صحة

اهم فحوصات الاسبوع الخامس من الحمل

الاسبوع الخامس و قد تأكد لديكِ الحمل من اختبار الحمل المنزلي و اختبار الدم للبحث عن هرمون الحمل كما يمكنك اجراؤه في الاسبوع الخامس بدلاً من الرابع سيظهر اكثر وضوحاً و يكون اكثر تأكيداً ، بالاضافة الى الكشف عن كيس الحمل و الذي يمكن اكتشافه في الاسبوع الرابع و النصف من الحمل و قد تم اكتشافه بالفعل و يعتبر كيس الحمل او الكيس الذي يحتوي على السوائل و المواد الغذائية اللازمة للجنين و يعتبر المصدر الرئيسي الاول للجنين و تغذيته في مراحل نموه الاولى ، فأنتِ الان قد بدأتِ للتو رحلتك ذات الاربعين اسبوع و قد اجتزتي منها اربع اسابيع وها أنتِ في اسبوعك الخامس ، قد تشعرين فيه ببعض التعب و الضعف و الغثيان المتكرر و ذلك لان جسمك قام بالعديد من الانشطة الداخلية الشديدة بشكل سريع لاستقبال الجنين و الاستعداد للتطورات القديمة فقد تم استهلاك طاقتك بأكملها لذلك انتِ تشعرين بالانهاك و الاجهاد المستمر ..

◄ تطور الجنين في الاسبوع الخامس : شكل الجنين لم يتغير بشكل كبير عن الاسبوع الرابع ، فكما ذكرنا سابقاً في اسبوعك الرابع ان الجنين قد اتخذ شكل حرف C و هو الان بنفس شكله و لكن ازداد حجمه الى خمسه او سبعة ملم و قد كان حجمه في الاسبوع الرابع لا يتعدى 3.5 ملم و بالتالي فالحجم ازداد بشكل كبير خلال اسبوع واحد و ذلك لحدوث نمو كبير في الرأس و التي تعتبر اول جزء في الجسم يبدأ بالنمو حيث تبدأ الرأس و الوجه بالنمو والظهور اما اطرافه فإنها تتطور ايضاً فتصبح اطراف اليدين على هيئة مجداف بينما اطراف قدميه تتخذ شكل الزعانف ، و في هذا الاسبوع يمكنك الكشف باستخدام الموجات الفوق صوتية و رؤية جنينك كما يمكنك معرفة اذا كان توأم ام لا ، و دائماً ما نؤكد على ضرورة الاهتمام بالفحوصات الاسبوعية و الالتزام بالقيام بها كما يخبرك الطبيب ، و من اهم الفحوصات التي ستحتاجينها في اسبوعك الخامس ما يأتي ..

◄ اهم فحوصات الاسبوع الخامس : فحوصات البول العامة لمتابعة وجود اي عدوى او امراض و كذلك معرفة بعض النسب الهامة في فترة الحمل للطبيب ، و كذلك تستمر اختبارات الدم العامة لمعرفة نسبة الحديد و الهيموجلوبين و رؤية النسب الهامة لمكونات الدم و الفيروسات و غيرها من النسب الهامة للطبيب و الذي يحتاج متابعتها بشكل دوري اثناء الحمل لاتخاذ الاجراءات الصحيحة في الوقت المناسب و بشكل مبكر ، كما يجب اجراء بعض الاختبارات الجينية الهامة و التي تبحث في العوامل الوراثية و الامراض الوراثية التي قد تشكل خطر على الجنين في حالة وجودها ، كما يجب اجراء بعض الاختبارات الفيروسية و اهمها اختبار التهاب الكبد الوبائي B و بعض الاختبارات الاخرى مثل اختبار الحصبة الالماني و الهربس و اختبار السكري ، كما سيحتاج الطبيب الى اجراء فحص آخر يسمى فحص المستنبت و هو اختبار لعينة الدم التي يتم زراعتها في ظروف خاصة ، يتم سحب عينة من الدم وزراعتها بشكل معين ووضعها تحت ظروف خاصة لمعرفة اذا كان هناك اصابات بكتيرية او فيروسية و كذلك اختبار انواع هذه البكتيريا او الفيروسات و معرفة العلاج الانسب لها في حالة وجودها و خاصةً لوجود بعض الحدود القوية التي تمنع الحامل من تناول اي ادوية بشكل عشوائي و خاصةً المضادات الحيوية لذلك يجب معرفة انسب انواع العلاجات التي يكون لها فعالية جيدة و في الوقت ذاته لا تؤثر على الحمل او الجنين

الوسوم