اخبار السعودية

بالصور.. قصة مكافح سعودي تحدى إعاقته بالعمل والإصرار

“عبدالمجيد “.. شاب سعودي من ذوي الاحتياجات الخاصة، يعاني من مرض في حنجرته يمنعه عن الكلام، هو أيضاً أصم، وكل ما يستطيع فعله للتواصل مع الآخرين هو الكتابة فقط.

بالرغم من ظروف عبد المجيد الصحية وعجزه عن العلاج نظرا لعدم قدرته المادية، إلا أنه لم يستسلم للمرض وكان محفزا له للخروج للعمل وكسب رزقه بعرق جبينه.

ضرب عبد المجيد مثالا في الإصرار والعزيمة، حيث تجاهل مرضه وخرج إلى مهرجان الزهور والحدائق بينبع الصناعية سعياً وراء رزقه، ليعمل في بيع العصائر والهدايا بساحة المطاعم بحديقة المناسبات، هذا العمل الذي يغمره بمشاعر السعادة والفرح، لأنه يكسب منه قوت يومه بالحلال، وذلك بحسب ما قاله عبد المجيد لصحيفة “سبق”.

يكتب عبد المجيد على محله الخاص بالمهرجان “عفوا لا أستطيع التحدث”، ولكنه حتى وإن لم يستطع التواصل مع الآخرين بلسانه، إلا أنه بعزيمته تمكن من أن يكون قدوة لهم.

نال عبد المجيد الشاب الذي فقد سمعه ولكنه لم يفقد عزيمته إعجاب زوار المهرجان، والذين أعربوا عن سعادتهم وفخرهم به وبطموحه، والذي تمكن من خلالهم أن يكون مثالا يستحق أن يقتدى به من قبل الكثير من الشباب.

وقال المهندس صالح الزهراني، رئيس مهرجان الزهور والحدائق بينبع الصناعية، إن الشاب عبدالمجيد من النماذج المشرفة للسعوديين، حيث أنه لم يستسلم للعقبات التي أمامه وانطلق إلى سوق العمل، ولذا فكان يستحق تشجيعه بمنحه فرصة العمل بالمهرجان.

وأوضح الزهراني أن الهيئة الملكية بينبع الصناعية تحرص دائما على دعم الحالات المشابهة للشاب عبد المجيد، والتي تتحدى كافة العقبات وتنطلق في سوق العمل، لافتا إلى أنهم يدعمون المبادرات الشبابية والأسر المنتجة أيضا.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock