من الأعراض التالیة:
1- الحزن او تعكر المزاج.
2- فقدان الإحساس بالمتعة بما كان ممتعا في السابق.
3- التغیر الملحوظ في العادات الغذائیة وبالتالي في الوزن.
4- التغییر في عادات النوم.
5- التغییر في النشاط الجسمي.
6- الشعور بالتعب وفقدان الطاقة.
7- الشعور بالذنب وعدم القیمة الشخصیة.
8- عدم القدرة على التركیز واتخاذ القرار.
9- سرعة الانفعال بشكل غیر اعتیادي، وفقدان الصبر.
10- الانطواء والعزلة وعدم الرغبة بأي مساعدة.
11- نقص في الرغبة الجنسیة.
12 – عدم المبالاة والاكتراث بشكل عام.
13- التفكیر في الموت والانتحار.
وإذا أثرت ھذه الأعراض على وظیفة الشخص الاجتماعیة والعملیة، ولم تكن نتیجة لتعاطي الكحول أو لمرض عضوي، فیكون التشخیص ھنا ھو ’نوبة الاكتئاب الكبرى‘. وعادة ما یصاحب نوبة الاكتئاب أعراض جسمانیة أیضا مثل: خفقان في القلب، الصداع، ألم في الجسد، ثقل في الأكتاف. او أعراض نفسیة أخرى مثل القلق والانفصام (الأوھام).

♥ أسباب الاكتئاب : ھناك عدة أسباب تتداخل معا لظھور أعراض الاكتئاب:

¶ أسباب عضویة : أھمھا تغیرات في بعض كیمیائیات المخ ومن أھمھا مادة السیروتونین ومادة النورادرینالین ومن المعتقد أن لھما دورا ھاما في حدوث الاكتئاب النفسي عند نقصھما.
¶ الجینات : وجد أنھ ھناك عوامل وراثیة لظھور الاكتئاب في بعض العائلات حیث أن الدراسات التي أجریت على التوأم أحادي البویضة وجدت أن إصابة أحد التوائم بالاكتئاب یرفع نسبھ حدوث الاكتئاب في التوأم الآخر إلى 70 % ویكون عرضة للإصابة بالاكتئاب في مرحلة ما من حیاتھ الشخصیة ، ھناك بعض الأشخاص ممن لھم سمات تؤھلھم عن غیرھم للإصابة بالاكتئاب ومنھا: الروح الانھزامیة، الاعتمادیة على الغیر، المتأثرون بالمتغیرات الخارجیة والشخصیات التي لھا دائما نظرة تشاؤمیة للأمور.
¶ عوامل بیئیة : مثل كثرة التعرض للعنف والاعتداء النفسي أو الجسدي، كذلك كثرة الضغوط الخارجیة على الإنسان دون وجود متنفس لھا تدعو إلى الشعور بعدم جدوى الحیاة وھي أھم المؤدیات للاكتئاب ولكن یجب مراعاة أن الاكتئاب النفسي (رغم كل المسببات السابق ذكرھا من الممكن حدوثھ لإنسان یعیش حیاة عادیة قد نعتبرھا نحن مثالیة وخالیة من المشاكل ومن الضغوط). ولكن الأمور دائما نسبیة كما یجب ألا نغفل العامل العضوي الذي لا علاقة لھ بالمتأثرات الخارجیة

♥ أسالیب العلاج : ¶ علاج دوائي : أكثر الأدویة استخداما ھي مضادات الاكتئاب، ومن أنواعھا:

أ- مضادات الاكتئاب ثلاثیة الحلقة.
ب- مضادات الاكتئاب المؤثرة على مادة السیروتوینن.
ج- مضادات الاكتئاب المضادة لإنزیم المونوامین.
ولكن تجدر الإشارة ھنا إلى أنھ لا یجوز تناول العقار دون استشارة الطبیب لما قد یؤدیھ ذلك من أعراض جانبیة وتعارض مع احتیاج المریض ولذا یجب استشارة طبیب نفسي في الحالة حتى یتسنى لھ الوقوف على الأعراض ومدى تأثیرھا على حیاة المریض مع وصف العقار المناسب للفترة المناسبة بالجرعة المطلوبة.
¶ علاج نفسي : إن جلسات العلاج النفسي تتیح فرصة للتعرف على كیفیة التعامل مع الضغوط الخارجیة والتحدث عنھا. كذلك التعرف على أفضل السبل للتعامل مع الأعراض التي یعاني منھا المریض أثناء المرض، وھذه الجلسات فیھا أسالیب مختلفة للعلاج : علاج سلوكي – علاج معرفي – علاج نفسي تحلیلي – علاج أسري – علاج جماعي . یتم تحدید النوعیة الأنسب للمریض بعد أخذ القصة المرضیة .

الاكتئاب النفسي ھو مرض العصر الحدیث، ومن حسن الحظ أنھ یمكن علاجھ ولكن من سوء الحظ أن المریض لا یشعر بھ في بدایاتھ وإنما یلجأ للطبیب بعد أن تكون الحالة قد استعصت وزادت شدتھا لذ ا ینصح دائما بعدم أخذ الأمور على أنھا ضعف بالإرادة أو خذلان في النفس أو حتى قلة إیمان وإنما یجب أن تشاور الطبیب عندما یشعر الإنسان بھذه الأعراض حتى تكون نسبتھ في الشفاء أعلى وأسرع .