اخبار العالم

بالفيديو.. التقلبات الجوية تضرب دول الخليج.. والدفاع المدني يحذر السعوديين

تستمر موجة التقلبات الجوية في العديد من البلدان والمناطق بدول الخليج العربي والشرق الأوسط، حيث تنتشر أجواء مليئة بالأتربة والعواصف الرميلة تارة، وملبدة بالغيوم والأمطار تارة أخرى، وهي اضطرابات جوية غير متوقعة في العديد من الدول ولكنها أثرت في حياتهم بشكل كبير.
وتتعرض دولة الكويت إلى عواصف رعدية قوية، مصحوبة برياح عاتية وأمطار غزيرة في أنحاء متفرقة في البلاد، مما أدى إلى وقوع العديد من الحوادث وغرق عدد من المركبات.

وطالبت الإدارة العامة للإطفاء الجميع ضرورة توخي الحيطة والحذر بسبب العاصفة التي تنخفض معها الرؤية الأفقية في بعض المناطق، وناشد المسؤولون بضرورة عدم الخروج من منازلهم إلا للضرورة القصوى.

وحينها أكد إدارة الإعلام في الإدارة العامة للإطفاء بالكويت العميد خليل أنه لا توجد إصابات أو وفيات بسبب هذه التقلبات الجوية ، التي أدت إلى غرق عدد من الشوارع.

وشدد على أن الإدارة العامة للإطفاء دعت جميع قطاعاتها البرية والجوية وفي المطارات، إلى التعامل مع الحوادث التي سببتها العاصفة الماطرة التي تجتاح البلاد.
وننتقل إلى الإمارات، حيث استمرت التقلبات الجوية وهطول الأمطار الغزيرة المتفرقة على مختلف أنحاء الدولة على مدار يومين، أمس الجمعة وصباح اليوم السبت.


وأثرت الأمطار المصحوبة بكميات كبيرة من السحب والبرق على مناطق متفرقة من الإمارات والتي شهدت ازدحاما بسبب تجمعات الأمطار، كما جرت المياه في بعض الأودية والشعاب.


وحذر المركز الإماراتي للأرصاد الجوية والزلازل الجميع من استمرار حالة عدم استقرار الطقس في الإمارات حتى الإثنين المقبل وطلب منهم ضرورة أخذ الحيطة والحذر أثناء القيادة.
وأكد أن كميات السحب ستزداد على مناطق متفرقة من الدولة، مصحوبة بهطول أمطار مختلفة الشدة على فترات، تشتد ليلا وتتخللها بعض السحب الركامية الرعدية.

أما في المملكة العربية السعودية، فلازالت حالة الطقس السيئة تضرب عدد كبير من المناطق، فتشهد المملكة منذ أسبوع تقريبا عواصف رعدية مصحوبة بالأتربة والغبار والأمطار، مما أدى إلى إعلان حالة الطوارئ وتعليق الدراسة في بعض المحافظات، خاصة أن هناك العديد من المناطق التي غرقت بسبب الأمطار، ومناطق أخرى تأثرت بالعاصفة الرملية والغبار، ومناطق أخرى تأثرت بالثلج.

وتسببت هذه العاصفة طوال هذه الأيام إلى نشاط حركة الرياح وإثارة الغبار والأتربة، وهذا ما جعل الدفاع المدني يحذر المواطنين من الخروج إلا في الضرورة القصوى وتوخي الحذر أثناء القيادة.


وتتعرض المملكة لهذه الأجواء بسبب كتلة هوائية باردة تضرب شمال الجزيرة العربية، والتي تتزامن مع تدفق هواء سطحي دافئ عبر الجنوب محمل بكميات جيدة من الرطوبة النسبية في طبقات الجو المتوسطة والقريبة من سطح الأرض.

الوسوم