صحة

بالفيديو.. تحدي «الملح والماء» يغزو مواقع التواصل.. والأطباء يحذرون!

تنتشر العديد من التحديات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ويقدم عليها الشباب دون أدنى تفكير بمخاطرها، وآخرها تحدي “الملح والماء”، فرغم أنه لا يمكن الاستغناء عنهما في حياتنا اليومية، إلّا أن جمعهما يمكن أن يحدث مخاطر كبيرة.
تحدي الملح والماء يقوم على وضع الملح على البشرة ثم يفرك بقطعة جليد، في هذا الوقت يجري تفاعلا كيميائيا يستخدم في كثير من الأحيان في التبريد السريع، حيث تنخفض درجة حرارة الجليد إلى 1.4 درجة فهرنهايت، ما قد يترك أثار حرق على البشرة.
ويسبب هذا التحدي أضرارًا مماثلة كالتي تنتج عن “قضمة الصقيع”، ويمكن أن تكون الحروق شديدة، حيث أبلغ عن حالات أصيب بحروق من الدرجة الثانية والثالثة بسبب هذا التحدي، وأرسل العديد من المراهقين والأطفال إلى المشفى بسبب إصاباتهم الخطيرة.
ومن الواضح أن المراهقين لا يفهمون أن هذا التحدي قد يسبب أضرارًا دائمة، فانخفاض درجة الحرارة تحت الـ25 درجة، ثم الإصابة بالحروق من المحتمل أن تتلف أعصاب الجسم.
ونشر أحد الشباب فيديو أثناء قيامه بالتحدي، منوها أن هناك مخاطر كبيرة لهذا التحدي، وليسلط الضوء على مدى سوء التحدي على البشرة، وحظي الفيديو على أكثر من 7 ملايين مشاهدة.

ووفقا للمتحدث باسم St. John Ambulance، وهي مؤسسة خيرية للإسعافات الأولية في المملكة المتحدة، فمن الضروري معالجة الحرق الناجم عن هذا التحدي بشكل صحيح، ويقول: “إذا عانى شخص ما من الحروق، فتأكد من معالجته على الفور عن طريق تبريد المنطقة المتضررة بأسرع وقت ممكن، قم بوضع المنطقة تحت الماء البارد لمدة عشر دقائق على الأقل، أو حتى يشعر أن الألم أصبح بشكل أفضل”.
مضيفًا: “لا تستخدم الثلج أو المواد الهلامية أو الكريمات لأنها يمكن أن تضر الأنسجة وتزيد من خطر العدوى، وعندما يبرد الحرق، غطيه بأوراق المطبخ”.

إقرأ المقال التالي:

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock