أسلوب الحياة

انواع الوحده ومشاكلها

سجن اسواره عاليه وسدوده ماليه وكل ما فيه الم وافكار كئيبه بيخلق دنيا صعبه فيها هموم كبيره مليانه مشاعر قاسيه واحاسيس حزينه وده حال كل واحد في الدنيا عايش فيها لوحده حتي لو حوليه ناس كتيره, الوحده احساس صعب ربنا ما يكتب علي حد يعيش الوحده, الوحده اقصي شعور ممكن يعيشو اي حد في الدنيا والشعور ده بيبقي مفهوم لو كان الشخص ده فعلاً ملوش علاقات كتير او مفيش حد حوليه, الغريب بقي نلاقي حد حوليه اشخاص كتير ويحسو بالوحده ازاي الناس الي عايشين الوحده دي ويخرجوا منها ويتغلبو عليها هو ده موضوعنا النهارده.
الاول اكتر حاجه بتسبب التعاسه في الدنيا هي الناس التانيه او الي حولينا, جون بون سارتر عنده مقوله حلوه اوي بتقول ( الجحيم هو الاخرون ) يعني لو سألت اي حد وقلتله ايه الي مضايقك هيكون رده انه مضايق من شخص معين وبالتالي فيه مقوله اخري لدي الكاتب ايليوت بتقول ( الجحيم هو الوحده ) انك تبقي وحيد هو ده الجحيم فعلاً الي في الدنيا فحياتنا كلها بتتأرجح بين هل افضل ليا كانسان ان اكون في وحده ولا اكثر انفتاح علي العالم, انواع مختلفه من الوحده عندنا وحده اختياريه وعندنا وحده جبريه والوحده الاختياريه اني اكون اخترت اني ابعد عن الناس بكامل قواي العقليه وبكامل ارادتي واكثر اسباب الوحده الاختياريه هو الاكتئاب والانسان المكتئب بيفضل جداً الجلوس مع نفسه والآداء الاجتماعي دايماً يهبط او ينزل الي أدني مستوياته وبتنتهي ان المكتئب يفضل جداً جداً الجلوس مع نفسه بعد كدا مايفضلش يقعد مع نفسه بعد كده يروح ناحيه تانيه خالص ( الجنون ) فدي الوحده الاختياريه, لكن فيه وحده جبريه بمعني ان انا اتخلقت كده يعني مثلاً فيه عندنا الشخصيه الانعزاليه هو شخص بيفضل جداً يبقي في حاله وفيه برده الشخصيه الاجتنابيه وده بيكون حاله انه بيخاف يتواجد في مكان فيه ناس ولما ينجبر على انه يقعد في وسطهم بيبقي وضعه الاجتماعي سئ جداً وبالتالي بيفضل انه ياخد خطوه للوراء, وبالمناسبه ده ميبقاش ضعيف الشخصيه زي ما بنقول عليهم لإن مفيش حاجه اصلاً إسمها ضعيف الشخصيه ممكن يكون عندنا خوف إجتماعي او رهاب اجتماعي وده بيكون اداءه الاجتماعي مش في المستوي المطلوب, الغربه مش غربة أشخاص بل الغربه غربة مشاعر واحاسيس كمثال ممكن ابقي قاعد مع اقرب الناس ليا وحاسس ان انا غريب وممكن ابقي قاعد لوحدي وحاسس اني مش غريب وزي ما بيقول الشاعر ابراهيم عيسي ( وبخاطري شمت تضئ حياتي ) يعني ممكن ابقي قاعد مع نفسي وبفكر في حد او حد مستحوذ عليا يبقي انا مش محتاج حد تاني ففكرة الغربه لو هي غربه حياتيه مستمره او بمعني ادق يبقي طبع يعني, فيه بعض الشخصيات لا تستطيع العيش بدون الآخرين وبعض الناس بيبقي سعادتهم داخليه او بالطب النفسي مركز التحكم بتاعك فين فيه ناس مركز التحكم بتاعهم خارجي وناس مركز التحكم بتاعهم داخلي بمعني ان انا مسئول عن سعادت انا وانا المسئول عن نجاحه وانا المسئول عن فشله وانا المسئول عن تعاسته يعني الشخص ده بيكون متصور ان هو الي بيصنع سعادته او نجاحه او تعاسته, فيه ناس تانيه مركز تحكمها خارجي يعني انا بحس ان سعادتي مع الاخرين او نجاحي بمساعدة الاخرين او تعاستي بسبب الآخرين وكل ما يكون عندك مركز تحكم داخلي جيد كل ما كنت انجح في حياتك لإنك معتمد علي نفسك بس ولما يكون مركز تحكمي خارجي ببقي دايماً محتاج لوجود الآخرين بيبقي محتاج دعم مستمر.
الشخصية الاجتنابيه والرهاب الاجتماعي :
 الشخصيه الاجتنابيه الي هو ابقي نفسي اعد مع الناس بس بتوتر من الناس بمعني ان ثقتي بنفسي اقل من المفروض بيكون عنده صعوبه جداً في التعامل او انه يعزم حد عنده في البيت يعني مثلاً ان حد جي يتعزم عندي في البيت دي تبقي كارثه ودول بيحسو بخوف شديد من اي تأثير غلط او تصرف غلط يعني اكتر حاجه بتسبب الارهاب الاجتماعي ان يبقي منظري وحش قدام الناس فبالتالي لو مسك حاجه قدام الناس تقع من ايده فبيكون عنده رعب اجتماعي للتواصل مع الناس, وعلاقة ده بالخجل الزائد عن اللزوم ممكن يكون مرتبط باماكن يعني مثلاً ممكن اخجل ان انا اطلع في التلفزيون او اخجل ان انا ادي محاضره او اخجل اني اكل قدام الناس وطبعاً بتختلف من شخص لآخر حسب حاجه معينه جواه يعني مثلاً ممكن واحد يبقي عنده خجل انه يتكلم في التليفون يعني مثلاً اطلب اكل يرد لا اطلب انت – طب ده اكل وبعدين انت هتكلمه في التليفون مش هتشوفه, لما الخجل او الرهاب الاجتماعي يبقي مرتبط بالخجل بنسميه الشخصيه الاجتنابيه وحلها او علاجها ان احنا نعرف هل الخجل ده او الرهاب ده مرتبط بحدث معين يعني مثلاً تخجل تطلع علي التلفزيون بس وتعمل كل حاجه بشئ طبيعي ده عادي جداً مفيهوش مشكله اما لو هو خجل اجتماعي عام بنبدأ بالعلاج السلوكي وهي بعض التدريبات ان لزم الامر ثم العلاج الدوائي.
الوسواس القهري :
مريض الوسواس القهري ده بيلاقي حجات غريبه بتحصل في حياته كمثال حاجه تمنعك انك تتوضي وضرب جامد على الصدر عشان يشعر بعدم الالم وده بيعاني معاناه شديده جداً لازم يكون فيه اصرار من النفس او من الاهل انه يتعالج, الوسواس القهري مرض يعالج لانه مرض كميائي يعني سببه اضطراب في الكميا او في الزيوت المخيه وبالتالي لما بياخد العلاج بصوره منتظمه بيكمل الزيوت الناقصه فبيتعالج وبيصعب عليا جداً مرضي الوسواس القهري لإن بيفتكرو ان ده بيكون من الشياطين او عدم الايمان او الكلام ده, والوسواس مش بيكون محدد في الصلاه او النظافه او شئ معين لا الوسواس القهري بيكون في اكتر حاجه بتشغلك عموماً يعني لو انت انسان منضبط بيبقي اكتر انضباط لو انت انسان متدين بتيجي في التدين والصلاه …الخ, فكرة الوسواس هي انها فكره لا تمحي متكرره بمعني ان انا راجل متدين جداً فبفكر هو ربنا موجود ولا مش موجود فبيجيلنا الفكره وتمحي فكلنا بنفكر في فكره وتمحي لكن عند مريض الوسواس القهري بيكررها كتير في حياته هو ربنا موجود ولا مش موجود لكن لو الفكره مش متكرره مش هتجيلك يعني ماينفعش يجيلك وسواس في الوضوء وانت اصلاً مابتصليش لا لازم تكون في حاجه انت بتفكر فيها كتير وشاغله بالك جداً, عشان كده تلاقي المسلمين واليهود عندهم طقوس كتير جداً ممكن يتسبب في وسواس وفي الغالب تلاقي المسيحيين نادر جداً لما يجيلهم وسواس, اما بالنسبه لعلاج الوسواس ده له علاج دوائي وعلاج سلوكي والسلوكي بمعني ان لو انت متعود انك تتوضي 20 مره بعودك انك تتوضي مثلاً 10 مرات وبعدين 5 وهكذا, والوسواس القهري بيكون تابع للوحده الإجباريه.
الوحده الكاذبه :
الشخصيات الشكاكه هي الي بتكون غالباً عندها وحده كاذبه فكرة التواصل مع الناس ان انا بتواصل مع ناس بثق فيهم والوحده هي عدم احتياج الآخرين ممكن يكون بسبب ظروف حياتيه كمثال كنت بعد مع كذا وبحكيله كل حاجه وكذا خدعني او خانني فبضطر اخد خطوه للوراء من كذا وكذا وكذا وبالتالي ماثقش في الي حوليا, فالشخصيه الشكاكه بيكون عندها استعداد هائل للوحده الكاذبه بمعني ان انا خلاص وصلت لإن انا ماثقش في حد الا نفسي وبس.

اظهر المزيد